إحتلوا شارع المال

محمد سعـد النجار
مصر : ۲۲-۱۰-۲۰۱۱ - ۲:۰۰ م - نشر

تبلغ مساحة حديقة سنترال بارك الواقعة بمنتصف حي منهاتن، أهم أحياء مدينة نيويورك الخمسة، وهي الحديقة الأهم وربما الأجمل بالمدينة، مساحتها حوالي 3.5 كيلو متر مريع، بينما الحديقة الأشهر الآن فى المدينة هى زيْكوتي و تبلغ مساحتها حوالى 3100 متر مربع فقط 30×105 وتقع بالقرب من شارع المال بحي منهاتن.

إكتسبت زيْكوتي شهرتها في الشهرين الآخيرين بسبب إتخاذها كمركز نشاط وتجمع وإقامة ومبيت لحركة "إحتلوا شارع المال" أو وول ستريت، وإسم الحديقة لم يكن معروفا من قبل للكثير فدائماً مايكنيها الناس بأسماء المباني الشهيرة والمعروفة حولها أو بأسماء الشوارع التي تحيطها مثل شارع الحرية ويقع به مبنى الحرية بلازا، ولذا يطلق عليها إسم حديقة الحرية وأيضاً لمواجهتها لمبنى الحرية الذي يتم إنشاءه على أنقاض مركز التجارة العالمي.

ينظر أعضاء "إحتلوا شارع المال" إلى وول ستريت على إنه رمز للرأسمالية المستغِلة وأن 99% من المجتمع يعمل لصالح 1% منه وأنه يجب إنهاء هذا الوضع المخزي والمهين والذي يمثل أبشع انواع الإستغلال والإحتكار للبشر، كما ينبغي زيادة الضرائب على الأغنياء ومحاربة القطط السمان المتحكمة في أسواق المال والتي بسبب سياستهم المالية الجشعة تواجه أمريكا الآن تسونامي إقتصادي منذ أكثر من ثلاثة سنوات.

وقد إكتسبت الحركة أنصاراً لها من جميع الأعمار والأجناس وأدى إرتفاع نسبة البطالة إلى زيادة أعدادهم، وشارك مع الحركة مناصرين للسلام ومناهضين للحروب بين الشعوب كما شارك المنادين بتوليد طاقة بديلة ونظيفة لمكافحة التلوث والحفاظ على البيئة أو حركات الخضر.

تسمع داخل حديقة زيكوتي الصغيرة الكثير من الغناء والموسيقى والترانيم والصلاة من أجل العدل والسلام والحرية، وداخل الحديقة التي أصبحت مزاراً للسائحين حيث تتوقف الأتوبيسات التي تقلهم أمامها لإلتقاط الصور التذكارية، وتوجد ورش للكتابة على اللوحات الكرتونية وطباعة شعارات على التشيرتات مثل شعار قبضة اليد المضمومة وهو شعار عمره أكثر من مائة عام، أيضاً يوجد مركز للأخبار ومكان لحفظ المنظفات والمطهرات وأدوات النظافة، فلم تصادفني أىة رائحة غير محببة خلال تجوالي بالحديقة رغم طول إقامة المحتجين بها، ومع وجود الكثير من مطاعم كنتاكي وماكدونالدز بجوار الحديقة إلا أنه يوجد بوفيه مجاني للطعام بداخلها، يصرف عليه من التبرعات، إضافة لعربات بيع المأكولات التي تقف بمحاذاة الحديقة.

بالنسبة للأجهزة الأمنية والحكومية، فالشرطة تقف للحماية ومراقبة المتظاهرين والمحتجين وتقبض على من يعطل ويعوق حركة المارة والسيارات، وقد قبضت الشرطة منذ حوالى أسبوعين على عدد 700 متظاهر بسبب تعطيلهم حركة مرور السيارات بأحد الجسور، وقد أفرج عنهم جميعاً في نفس اليوم أو اليوم التالي، أيضاً تغاضى أو أجل عمدة مدينة نيويورك مايكل بلومبرج الميعاد الدوري لتنظيف الحديقة عندما أعلن المحتجون أنهم لن يخلوا الحديقة لأجل نظافتها وسيتولوا هم عملية التنظيف بأنفسهم.

في هذا الموقف كسب الجميع، حركة "إحتلوا شارع المال" ومسئولي المدينة أو الحكومة نفسها، لأن إخلاء الحديقة مع مقاومة المحتجين سيجلب جميع وسائل الإعلام بكثافة شديدة وسيتم نقل صور المقاومة والمشاهد إلى جميع دول العالم مما يكسب الحركة زخماً وتعاطفاً أكثر وتنتقل أخبارها من الصفحات الداخلية إلى الصفحات الأولى بالجرائد ومن خبر في آخر أو وسط نشرة الأخبار إلى خبر في مقدمتها.

يذهب للحديقة بعض الشباب لإستعراض مهاراتهم ومواهبهم أمام الجمهور، وقد يتكسبوا بعض المال، ويذهب بعض المشاهير في الفن والرياضة لإبداء الدعم المعنوي ومساندة الحركة حتى لو إتهمهم البعض بأنهم أتوا من أجل جذب الإنتباه وعمل دعاية لأنفسهم، ويأتي أيضاً مواطنون أمريكيون من ولايات الجنوب والوسط الأمريكي متعاطفون ومؤمنون بالحركة، وهناك شاب من ولاية ويسكنسن جالس بجوار شابة أمريكية من مدينة نيويورك قضت فترة صباها بإمارة دبي وهي هنا  تحمل لوحة بأسماء الدول العربية التي قامت بها إحتجاجات أو ثورات كمثال على ما تستطيع أن تصنع الشعوب إذا تحركت.

لا أحد يستطيع أن يجزم إن كانت حركة "إحتلوا شارع المال" ستستمر أم ستنفض وتنتهي سريعاً، فموسم الشتاء ببرده القارس وثلوجه على الأبواب وسيكون إختباراً حقيقياً لهم، وسيحدد مدى قدرتهم على الصمود، فالمتواجدين بالحديقة على الوجه الأعم عندما تتحدث معهم وتسمع منهم تشعر بإيمانهم بقضيتهم، ويتحدثون بتفاؤل وإبتسامة وتواضع (رجاء النظر لوجوههم بالصور) لم أسمع او أرى نبرة أو نظرة غضب أو تعالي، فهم حالمون بعالم أفضل ولا يسعك سوى أن تتمنى لهم النجاح.

محمد النجار الولايات المتحدة الأمريكية

Copyright © 2011 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك