عري البنات.. ثورة للممات

بقلم/
مصر : ۲۰-۱۲-۲۰۱۱ - ٦:۰۳ م - نشر

عري عري البنات.. ثورة ثورة للممات..

هكذا هتفت نساء مصر الأحرار الآن، في مسيرة من نقابة الصحفيين متجة إلى ميدان التحرير، إعتراضاً على إهانة المرأة المصرية من قبل قوات الجيش.

تلك الإهانات التى بدأت منذ الأيام الأولى للثورة بكشوف العذرية للفتايات المحولات للنيابة العسكرية وبطرق مهينة، وكذلك التحرش بهن أثناء الكشف من قبل عسكريين.

وبعدها تعمد التحرش بالفتيات من قبل ما أسمته الحكومه "بمجهولين وبلطجية" في ميدان التحرير لتكشف الأيام أنه مخطط العسكري للحد من نزول الفتيات والنساء إلى المظاهرات.

بعد ما كان يتم التحرش بزى مدني، أصبح الآن تحرشاً صريحاً من قوات الأمن والقوات المسلحة للفتايات والنساء المصريات وبشكل مكثف ومهين، ونذكر صور الفتاة التي حفر على رأسها الحرف الاول من إسم طنطاوي بطريقة همجية.

وكذلك تعمد ضرب الفتيات ضرباً مبرحاً وسحلهن، والحوادث الأخيره تشهد بالتعمد الواضح لسحب حجاب بناتنا الطاهرات وتعرية أجسادهن وسحلهن بصورة بشعة، حتى لا تكاد تصد أعينك ان ما يحدث من قبل قواتنا المسلحة وليس قوات الصهاينة في غزة.

وهكذا خرجت نساءنا الطاهرات ليوجهن رساله واضحه إلى المجلس العسكري "بناتنا خط أحمر.. نساءنا خط أحمر" وطالبوا المجلس بالتنحي عن الحكم وتركه لسلطة مدنية.

وطالبت نساء مصر بمحاسبة عاجله للمشاركين في الإعتداءات على المرأة، وعبرن عن رفضهن للإعتذار المتأخر عديم المعنى من المجلس العسكري. وهكذا تسطر المرأة المصرية بخطوط من ذهب دورها العظيم في ثورة مصر وتطلعها الدائم للحريه ورفضها للإنتهاكات الحقوقيه ضد المرأة وضد الوطن.

دعاء سيد مصر

Copyright © 2011 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك