مصر تنتخب وشعب يحترم

بقلم/
محمد فوزي
مصر : ۲۲-۱۲-۲۰۱۱ - ۱۱:۰۷ ص - نشر

أكد الشعب المصري بخروجه المشرف والحضاري للمشاركة في إنتخابات مجلس الشعب الجارية، أنه شعب عظيم صاحب حضارة وريادة ضاربة في التاريخ. شعب يظهر معدنه الحقيقي والثمين وقت الشدائد والإختبارات الفارقة واللحظات التاريخية.

خروج الشعب المصري متحدياً الإنفلات الأمني وأعمال البلطجة والبرد والأمطار لكي يمارس حقه الدستوري بهذا الشكل الفريد الكرنفالي، الذي شارك في اخراجه الشيوخ والنساء والشباب، أبهر العالم بأسره حتى أن الكاتب البريطاني الشهير روبرت فيسك علق على ذلك قائلاً بالنص: "على أوروبا والغرب أن يخجلا مما قام به المصريون".

خرج المصريون ليختاروا برلمانهم الجديد، وأياً ما كانت النتائج، فلابد من إحترام إرادة هذا الشعب العظيم، فهو الذي إختار وهو الذي منح الثقة وهو القادر على سحب تلك الثقة في أي وقت إذا إكتشف أن من إختارهم ليسوا أهلاً لتلك الثقة، فعلينا ان نترك التجربة للتقييم بعيدا عن الأحكام المسبقة.

وليدرك الجميع أن عهد الحكام الآلهة، والحكومات الأبدية والبرلمانات المزورة، قد إنتهى وذهب إلى غير رجعة، وأن الشعب أصبح هو صاحب السيادة الفعلية يأتي بمن يشاء ويسقط من يشاء.

وعلى الجميع أن يعلموا أن مصر ملك لكل المصريين، وليست ضيعة مملوكة لفصيل بعينه يختطف الوطن إلى المجهول ويفرض على الشعب وصايته.

فصل الخطاب، أنه مخطئ من يظن أنه قادر على فرض وصايتة أو أيدلوجيته على هذا الشعب العظيم الوسطي المعتدل ذو التركيبة الخاصة، فمصر لم ولن تكون أمريكا أو أفغانستان، بل هي مصر الوسطية حضن وملاذ كل المصريين.

محمد فوزي مصر

Copyright © 2011 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك