من مارون الراس إلى الكونجرس الأمريكي

بقلم/
مصر : ۱۳-٦-۲۰۱۱ - ۵:۲۵ م - نشر

أسبوع الذكرى الثالثة والستين للنكبة كان حافلاً بالأحداث من مارون الراس إلى ردهات الكونجرس الأمريكي. لكن المشهد العام كان يتجاذبه محوران وصورتان وموقفان: الدم الفلسطيني والعربي المسفوح على الحدود المصطنعة مقابل السباق على تقديم الفلسطيني بتاريخه وأرضه وهويته خدمة للقاتل.

الضحية تشهر دمها والقاتل يمعن في الاستهتار بالتاريخ والحقائق والحقوق فيجد الترحاب غير المسبوق – مجلسا النواب والشيوخ الإسرائيكيان يواصلان الوقوف والتصفيق للتزوير والتهديد والاستهتار بالعرب والسلطة وستة ملايين لاجئ وأمة عريقة تزيد ملايينها عن الثلاثمائة وخمسين.

وقف الطاووس يملي شروطه على مجلسين يمثلان القوة الأعظم في التاريخ والقوة الأضعف في مواجهة إسرائيل. يصيبك العجب والغثاء، كيف لرئيس وزراء حصل على 27 مقعدا فقط من مجموع 120 في مجتمعه يحظى بمثل هذا التأييد شبه المطلق في برلمان غير برلمانه بل ويتسابق النواب والشيوخ في إبداء التزلف لدولة مارقة قائمة على الحرب والعدوان والمذابح وانتهاك القانون الدولي ليل مساء.

لكن من أوصل أمتنا العريقة إلى هذا المستوى من الهوان إلا تلك الأنظمة القميئة التي ما فتئت تفرط بالكرامة والحقوق والدم لتبقى في الكراسي. ألم تكشف هذه الثورات في طول البلاد وعرضها قماءة هذه الأنظمة المجرمة التي تعربد على شعوبها وتتذلل لأعدائها؟ تسمن جيوشها لا لمواجهة أعداء الخارج بل لقتل أبناء الوطن. ألم تكشف التحقيقات مع الأباطرة الذين سقطوا عمق التحالف مع الكيان والتفريط بسيادة الأمة من أجل الحفاظ على مصالح العصابة؟

كم أهانوا أرواح الشهداء هؤلاء الذين راهنوا على رقة قلب القاتل وعبروا أوسلو مكسورين مهزومين ظنا منهم أن الضحية بعد أن قدمت دمها لا يمكن إلا أن تكافأ بكنتون أو اثنين ليمارسوا فيه دور السجان بالوكالة.

هل بقي ما يراهن عليه أصحاب خيار الحياة مفاوضات ثم مفاوضات ثم مفاوضات؟ وهل أحسنوا قراءة الخطابات الثلاثة المتتالية: أوباما في وزراة الخارجية يوم 19 أيار (مايو)، أوباما أمام الأيباك في 22 ونتنياهو أمام الكونجرس في 24؟ أو بعد هذا الوضوح في المواقف والتلاقي في الخطوط الرئيسية لما أسموه كذبا الدولة الفلسطينية رهان على قيامها؟ هل من يعتقد أن العدل سيأتي من هذا المحفل المسيطر عليه إسرائيليا أكثر من الكنيست حتى عدنا لا نعرف أين البرلمان الذي يمثل إسرائيل وينتصر لمواقفها ويدعمها ظالمة أو ظالمة أو ظالمة في تل أبيب أم في واشنطن؟

خيار الجماهير العربية

بعيداً عن المشهد المقزز قدمت الجماهير العربية حلاً أو شيئاً أقرب إلى الحل. فقد زحفت الألوف من كل الجهات لتعلن عدم اعترافها بالحدود التي سُورت حول الأرض العربية. انطلقت الجماهير من غزة وقلندية ومارون الراس والقنيطرة والكرامة ورفح كما اتجهت طلائع أرض الكنانة نحو السفارة في القاهرة والقنصلية في الإسكندرية مما يشير بشكل جلي إلى الحل الصحيح الذي تعرضه طلائع الأمة على العالم أجمع.

ذكرى النكبة الثالثة والستون إذن جاء مختلفا هذا العام وله مذاق خاص يختلف تماما عن الطريقة التي تم فيها التعاطي مع هذه المناسبة المُرة في الإثنتين والستين سنة الماضية والتي تذكر العرب بمدى اندحار مشروع النهضة العروبي ومدى تشتت الأمة واستمرائها الهزيمة ومدى متانة التحالف بين الثالوث المتغول في قمع الجماهير: الأمبريالي والمستوطن الصهيوني والنظام السلطوي العربي المستند في بقائه إلى دعم الأول والثاني.

هذه المرة أخذت الجماهير المبادرة من أيدي الأنظمة التي تعودت أن تصدر بياناً في هذه المناسبة وتخلد بعدها للنوم، وقررت أن تتوجه نحو مناطق التماس في مصر والأردن وسوريا ولبنان تزامنا مع أهل فلسطين في غزة والقدس والجليل وتخترق الأسلاك الشائكة وتطأ بأرجلها ثرى فلسطين المحتلة غير آبهة بقوات الاحتلال.

في الأردن سبق رجال الدرك الى بلدة الكرامة، التي تمثل تاريخياً رمزية النضال المشترك الفلسطيني الأردني الواحد ضد عنجهية "الجيش الذي يقهر" فتصدوا للجماهير بالكرابيج والعصي ومنعوها، هذا العام فقط، من الوصول إلى الحدود.

أما في سوريا، فعلى غير المعهود من سابق الزمن، سمح للجماهير أن تتظاهر قرب الأسلاك الشائكة على مقربة من جماهير مجدل شمس، ثم اندفعت نحو الحدود واخترقتها فصاح أحدهم بأعلى صوت: لا وجود لحقول الألغام. لقد كذب علينا السوريون والإسرائيليون بوجود حقول للألغام. إلا أن طلقات العدو عاجلته فأردته قتيلا أمام عيون الحشود الغاضبة فاندفعت داخل الخط الفاصل بالمئات وانهالت زخات الرصاص لتترك أربعة شهداء وعشرات الجرحى وبذلك سجلت موقفاً تاريخياً لا يمكن محوه من الذاكرة مع الأيام.

أما في جنوب لبنان، الامتداد الطبيعي لفلسطين وقعت المنازلة الكبرى، دون خوف أو مواربة. إحتشد الآلاف واندفعوا فدفعوا أمامهم سياجا مصطنعا وعبروا وأعلنوا وحدة التراب العربي "الشعب يريد العودة إلى فلسطين" شعار رددته جماهير مخيمات عين الحلوة والمية مية والرشيدية وهي في طريقها إلى مارون الراس. بدأت المواجهات وتوالى سقوط الشهداء ابتداء بعماد أبو شقرا وعبد الرحمن سعيد صبحة. قالوا: أرض فلسطين لم ترتو بعد من دماء الشهداء وجئنا لنقدم المزيد. ألا تستحق فلسطين قطرات أخرى من الدم التي ستشعل الفتيل على طريقة محمد بو العزيزي؟

الدرس والحل

هل تعلمتم الدرس جيداً أيها السادة والذي لكثرة ما كررناه اتهمنا بالعدمية والانحراف واللاوقعية والنضال من داخل المكاتب. الحل المعروض عليكم ويؤيده الرئيس ورئيس الوزراء والمجلسان: لا دولة ولا حدود ولا سلاح ولا قدس ولا لاجئين ولا فتح ولا حماس ولا وقف للزحف الاستيطاني السرطاني. لا مكان للعرب في دولة حصرية لليهود مترسنة بأسلحة نووية، وعليكم أن تبصموا على هذه الكذبة وتصدقوها كي تسهلوا طرد مليون ونصف من أراضيهم الأصلية.

أما الحل الحقيقي والصحيح فهو ما قدمته الجماهير العربية وعملت بروفتها الأولى يوم النكبة الخامس عشر من شهر النكبة للسنة الثالثة بعد الستين من سنوات النكبة. صرخت جماهير المخيمات ومن ورائها ملايين العرب: وجدتها وجدتها. سنبدأ منذ اليوم بتفكيك آثار النكبة وإصلاح الخراب الذي تسببت به.

في الذكرى القادمة ستكون الثورات العربية قد انتصرت في موقعين أوثلاثة أو أربعة ونتمنى أكثر. النظام العربي الجديد لن يكون معاديا لشعبه بل يمثل خياراته وأولوياته وهمومه وأحزانه وأفراحه. نظام لا يتعامل مع شعبه بالعصا والكرباج والرصاصة بل بالاحترام والسلام والتحية والإجلال والتعاون والتشاور.

إذن في الخامس عشر من شهر أيار (مايو) القادم أو الذي يليه أو الذي يلي الذي يليه ستزحف الألوف ثم مئات الألوف ثم الملايين نحو الحدود بطريقة سلمية حضارية منظمة: سبعة ملايين من مصر، ثلاثة ملايين من الأردن، مليونان من سوريا، معظم الشعب اللبناني الحر. ستدق يومها الملايين على البوابات المغلقة لتفتحها عنوة إن لم تفتح لها طوعاً.

بعد أيام من تلك المسيرات المليونية سيأتي رئيس الوزراء الإسرائيلي، ربما يكون ليبرمان أو من شاكلته، ليقول أمام الكونجرس: نحن على استعداد تام للرجوع إلى حدود الرابع من حزيران (يونيو) بل ونقبل أن نعطي ممراً آمنا للفلسطينين إلى ميناء يافا أو حيفا أو كليهما، ونقبل أن نفكك القسم الأكبر من المستوطنات ونهدم الجدار ونطلق المساجين ونقبل بعودة قسم من اللاجئين إلى ديارهم الأصلية. نحن يا سادة نريد أن نعيش بسلام مع جيراننا العرب ولا نحب أن يبلعونا مرة واحدة. نحن وإياهم أبناء عمومة وأريدكم أن تساعدونا على إقناع الحكومات المنتخبة ديمقراطياً أن تجلس معنا وتحاورنا حول التعايش السلمي بيننا وبينهم آملين أن تتسع قلوبهم وأراضيهم لدولة صغيرة مسالمة لا تنوي تهديد أحد ولا تستطيع تخويف أحد.

من كان يصدق أن زين العابدين سيسقط في 28 يوما وأن مبارك سيسقط في 18 يوما. إذن صدقوا أن المسيرات المليونية نحو الحدود ليست مستحيلة وخاصة بعد أن يسقط المزيد من أنظمة الهوان والذل والفساد.

تفكيك ما قرره سايكس وبيكو وبلفور

كنت قد نشرت مقالا في صحيفة "القدس العربي"بمناسبة الذكرى الثانية والستين وتمنيت على الجامعة العربية وأمينها العام، الذي لم يترك أثراً إيجابياً نذكره به، أن يعلنا يوم الخامس عشر من شهر أيار (مايو) من كل عام يوما قوميا لإحياء ذكرى النكبة على كل المستويات الجماهيرية والرسمية والفنية والنقابية والحزبية والدبلوماسية.

ومن جملة ما اقترحناه أن تتوجه الجماهير العربية إلى مناطق التماس مع فلسطين من جنوب لبنان والجولان ونهر الأردن ورفح المصرية لإعلان موقف جماهيري عارم والتكحل بجبال وأرض ووديان فلسطين وشم نسيمها العليل.

ها هي الذكرى الثالثة والستون تأتي ويتم تحقيق هذه الفكرة على الأقل جزئياً، لكن دون جامعة عربية ودون عمرو موسى ودون نظم عربية، بل بمبادرة خلاقة من الجماهير العربية العظيمة وقواها الحية التي نزلت بأياديها العارية ليس فقط إلى نقاط التماس لتتكحل بجبال ووديان فلسطين والجولان بل وداست بنعالها على الأسلاك الشائكة لتعلن بشكل واضح "أن هذه حدود مصطنعة لا نعترف بها ولا بالطريقة التي تم بها تقسيم الوطن إلى مزق ومشيخات وآبار وقبائل كما أرادها سايكس وبيكو وبلفور".

نحن الشباب العربي قررنا منذ اليوم أن نبدأ حركة تصحيح التاريخ والجغرافيا لما يخدم مصالحنا نحن لا مصالح أعداء هذه الأمة.

عبد الحميد صيامأمريكا

أستاذ جامعي وكاتب عربي مقيم في منطقة نيويورك

Copyright © 2011 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

تعليق واحد

  • محمد الزيني

    مطلوب من كل مسلم يشهد بوحدانية الله وان محمد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) نشر هذا على العالم، نشره على اليوتوب وعلى الفيس بوك وعلى التويتر، ساعدوا مصر، مصر فى محنة اقتصادية، هى مفتاح حل المشاكل، اعلم ان منكم محترفين فى النت اقسم بالله انا ضعيف جدا فى النت ولا اعلم الا القليل، انا ارسلت هذا المقال الى مواقع عديدة، مطلوب منكم انشروها على مواقع العالم، مصر تسغيث بكم اغيثوها، مصر تسغيث، ياالله ياالله ياالله برحمتك مصر تستغيث فاغثها، ياخلق الله مصر تستغيث ساعدوا مصر.
    ياعالم مصر اولا انا طالب من كل واحد منكم محترف فى النت انا معلوماتى بسيطة كل واحد ينشر هذا على العالم مصر محتاجة مساعدة اعملو حاجة مش عيب اتسول اشحت فى مصلحة بلدى نداء للعالم كلة مصر تنهار وتحترق ساعدونا ياعالم
    رسالة الى الرئيس اوباما والى قائد الامة العربية والاسلامية فخامة ملك السعودية وفخامة امير الكويت ودبى وقطر والامارات العربية ودول العالم الاسلامى ورئيس الاتحاد الاوربى وروسيا استغاثة مصر تستغيث بكم
    هذة رسالة ابثها بصفتى الشخصية مواطن بلدة تحترق واقتصادها دمر والناس تعيش فى عذاب لايطاق السواد الاعظم شعب فقير مريض قتلة الجهل وقتلتة الحاجة ومرة مبارك وعصابتة والان يجهزون علية
    صرخة ونداء واستغاثة من شعب الى الله اولا لان الامر بيد الله ثم الى البشر خلق الله الى الرئيس الامريكى اوباما لانة الذى يحرك العالم وتستمع الية الدول الى الاتحاد الاوربى كلة الى روسيا الى قائد الامة العربية والاسلامية خادم الحرمين الى امير الكويت ودبى والامرات العربية الى دول العالم الاسلامى كلة الى ايران
    الى كل مسلم فى بلاد العالم الى كل متخصص فى النت ساعدو مصر فى محنتها مصر تحترق من الصرعات الفقر والجهل والمرض جعلها تتصارع ساعدو مصر لتقيم زراعتها ومصانعها تشغل العاطلين بها مدو يد المساعدة الاقتصادية والفنية والتكنولوجيا مصر محتاجة المال
    هل يستجيب الله لنا وهل اوباما يستجيب وهل ملوك ورؤساء الدول العربية والاسلامية يستجيبون ارحمو شعب سرقت اموالة دمر اقتصادة
    ماذا فعلت الجالية المصرية فى امريكا ارسلت لهم مقالى ولا مجيب وصلتنى رسالتكم وهذة الرسالة ردا عليكم ارسلو هذة الرسالة لاوباما والكونجرس وكل مسؤل فى امريكا انشروها على العالم انت باعت لى لية انا لااملك الا ان اتسول لبلدى وانت تساعد فى نشرها انشرها باسمى
    هذة كارثة تنتظر مصر قالها عمرو اديب ثورة الجياع ثورة المنادين بتطبيق الاشتراكية التى قتلها ودمرها الامريكان هؤلاء سوف يعودون يدمرون الاخضر واليابس لذلك كان ندائى لاوباما وكل رؤساء وملوك وامراء الدول العربية ساعدو مصر اقتلو ثورة الجياع ساعدو مصر الان اقولها باعلى صوتى واقولها للمشير طنطاوى واقولها لرئيس وزراء مصر اقولها لملك السعودية ولامير قطر ودبى والكويت وللدنيا كلها ساعدو مصر لو قامت ثورة الجياع لن تبقى ولا تذر شىء الا دمرتة
    ساعدو مصر انا الان اطلبها منكم من منطلق ان من يشعل النار فعلية اطفائها لو قامت ثورة الجياع ستمتد نارها الى كل مكان نداء عاجل الى اوباما قبل ان تقع الكارثة انتم من اشعل نار الثورة بسكوتكم على مبارك وعصابتة والان الشعوب تنتفض لترجع ماهدمتموة الاشتراكية والشيوعية عائدة اللهم بلغت اللهم فاشهد
    مصيبة وكارثة اكبر دولة فى الشرق الاوسط واكبر دولة عربية عاجزة عن مواجهة صبية سلاحهم الطوب والمليتوف
    عمرو اديب قدم نموزج لفض المظاهرات من كوريا الجنوبية شىء منظم وممنهج اللى حرقو مصر مش الصبية والجهلة اللى ظهروا على شاشات التلفزيون مصر حرقت من زمان لان مفيش مسؤل سمع كلامى لامن ايام السادات ولا من الوقت الراهن عصابة الصبية والبنات اللى شفناهم وهما بيحرقو مصر دول ضحية الفقر ضحية الحاجة استغلهم قذر وكلمة قذر قليلة عليها ليحرق مصر
    كل من شارك فى حرق مصر وهم موجودين ومتصورين ومن هم ورائهم يحاكمو محاكمة عسكرية فورية ويتم اعدامهم بتهمة الخيانة العظمى لان من احرق مصر وتاريخها وتراثها لابد ان يحرق ويحرق معة من حرضة على ذلك
    ارحمو مصر مصر عايزة تشم نفسها عايزة تنهض اقول لها انتم تعربدون ولستم ثائرين اقول للاخوان المسلمين والسلفيون انتم تتفرجون ومصر تحترق اين انتم وكنتم فين اقول لكفاية و6 ابريل وثورة25 يناير اقول لكل مثقف كنتم فين واين انتم حرام عليكم
    مزقتم مصر حرقتم مصر وشعبها ذل مبارك وعصابتة اهون من ان نرى تاريخ وتراث مصر يحترق الثورة حرقت مصر وتنظرون اليها ولا تتحركون الحكومات المتعاقبة ايام مبارك وبعد مبارك رفضتم رسالتى المشير رفض ان يستمع الى طلبى ايام مبارك وبعدها
    هل فعلا تخشون امريكا ومافيا الحبوب فى العالم لو شغلتم الناس فى بناء وتصليح وزراعة مصر وصحرائها لن تجد شرزمة الجهلة والعاطلين
    اقترحت على المشير ان ينشىء فى القوات المسلحة كتائب الخدمة الوطنية يلم الصيع والعاطلين والاميين يعمل جيش من هؤلاء يزرع بيهم مصر لم ينظر الى طلبى
    مقال عملتة يلا نبنى ونصلح ونزرع صحراء مصر ارسلتة وطلبت من كل قارىء وضعة على مواقع العالم شعارة يلا نبنى ونصلح ونزرع مصر وصحرائها للائسف الكل التزم الصمت هل مافيا الحبوب تخيفكم هل امريكا تخيفكم هل فية تعليمات صادرة اليكم بمنع تصليح وبناء وزراعة صحراء مصر
    عرفونا مفيش اعلامى قدر يرد علينا وهذة هى رسالتى التى ارسلتها الى العالم هل ملك السعودية وامير الكويت ودبى وقطر والامارات اسلامهم يسمح لهم بترك شعب مسلم فقير مريض يحترق هل دول العالم الاسلامى والمسيحى والديانات كلها ترضى لفقر ومرض وحاجة انسان ايا كانت ديانتة اوعقيدتة تسمح لة بالفقر والمرض والجهل والحاجة هذة رسالتى الثانية وندائى ساعدو مصر مصر تحترق يحرقها الفقر والمرض وقلة المال ساعدوا مصر لتنفيذ مشروعاتها
    اعيد كتابة ونشر ندائى الاول اسفلة ليتذكر كل ملك وامير ورئيس دولة الحملة التى اطلقتها كل العالم بيساعدنى ومصر كلها تتفرج ولا تفعل شىء حرام عليكم تسرقوا البسمة منا تسرقو الامل تسرقوا الضحكة لية مش عايزين مصر تفرح لية تسرقوا منا كل شىء لية رافضين تنشروا امل مصر فى الانتاج
    هذا المقال ارسلتة للعالم كلة ولللاسف وسائل الاعلام كلها وقفت صامتة لم تنشرة ولم تحقق فية الاحزاب واخص الاخوان المسلمون حزب شباب مصر الوفد كل احزاب مصر اليوم السابع كان بيمنع نشرة مصطفى بكرى عمرو الليثى عمرو اديب مالكم فية اية الغرب رد على
