جمعة الحسم.. تنظيم الفلول وأزمة القيادة

مصر : ۲٤-۷-۲۰۱۱ - ٦:۰۲ م - نشر

جمعة الحسم في مصر، ٢٢ يوليو، والتي لم تحسم شيئاً، ولكنها واليوم التالي لها، ٢٣ يوليو، يوم ثورة ١٩٥٢ التي لن تكتمل إلا بإكمال ونجاح ثورة ٢٥ يناير.. شهد اليومان مصادمات بين المتظاهرين السلميين وبين عصابات النظام الفاسد الذي تمكن خلال الستة أشهر الماضية من تنظيم صفوفه وترتيب أوراقه، وغالباً أيضاً تمكن من إخفاء أدلة إدانته، وذلك بفضل ستة أشهر من التسويف والمماطلة والتباطؤ والإلتفاف حول الثورة ومحاورة المطالب المشروعة لشعب مصر.. ويبدو نجاح الكثير من محاولات الإلتفاف التي قام بها بقايا النظام الذي لم يسقط رغم كل شئ.. وكذلك ساهم في تمييع الموقف غياب قائد وقيادة وتنظيم لثورة يناير.

هذه مجموعة من ستة وثلاثين صورة جديدة، لم تنشر من قبل، ترصد أحداث يوم جمعة الحسم التي أظهرت الإختلافات بين التيارات السياسية وأظهرت أيضاً محاولات بعض التيارات الدينية لإستقطاب المد الشعبي للثورة وركوب موجتها.

د. محمد علاء الدين عباس مرسي مصر

Copyright © 2011 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

د. محمد علاء الدين عباس مرسي عباس مرسي

M. Alaadin A. Morsy, Ph.D.

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك