دولة البين بين وسؤال لوزير الداخلية

بقلم/
مصر : ۹-٤-۲۰۱۱ - ۲:۱۸ م - نشر

فى الدولة المدنية لن يخرج أحد الدكتور يحيى الجمل من الملة أو يشكك فى نواياه وستؤدى إعتراضات البعض على ما قاله إلى إعتذاره عن زلة اللسان غير المقصودة، أما فى دولة البين بين، غير المعروفة إن كانت مدنية أو دينية، سيكفره البعض وسيذهب به البعض الأخر للنائب العام، أما فى الدولة الدينية فهو هالك لا محالة.

فى دولة البين بين يتم تطبيق النظام الرأسمالي أو إقتصاد السوق لصالح الشلة أو العصابة المقربة من الحاكم، ممن يطلق عليهم كذباً رجال الأعمال، فيتمتعوا بكل مميزات وفوائد النظام الرأسمالى ويتركوا المسئوليات والواجبات والسلبيات والآثار الضارة المترتبة على تطبيقه لباقي فئات الشعب ليبتلي وحده بإشتراكية الفقر المزمنة.

فى دولة البين بين، ما بين شبه الديمقراطية وشبه الديكتاتورية أو مابين شبه الملكية وشبه الجمهورية، تصبح جميع سلطات الدولة أشبه بالديكور وتتركز السلطة الحقيقية فى يد رجل واحد ويصير النفاق تجارة رابحة، فيتقدم المنافقون الصفوف ويتراجع الموهوبون للخلف وينتشر الفساد فى الأرض نتيجة للظلم والنهب والسطو الناتج عن "السل مال" (تزاوج السلطة مع المال) أو "السي مال" (تزاوج السياسة مع المال) وتصبح البلطجة هى القانون الحاكم.

فى دولة البين بين، ضاع جيلى السبيعنات والثمانينات مابين التحول من إشتراكية عبد الناصر إلى إنفتاح السادات ثم أتى حسنى مبارك ليُكمل على الباقى من الأجيال.

لايوجد مستقبل لدولة البين بين، ولايمكنها أن تنمو أو تتقدم إلى الأمام، فقط تتراجع إلى الخلف. فإذا لم تقض الثورة الآن على دولة البين بين، ويتم وضع أسس سليمة لبناء دولة تعرف طريقها وأين تقف من حركة التاريخ، لها دستور قوى لايستطيع أى رئيس قادم الآن أو بعد مائة عام التلاعب به أو تغييره وفق إرادته او مشيئته، دستور مانع للديكتاتورية وحامى للديمقراطية يصون حقوق الإنسان وكرامته، دستور أساسه العدل وأن المواطنين جميعا سواسية امام القانون ولا أحد فوق القانون، لايجور فيه الفرد على حق المجتمع ولايسحق فيه المجتمع حق الفرد وحريته.

نريد دستور يحترم التنوع والتعدد، الذى هو سنة الله فى خلقه. لانريد دستور يتم صياغة مبادئه بتأثير المبادئ والأفكار السياسية والفكرية والدينية المطروحة حاليا على الساحة، بل نريده أن يضع عين على المستقبل بعد أن يتجنب أخطاء الماضى ويراعى شئون الحاضر، فلايوجد من يستطيع أن يتنبأ بشكل دقيق ما الذى سيكون عليه شكل العالم بعد عشرين أو ثلاثين عاما من الآن، بسبب التقدم العلمى المذهل فى كل مناحى الحياة، فمثلا ماذا سيكون شكل وسائل الإتصال والإنترنت ومدى تأثير شبكات التواصل الأجتماعى فى المستقبل وهل سيتبع ذلك زيادة لسطوة وطغيان الدول والحكومات، سواء فى العالم المتقدم أو فى العالم النامى أم سيحدث العكس ويتقلص دورهم أمام طموحات الفرد ورغباته.

وماذا عن مصر ومكانتها فى ذلك الوقت هل ستكون على طريق التقدم والإزدهار الذى تستحقه أم ستكون مازالت فى جدلية الهوية والمادة الثانية من الدستور؟

ثورة 25 يناير جاءت بفرصة ذهبية لمصر لتتخلص من كل مايعوق إنطلاقها وتقدمها وتتحرر ممن يديرها بعقلية البغال والحمير والبلطجة، لتتغير ويتم إدارتها بعقليات تعلم وتعى متطلبات العصر ومقتضياته وتسعى لما يحقق مصلحة الوطن والخير لأبنائه.

للأسف تصور الكثير أن الفرصة قد جاءتهم لتحقيق طموحاتهم ومطامعهم فى الحكم وأن الوقت قد حان لقطف الثمار ويأتى فى المقدمة منهم الإخوان المسلمون الذين تصوروا من خلال تصريحات المتحدثيىن بإسمهم أن الأمور قد دانت لهم وأخذتهم هم والسلفيين نشوة نتائج الأستفتاء فى قراءة خاطئة لإتجاهات ومشاعر الشارع المصرى، فجاءهم الرد سريعا فى إنتخابات إتحادات طلاب الكليات، حيث حصل طلاب الإخوان على نسبة 18% من أعداد الناجحين، وهى النسبة الحقيقية لتمثيلهم فى الشارع المصرى وقد تقل هذه النسبة إن لم يستوعبوا التغيرات الحادثة بالشارع المصرى وطريقة تفكيره، فشباب الإخوان نفسه يتغير.

فالوقت الحالى هو وقت التكاتف والبناء وإنكار الذات من أجل مصلحة الوطن ومستقبل أبنائه، فإن لم يتم إغتنام هذا الفرصة الذهبية التى صنعها الشعب بجميع أطيافه لوضع قواعد وأسس البناء للدولة العصرية الحديثة، وفى المقدمة منها الدستور ونهضة شاملة فى التعليم والصناعة والزراعة والإقتصاد وإصلاح القوانين وإصلاح ماأفسده تجريف السياسة من فوق أرض مصر وفساد غير مسبوق ضارب بالجذور، وإن كانت عافية الشعب المصرى مازالت بخير وإلا ماقامت الثورة، مما يعطى مساحة عريضة للأمل والتفاؤل.

وتحضرنى هنا الآية الكريمة (ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة) سورة الحشر: الآية 9، لأن هذا هو وقت الإيثار من أجل مصر.

ولعلها حكمة إلهية أنه فى الوقت الذى تتم فيه محاكمة النظام الفاسد والفاسدين فى الأرض، أن يرى الرئيس السابق رؤى العين محاكمته أمام نفسه وأمام الشعب قبل محاكمته أمام القضاء، فكلا من الرئيس جمال عبد الناصر والسادات لم يروا إنقلاب المنافقين عليهم بينما هو يرى ويسمع كل يوم من كانوا يحمدون بإسمه آناء الليل أطراف النهار يهاجمونه بأشد الأساليب قسوة وإنحطاطا ويتم تقديم رجاله للمحاكمة الواحد تلو الآخر ويتم تغيير أسماء المنشأت التى سميت بإسمه على حياة عينه، هذا غير تهم الفساد له ولأسرته والبقية تأتى، و ما ربك غافل عما يفعل الظالمون.

وبمناسبة الظالمون، أتوجه بسؤال إلى السيد وزير الداخلية اللواء منصور العيسوى، هل مباحث أمن الدولة كانت ترسل برجالها إلى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية للتجسس ومتابعة أنشطة المصريين بالخارج أو هل كانت تجند من يتجسس عليهم؟ أسأل لأنى أعرف أحد الأصدقاء هنا فى الولايات المتحدة ممن كانوا يزورون مصر بإستمرار بدون أى مشاكل فى الدخول والخروج من المطار، ولكن عندما بدأ نشاطه فى الدعوة الدينية وبدأ بإعطاء دروس ولقاءات بالمساجد، تم إيقافه بمطار القاهرة فى أول زيارة له لمصر، وقد تدخل أحد أقربائه لمساعدته فى الخروج من هذا الموقف، ولعل الذى ساعده أكثر أنه لم يكن يتكلم فى السياسة أو مهاجمة نظام الحكم فى مصر أثناء إعطائه الدروس بالمساجد، فهل ممكن الإجابة بنعم أو لا على هذا السؤال والشكر مقدم.

محمد النجار الولايات المتحدة الأمريكية

Copyright © 2011 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق



Hey there!

Forgot password?

Don't have an account? Register

Forgot your password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Close
of

Processing files…

أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك

Warning: mkdir(): Disk quota exceeded in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 321

Fatal error: Uncaught exception 'Exception' with message 'Cache directory not writable. ZenCache needs this directory please: `/homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/cache/zencache/cache/http/ahlan-com/2011/04/09`. Set permissions to `755` or higher; `777` might be needed in some cases.' in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php:324 Stack trace: #0 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->WebSharks\ZenCache\Pro\{closure}('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #1 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/classes/AbsBaseAp.php(55): call_user_func_array(Object(Closure), Array) #2 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AbsBaseAp->__call('outputBufferCal...', Array) #3 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->outputBufferCallbackHandler('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #4 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-includ in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 324