    وهذا ما ارسلتة لهم اصحى يامصر انا مواطن اقول للمجلس العسكرى هؤلاء ليسو ثوار انهم مخربون وحتى لو ضربو لية ندمر تراث لية نحرق تاريخ
    انشر رسالتى واعلم انها فى بلدى لن تلاقى شىء ولكن على مستوى العالم لها صدى انشر ربنا يهديك
    اشكركم على رسالتكم لقد وجدت ما ابحث عنة شعب مصر كلة ممثل فى شخصى يرحب بكم ساعدنى فى نشر وتعميم هذة الحملة التى شعارها يلا نبنى ونصلح ونزرع صحراء مصر جميع ديانات العالم موسى رضى الله عنة وارضاة عيسى نبى الله محمد صلى اللة علية وسلم جميع انبياء الله كلهم نادو بالمحبة والاسلام والله قال تعاونو على البر والتقوى اشكر تعاونكم معى ورجاء انشرها على مواقع العالم كلة وركز على البيت الابيض والرئيس اوباما اعيد نشر رسالتى وحملتى
    هذة رسالة مبادرة شخصية منى وعلى مسؤليتى انشرها على الدنيا كلها انا غير ملم بالانجليزية وقدرتى على التعامل مع النت ضعيفة املى وامل مصر ان تبث هذا النداء الى مواقع العالم هذا رجاء شجع وساعد حملة يلا نبنى ونصلح ونزرع صحراء مصر
    ممكن تساعدينى فى نشر هذة الرسالة من اجل مصر وشعبهاهذة رسالة اليكم شعب يستغيث بكم من الفقر والمرض والبطالة شعب دولتة سرقتة عصابة من اللصوص باعت مصانعة ومتاجرة وبنوكة ودمرت اقتصادة هذة مبادرة شخصية منى ابثة عبر موقعكم ساعدونى فى نقلها لكافة مواقع الدنيا لانى لا افهم لغات استغيث باالله وبكم ساعدونى فى نشر هذة الحملة وبثها لدول العالم اجمع وبالذات لملك السعودية واوباما والاتحاد الاوربى وروسيا ودول العالم هذة حملة يلا نصلح ونعمر ونزرع صحراء مصر
    الى كل مصرى الى كل عربى الى كل مسلم الى كل مسيحى الى دول العالم ساعدونى فى حملة يلا نزرع ونصلح صحراء مصر نتوجة الى كل دول العالم بطلب المساعدة المادية هذة مبادرة شخصية منى لحاجة بلدى الى الانتاج واصلاح الارض وزراعتها ولا اجد الا فخامة ملك السعودية وولى العهد وفخامة امير الكويت ودبى وقطر والبحرين وكل الدول العربية والاسلامية وروسيا كلها والاتحاد الاوربى وامريكا نداء الى دول العالم كلة هذة مبادرة شخصية منى ساعدوا مصر وساعدونى فى حملة يلا نصلح ونزرع صحراء مصرية
    ياعمرو اديب هذة خبطتك الاعلامية ونجاحها اهم امور مصر وهى حملة يلا نصلح ونزرع صحراء مصر ارسلت لك المقال على الموقع موصلتكش ادخل على الياهو وافتح مقالات محمد الزينى عن الاكتشافات والاختراعات اعمل حملة موازية للحملة الناجحة اشترى المصرى
    خلى يلا نصلح ونزرع صحراء مصر هى شغلك الشاغل استدعى الطالب عبد الحليم عبد القادر، عبد الحليم طالب الهندسة النووية بجامعة اسكندرية مخترع محطة تحلية المياة المالحة واحمد عطا الله مخترع مولد الوقود واسماعيل حماد مخترع ازالة الالغام
    واستدعى ممدوح حمزة الذى شكك فى مشروع ممر التنمية ربنا رزقنا بشباب اخترع لة محطات تحلية عملاقة بخلاف نجاح الزراعة بالماء المالح استدعى فاروق الباز ووزيرالزراعة اعمل حملة يلا نزرع مصر ونصلح صحراء مصر وهذا الرجاء لكل اعلامى وصحفى وكل مصرى يلا نصلح ونزرع صحراء مصر
