التدخل في شأن مصر

بقلم/
مصر : ۱۳-۲-۲۰۱۲ - ۱:۰۲ م - نشر

في بيان أمام مجلس الشيوخ الأمريكي، إنتقد باتريك ليهي، السيناتور بالكونجرس الأمريكي، قيام السلطات المصرية بالتحقيق مع المنظمات غير الحكومية وإحتجاز ستة أمريكيين على ذمة قضية المنظمات المدنية، واصفاً فايزة أبو النجا، وزيرة التخطيط والتعاون الدولي، واحدة من وزراء حسني مبارك لسنوات طويلة، بأنها تثير المشاعر المعادية للولايات المتحدة الأمريكية من أجل ضرب القوى الليبرالية في الداخل وأن الولايات المتحدة الأمريكية لا يجب أن تقدم مساعدات لمصر طالما بقيت فايزة أبو النجا في منصبها وأن أيام الشيكات على بياض قد ولت.

هذا التصريح المهم والخطير في ذات الوقت للسيناتور الأمريكي ليهي لايجب أن يمر مرور الكرام، لاسيما وأنه استبقته رسالة من 41 نائباً بالكونجرس الأمريكي للمشير طنطاوي، رئيس المجلس العسكري، يطالبونه فيها بالإفراج عن الأمريكيين الستة المحتجزين في قضية المنظمات المدنية، كما أنه يأتي عقب احداث مجزرة إستاد بورسعيد وإقتحام سجن المرج ومعاودة الكر والفر في محمد محمود والسويس وسقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى.

وبغض النظر عن كون الوزيرة فايزة أبو النجا من بقايا نظام الفساد، وبغض النظر أيضا من التحفظ على أداء المجلس العسكري في إدارة المرحلة الإنتقالية، إلا أن تصريحات السيناتور الأمريكي باتريك ليهي تعد تدخلاً سافراً في الشأن المصري وتحمل في طياتها تهديداً غير مقبول.

ولعل السؤال الآن: هل هناك إرتباط بين قيام السلطات المصرية بالتحقيق مع المنظمات غير الحكومية في قضية تلقي أموال أمريكية وبين أعمال العنف والبلطجة والفوضى التي تشهدها مصر؟

هل بالفعل هناك نشطاء داخل مصر ضالعون فيما يحدث من إنفلات أمني وأعمال عنف وبلطجة وتحريض وإحداث وقيعة بين الشعب والجيش على خلفية الفيديو المسجل للناشط وائل غنيم على اليوتيوب؟

هل هانت مصر على كثيرين من أبنائها فباعوا ضمائرهم وإستحلوا دماء أبناء شعبهم من اجل حفنة دولارات؟

هل يقبل من يدير شئون البلاد التضحية بحياة المئات من أبناء شعبه من اجل الحفاظ على حياة فرد أو بضعة افراد أفسدوا البلاد وإستباحوا خيراتها وأعادوها للوراء عشرات السنين؟

لقد أصبحنا حيارى في الكشف عن الطرف الثالث، ذلك اللهو الخفي الذي أصبح مثل عفريت العلبة يخرج متى أرادوا ويختفي متى شاءوا.

لكن يقيني أن تلك الأوضاع لن تدوم، فالشعب الذى اسقط مبارك في 18 يوماً قادر ولو بعد حين على كشف وبتر كل من يقامر بأمن وسلامة ومستقبل هذا البلد ويرقص على جثث شهدائة من ابناء شعب مصر.

محمد فوزي مصر

Copyright © 2012 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك