إنتقام فلول الفساد من الثورة

مصر : ۹-۲-۲۰۱۲ - ۱۲:٤۹ م - نشر

في واحدة من أسوأ عمليات الإنتقام من الثورة المصرية، قام فلول الفساد، في الأول من شهر فبراير ٢٠١٢، بالهجوم على جمهور النادي الأهلي بعد مباراته مع النادي المصري في بورسعيد، وكانت نتيجة هذه الهجمة الخسيسة إستشهاد أربعة وسبعين مصرياً معظمهم من الأطفال والشباب.

وقد كان تواطؤ الأمن واضحاً، حيث وقف جنود الأمن المركزي دون أية محاولة لحماية الضحايا من هجوم بلطجية النظام الفاسد، ذلك بعد أن قام المجرمون الذين خططوا ونفذوا هذا الهجوم بلحام أبواب خروج جمهور النادي الأهلي حتى يتمكن المجرمون من محاصرتهم والإنتقام منهم لأنهم قاموا بتأييد ثورة ٢٥ يناير ٢٠١١.

تم ذلك الهجوم في ذكرى مرور سنة على هجوم آخر تم على الثوار في ميدان التحرير، وكان ذلك هو الهجوم المعروف بإسم "موقعة الجمل" حيث شن زبانية النظام الفاسد هجوماً بالجمال والخيول على ميدان التحرير تنفيذاً لأموار قادة النظام الفاسد، وذلك بهدف إرهاب الثوار وإجهاض الثورة.. لكن ثورة مصر مضت وإنتصرت على هجوم موقعة الجمل وأسقطت حسني مبارك، لكنها للأسف لم تسقط نظامه الفاسد بالكامل، فمازلنا نرى وزراء يعملون في نفس مناصبهم ممن خدموا نظام الفساد لسنوات طويلة.

من بين فلول النظام الفاسد خرجت علينا بالأمس فايزة أبو النجا، وزيرة التعاون الدولي والتخطيط، لتعلن أنها تفخر بعملها لمدة ٩ سنوات كوزيرة لنظام الفساد بقيادة حسني مبارك. في نفس الوقت تقود هذه الوزيرة حملة مداهمات وإعتقالات ضد العديد من منظمات المجتمع المدني بحجة أن هذه المنظمات تلقت تمويلاً من الخارج. من الواضح أن هذه الحملة إنما هي محاولة أخرى لصرف أنظار المصريين عن ما حدث لمليارات المعونات الأجنبية في الثلاثين سنة الماضية ومنها أكثر من عشر سنوات بإشراف وتخطيط فايزة أبو النجا.

قبل محاسبة المجتمع المدني على التمويل الأجنبي، على فايزة أبو النجا أن تكشف ماذا حدث لأموال المعونات الأجنبية في العشر سنين الماضية على الأقل، وعليها أيضاً أن تكشف عن بيان ذمتها المالية وممتلكاتها منذ توليها الوزارة ومصادر هذه الممتلكات. وبالطبع لن تفعل فايزة أبو النجا ذلك ولن تطلب منها السلطة الحالية تقديم كشف حساب، وذلك لغز يحتاج إلى تفسير.

إستمرار وزراء النظام الفاسد في مناصبهم هو من محاولات ضرب الثورة وتصفيتها، تماماً مثل الهجوم على جمهور النادي الأهلي وقتل العشرات من الشباب والأطفال في بور سعيد، وقتل المتظاهرين في ميدان التحرير وشارع محمد محمود وميادين السويس والإسكندرية والكثير من ميادين مصر. وهو أيضاً إستمرار لمسلسل الإلتفاف حول الثورة وتضليلها وتشتيتها ودفعها في مسارات تبعدها عن تحقيق أهدافها وتمكين تيارات كانت أصلاً ضد الثورة من ركوب موجة الثورة لتحقيق مصالح سياسية.

لكن الثورة المصرية ماضية إلى الأمام في مواجهة النظام الذي لم يسقط، وسوف تنتصر الثورة وينتصر الشعب، وسوف يسقط النظام الفاسد بكل أركانه، بما في ذالك من نجحوا في الإستمرار في السلطة، وسوف تتم محاسبتهم ومحاكمتهم جميعاً.. وكل ذلك آت إن شاء الله.. إنهم يرونه بعيداً ونراه قريباً.

وكلمة أخيرة لجميع مرشحي الرئاسة (الرئيسيين) وعددهم ربما أقل من عشرة أفراد.. لماذا لا تجتمعوا على قلب رجل واحد، وتطرحوا جانباً أية تطلعات وطموحات سياسية الآن، تم تتجهوا، ومن ورائكم شعب مصر، إلى المجلس العسكري لمطالبته بتسليم السلطة إلى مجلس رئاسي مدني مكون منكم جميعاً، لتقوموا بإدارة المرحلة الإنتقالية التي يتم فيها صياغة الدستور وخلق أرضية حقيقية لإنشاء ونمو أحزاب وطنية فعلية وإعطاء الوقت الكافي لها ولجميع العمليات السياسية من أجل التحول الديموقراطي وتحقيق العدالة الإجتماعية، مع تطهير وإعادة هيكلة أجهزة الدولة وأولها وزارة الداخلية، وفوق كل ذلك عودة القوات المسلحة إلى التركيز على مهمتها الأساسية في حماية حدود الوطن؟

وسوف تتواصل الثورة المصرية بدعوة إلى الإضراب العام يوم ١١ فبراير ٢٠١٢ للتذكير بمرور عام كامل على سقوط مبارك وعدم سقوط نظامه وعدم تحقيق أهداف الثورة المصرية.

د. محمد علاء الدين عباس مرسي مصر

Copyright © 2012 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

د. محمد علاء الدين عباس مرسي عباس مرسي

Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق



Hey there!

Forgot password?

Don't have an account? Register

Forgot your password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Close
of

Processing files…

أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك

Warning: mkdir(): Disk quota exceeded in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 321

Fatal error: Uncaught exception 'Exception' with message 'Cache directory not writable. ZenCache needs this directory please: `/homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/cache/zencache/cache/http/ahlan-com/2012/02/09`. Set permissions to `755` or higher; `777` might be needed in some cases.' in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php:324 Stack trace: #0 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->WebSharks\ZenCache\Pro\{closure}('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #1 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/classes/AbsBaseAp.php(55): call_user_func_array(Object(Closure), Array) #2 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AbsBaseAp->__call('outputBufferCal...', Array) #3 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->outputBufferCallbackHandler('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #4 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-includ in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 324