    ولا تنسى مشروع اقامة مجمع الاديان فى سيناء هذة الارض مهبط الديانات كل دول العالم تساعد فى هذا المشروع مجمع الاديان فى سيناء ارسلت الاف الطلبات لانشاء هذ المجمع وللاسف لم تجد اذان صاغية اعيد مانشر لاقامة مجمع الاديان عسى ان يصل صوتنا لدول العالم فتفذ هذا المشروع وتساعد مصر على تنفيذة
    هل هى معجزة محتاجة عباقرة لتنفيذ اعظم مشروع سيدر ملايين لمصر هاجموا هذا الرجل هجوم عنيف بدون سند علمى كاتب المقال لايبغى سوى مصلحة مصر وهؤلاء يوقفون كل شىء لاننا لم نثور على ماكان يفعلة النظام البائد اصبحنا اسوء من مبارك وعصابتة انظروا واقرئوا الاتى
    لم يسبق لى أن تحدثت إلى صحيفة الراية القطرية التى أثارت الغبار كعادة قطر إزاء أى شأن مصرى، لأن الحوار الذى كنت طرفاً فيه كان لمجلة الإذاعة والتليفزيون المصرية، وكان الطرف الآخر الصحفى النابه أيمن الحكيم، وكان الحديث فى هموم مصرية بحت، أزمتها الاقتصادية و انتشار التطرف فى الشارع المصرى. ولأن لزميل أيمن الحكيم كان مضطراً لاختصار حديث امتد لثلاث ساعات، فقد اختصره بحرفية وبما لا يخل، لأن ما حدث من خلل كان فى عيون محبى إثارة الغرائز الدينية وغبار الفتن، وفى عقول نهازين الفرص للنقمة، لمجرد النقمة، وأخص منهم بالذكر الشاب خالد الجندى، الذى لا يفوت فرصة إلا أسبغ على شخصى الضعيف من بديع قاموسه الأخلاقى، وعمل لنفسه من المشيخة قناة خاصة.
    عن الأزمة الاقتصادية اقترحت ضبطاً وإشرافاً من الدولة على سياحة الآثار، لراحة السائح ومنع استغلاله من مافيا السائقين والتراجم وخيولهم وجمالهم، ناهيك عن المتسولين، ويمكن إضافة مصدر مالى آخر شديد الأهمية بالسياحة الدينية فى سيناء. لقد أخبرنا القرآن الكريم أن الله سبحانه وتعالى قد ظهر للنبى موسى بجبل سيناء المعروف الآن باسم جبل موسى إلى الشمال من جبل كاترين، وأنه بينهما يقع الوادى المقدس طوى الذى كلم الله فيه موسى تكليما، وأمره بخلع نعليه عند دخوله وادى طوى، بينما لم يأمرنا بخلع النعلين فى الحج للكعبة المكية، وهو المكان الذى تجلى الله فيه للجبل فجعله دكاً، وهو شأن لا تختلف عليه الديانات السماوية الثلاث. أن إهمال هذا المكان الأقدس تقصير وخطأ جسيم دينياً ووطنياً واقتصادياً.
    فبالإمكان إقامة سياحة دينية فى هذا المكان لزيارات تقصده من كل بلاد الدنيا، رغبة فى التماس القداسة لا العبادة، وإن كانت العبادة جائزة فى أى مكان عدا الأماكن المدنسة. وهو أمر لو أحسنّا استثماره بذكاء وفطنة وخطة طموح، بإقامة الطرق المناسبة والفنادق والقرى السياحية والساحات العامرة، مع تليفريك يربط الجبلين بديلاً للسلم الخشبى الحالى المنهك للشباب، ناهيك عن الكهول، مع إقامة المعبد المناسب لمن شاء أن يصلى كل على طريقته، فكلها طرق تؤدى إلى الله،
    وفائدة أخرى هامة ستتحقق لأنه سيعمر وسط سيناء الأجوف الميت بما يحى أرضاً موات، ويضمن سلامة سيناء بتعميرها إزاء أى خطر قد يأتيها من الشرق.
    الغريب أن قناة الجزيرة القطرية ومعها فضائيات كثيرة زارت الكعبة التى أقامها المغاربة فى بلادهم، وصوروا الحج إليها بحسبان الأرض كلها مسجداً طهوراً وأن الله سيراهم يحجون فى بلادهم كما سيراهم بمكة، وأن هذا هو استطاعتهم، ولم نسمع تعليقات واحتجاجات وتكفير كما يحدث مع القمنى كلما تفوه بكلمة ولو كانت فى مصلحة الوطن والناس. واستخدمت تعبير كعبة حتى يقبله الذوق المسلم، ولأن الكلمة على المستوى اللغوى تعنى الغرض والمقصد والهدف، وهى ليست بديلاً لكعبة مكة التى علاقتنا بها هى علاقة فرض تعبدى، ستكون محل قداسة بدون شعائر وطقوس
