أريد حكومة.. أريد شعباً

بقلم/
فاتن حافظ
مصر : ۱٤-٦-۲۰۱۱ - ۷:۵٤ ص - نشر

لفتت نظري إحدى القصص الطريفة عن الشعب المصري، التي كانت تسخر بحدة من التركيبة الإدارية لمنظومة العمل في مصر، كانت القصة تقارن بين فريق عمل مصري وفريق عمل ياباني وكان الفريق الياباني دائماً متفوقاً ومتقدماً بفارق كبير عن الفريق المصري، وبعد البحث والتقصي اكتشفوا أن فريق العمل الياباني يتكون من مدير واحد وثمانية عمال، أما الفريق المصري فيتكون من مدير عام و3 مديري إدارات و4 رؤساء أقسام وعامل واحد.

كانت سخرية لاذعة ضحكت لها كثيراً ومن الأعماق، ثم ضحكت بمرارة وبعد لحظة هدوء وتأمل، شعرت بالسخط والغضب وانتابني شعور بالاستياء. أليس هذا حالنا من قديم الأزل، نتصارع على الزعامة والريادة ونغفل المواطنة، نهفو للصيت والشهرة ونغفل التضحية، فجميعنا حكام و رؤساء و مدراء و لسنا مواطنين.

أليس هذا هو حال مصر بعد ثورة ٢٥ يناير؟ ما أكثر النشطاء والمحللين والمتحاورين. ما أكثر الجمعيات والمؤسسات. ما أكثر القرارات والتصريحات والبيانات. البلد يغرق في الفوضى والإفلاس ولا حياة لمن تنادي. إختلط الحابل بالنابل، تربع النفاق والزيف عرش مجد الثورة، ووجد كل متسلق منبراً لنفسة يعتليه، ينطق بالكذب وينسب لنفسة إنجازات سياسية لم يشارك فيها حتى في منامة الثوري. تسرب أصحاب النفوس المريضة كالأفاعي بين أطياف الشعب يبثون سم الفتنة الطائفية والتفرقة العنصرية وكأن الغضب هو السمة الدارجة للشارع المصري.

أما الفضائيات التي وجدت في الثورة وفوضى مابعد الثورة مادة ثرية لأربع وعشرين ساعة تغطية إعلامية، كان لها دور أساسي فى زيادة الهرج والمرج، و ظهر كل من هب ودب على برامجها يدلي ويصرح ويبدي الرأي. حتى تناقضت الأراء وتعارضت وأصابتنا بالإحباط والتشويش.

فى تاريخ كل الثورات التى قامت، برواياتها المتعددة والغريبة، لم أجد تصاعداً للغط ولغو على النحو الذي رأيتة في الثورة المصرية الحديثة، كثر اللغو فكثر معه التخبط والإنقسام، وازداد اللغط وازداد معه التباطؤ والتراخي، وتحولت الأوضاع إلى ثورة وثورة مضادة، وصنف البشر إلى مؤيد و معارض، مع وضد.

والمذهل فى الأمر أن التيارات الإسلامية فرضت وجودها وسط الاضطراب والهياج. هذه اليتارات لم نكن نسمع عنها من قبل وليس لوجودها أي محل من الإعراب ولا يبدو أن المجتمع يحتاج إلى تيار توارى عنه دهراً حين كان يعاني من الفقر والجهل والظلم والفساد، ثم ظهر فجأة يمد له يد العون. تطبيق العدالة ومحاكمة كل من أضر بالشعب الشئ الوحيد الذى لم يضل الطريق واحتفظ بنزاهتة وثباتة. فجمع الأدلة و إصدار الأحكام والقبض على المتهمين وإحضارهم للمحاكة تم بمهارة وسرعة وإجراء كان معلوماً لم تتعدد فيه القرارات ولم تتخبط فيه الآراء، الأمر الذى زادنا فخراً وعزز ثقتنا فى عدالة القضاء ونزاهته.

لا ينبغي لأى حكومة إنتقالية أن تعمل وسط أجواء متقلبة وغير مستقرة، ووسط هذا الكم من الغضب والتوتر ستفقد حتماً الرؤية وقد تصدر قرارات مشوشة تأتي بنتائج عكسية لا تفيد الشعب وتضعه في مأزق أكبر. يغيب عن ذهن البعض أن توقف النمو الاقتصادي ليوم واحد قد يتطلب 30 يوماً للتعافي والنمو الاقتصادي يرتبط بشكل وثيق بالنمو التعليمي والاجتماعي والسياسي. إنها منظومة واحدة اذا تعطل فيها عنصر واحد تعطلت باقي المنظومة، وهذا أمر خطير لا تحتاجه دولة عليها من الديون ما تعجز عن سداده.

خمسة أشهر مرت على ثورة ٢٥ يناير والعالم كله يشاهد المجد الذى أفرزته تجربة ديمقراطية وليدة، تعمل على بناء حكومة جديدة منتخبة ودستور جديد يعكس رغبات الشعب وتطلعاته وانتخابات رئاسية حرة والانتصار لمطالب الشعب وحقوقه المهدرة. إنها ثورة نبيلة ألهمت العالم ونتمنى أن تلهم شعبها وطلائعه وقياداته ومفكريه ومثقفيه.

مصر دولة عملاقة ذات تاريخ عريق ووزن سياسي لايستهان به، ترصدها الأعين وتتربص بها قوى خارجية قد لاتستطيع مواجهتها إلا وسط هذا الوهن والضعف الذى أصاب كيانها. كفانا جدل ولغو ودعونا نكمل الثورة، أنا لا أريد جنة الله فى الأرض ولا أريد امبراطورية عظمى ولا دولة مثالية، كل ما أريده حكومة رشيدة نزيهة تعكس رغبات وهموم وآمال وآلام هذا الشعب الذي أنجز حضارة من أعظم الحضارات: أريد مصر أن تعود للشعب المصري العريق.

فاتن حافظأمريكا

كاتبة مصرية مقيمة في الولايات المتحدة

Copyright © 2011 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق



Hey there!

Forgot password?

Don't have an account? Register

Forgot your password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Close
of

Processing files…

أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك

Warning: mkdir(): Disk quota exceeded in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 321

Fatal error: Uncaught exception 'Exception' with message 'Cache directory not writable. ZenCache needs this directory please: `/homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/cache/zencache/cache/http/ahlan-com/2011/06/14`. Set permissions to `755` or higher; `777` might be needed in some cases.' in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php:324 Stack trace: #0 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->WebSharks\ZenCache\Pro\{closure}('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #1 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/classes/AbsBaseAp.php(55): call_user_func_array(Object(Closure), Array) #2 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AbsBaseAp->__call('outputBufferCal...', Array) #3 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->outputBufferCallbackHandler('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #4 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-includ in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 324