    وربما كان هذا كله فى ذهن الرئيس الداهية أنور السادات عندما طرح فكرة مجمع الأديان بسيناء، وهو رجل لا يشك أحد فى إسلامه وإيمانه. فى ذات المجال سجلت اعتراضى للسماح العشوائى بالعمرة والحج السياحى الذى يضخ فى بنوك السعودية من أموال مصر الفقيرة حوالى ثلاثة مليار دولار سنوياً، فى رحلات مكوكية للأثرياء، ولو راجعت قوائم أسماء المعتمرين والحجاج سياحياً ستجد معظم الأسماء تتكرر، ويزاحمون الفقراء الذين لا يستطيعون إليه سبيلا إلا مرة واحدة بشق الأنفس، ولأنهم الفقراء فقد تم ضبط عددهم وتقنينه بطابور القرعة الطويل، بينما الأثرياء الذين يحتاجون إلى الغسل، والتنظيف السنوى من الذنوب، فهم يذهبون بمال نحن شركاء فيه لأنه مال الوطن، ويحوزون وحدهم الثواب دوننا، وضربت مثلاً بزمن عبد الناصر عندما احتاج المجهود الحربى إلى المال الوطنى، فأوقف الحج إلى السعودية عدة سنوات بقرار جمهورى. ومصر بحالها الراهن لا تستطيع سبيلاً إلى ضخ 3 مليارات دولار سنوياً فى بنوك السعودية. فى النهاية ليس لى أن أنكر فرضاً من فروض الله أو أتدخل فيه
    كل ما طلبته هو خير فى خير وليس فيه شر واحد، خير فى تقنين الحج السياحى تحقيقاً للعدل، وخير اقتصادى فى توفير دخل إضافى للمال القومى، وخير فى إعطاء مزيد من الفرص للفقير للحج الذى لا يستطيع إليه سبيلا بنظام القرعة، وخير فى إحداث حالة تسامح وسلامية بين الأديان، وخير بإعمار الأرض، وخير بإحياء أرض موات، وخير بتشغيل العمالة المصرية، وخير بحماية سيناء من الاعتداء عليها. والله والوطن من وراء القصد.
    اقدم الى حضراتكم واسف لتكرار المقال لان مفيش مسؤل عربى او مصرى تتطرق الى تنفيذ هذة الاكتشافات والاختراعات هل مصلحة الوطن لا تلقى اى اهتمام سواء من الاعلام المرئى والمسموع والمقروء لية هل مصلحة البلد عايزة كل هذا الوقت ليخرج علينا صحفى او مسؤل اعلامى فى برامج التوك شو لينشر ويحقق فى كيفية تنفيذ هذا امر عجيب محتاج تفسير
    اعيد نشر مانشر وارسل الى كافة المسؤلين العرب والاعلام يمكن نلاقى واحد ينفذ وانا لاابغى سوى مصلحة بلدى والاخوة فى الدول العربية والاسلامية ضيف 20 سبتمبر 2011 ياريت توصلى هذة الرسالة للجزيرة لية انت وكل الاعلاميين رافضين الحديث عن هذة الاختراعات لية وزير السياحة رافض ينفذ مجمع الاديان وهو مشروع عملاق لسياحة الاديان فى سيناء اسئل عنة الدكتور القمنى واسئل عنة زغلول النجار ومحمد حسان
    هذا نداء لمدير كل موقع لينشر لى هذا على مواقع الدنيا وهذا نداء لكل رئيس دولة وملك وامير واخص بالنداء ملك السعودية وامير الكويت وقطر ودبى والبحرين والامارات العربية المتحدة وعلى الرئيس اوباما شخصيا المساعدة الفورية لمصر يلا نصلح ونزرع ونبنى مصر. سيادة المشير وردت لى هذة الرسالة على الاميل الخاص بى ورديت عليهم والان ابلغكم بما ورد لى وانا لاابغى سوى مصلحة بلدى ولست جاسوس انا عمرى 66 عام ظلمت من مبارك ومنكم ولكنى لا اخون بلدى الرد اعلاة وهذة هى الرسال

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك