موسى الصدر.. والعودة من المجهول

بقلم/
مصر : ۷-۳-۲۰۱۱ - ۱۰:۳۷ ص - نشر

وسط كل الأهوال والجرائم الدموية التي تعصف بالشعب الليبي من جراء إصرارهم على تنشق نسمات الحرية والتخلص من حاكم جاثم على صدورهم منذ أكثر من ٤٢ عاما، كانت هناك روح أخرى تسري في أوصال الشيعة في لبنان وإيران والعراق وهم يتأملون ما يحدث في ليبيا، إنها روح الأمل في أن يعود إمامهم وقائدهم من رحلته إلى المجهول التي بدأها منذ ٣٣ عاما من أجل لبنان.

لقد انتظروه طويلا ورددوا عباراته طويلا وتناقلوا بينهم محاضراته وكتبه وفكره المعتدل وربوا أجيالا على سماحته ومبادئه وتباروا في تقديم الأغاني التي تتحدث عن مكانته في قلوبهم وآلام فراقه لكنهم لم يفقدوا الأمل أبدا في عودته بعد طول غياب.

إنه المرجع الشيعي موسى الصدر الذي اختفى بعد لقاء مع الرئيس الليبي معمر القذافي تاركا العالم في حيرة حول ما أصابه والسر وراء اختفاءه الذي لا يعرفه أحد سوى القذافي. ورغم التصريح الذي أدلى به عبد المنعم الهوني، مندوب ليبيا المستقيل من الجامعة العربية، والذي جاء فيه أن القذافي قتل الإمام الصدر هو ومرافقيه وأمر بدفنهم في سبها، إلا أن أسرة موسى الصدر ومحبيه لم يصدقوا شهادة الهوني لما بها من تناقضات كثيرة ولأنهم يمتلكون معلومات أخرى تفيد بأن موسى الصدر وصحبه على قيد الحياة وأنهم محبوسين في سجن سري في ليبيا.

وهو ما أكدته إيران التي شكلت قبل سنوات لجنة لمعرفة مصير موسى الصدر والتي تمتلك اعترافات من مسئوليين ليبيين بأنه حي يرزق، وفور اندلاع الثورة في ليبيا طالب عدد من أعضاء البرلمان الإيراني بحماية موسى الصدر في ظل الجرائم التي يرتكبها القذافي في حق شعبه.

أما أسرة موسى الصدر في لبنان، فقد دبت الروح فيها من جديد وتقول إبنة الصدر رباب أنها ظلت طوال أكثر من ثلاثين عاما تنتظر أن تعرف مصير والدها وهي سعيدة لأن هذه اللحظة اقتربت مع بدء سقوط النظام الليبي. وأكدت إبنته الثانية حوراء أن والدها لايزال على قيد الحياة هو ومساعديه وانه محبوس في مكان ما داخل ليبيا وأنها على يقين من أن الأحداث الجارية ستكشف كل الأسرار المحيطة بإختفائه. وكانت أسرة موسى الصدر قد أقامت دعوى قضائية ضد القذافي عام 2009 وكان من المقرر أن يمثل القذافي أمام القضاء اللبناني في الرابع من مارس للإدلاء بأقواله في هذه القضية. كما صدرت مذكرة اعتقال بحقه في أغسطس عام 2008 مع 11 مسئول ليبي بتهمة اختطاف الصدر.

ولد موسى الصدر في مدينة قم الإيرانية عام 1928. أمضى سنوات دراسته الأولى فيها ثم انتقل إلى طهران وحصل على شهادة جامعية في الفقه عام 1956 ثم شهادة في العلوم السياسية من جامعة طهران ثم عاد لدراسة الفلسفة الإسلامية في قم. سافر بعدها إلى مدينة النجف العراقية ثم سافر إلى لبنان في الستينات وعمل لخدمة قضايا الشيعة في لبنان وكان صوتهم في دوائر السلطة فلم يتوان في مناقشة مشكلاتهم السياسية والاقتصادية والمعيشية. ودعا إلى الوحدة بين المسلمين. وكانت له عدد من المواقف الشجاعة في خدمة القضية الفلسطينية والحفاظ على وحدة لبنان.

أسس المجلس الشيعي الإسلامي الأعلى عام 1969. وبعد العدوان الإسرائيلي على الجنوب اللبناني عام 1970 ونزوح أكثر من خمسين ألف مواطن أنشأ "هيئة نصرة الجنوب" لمساعدة أهل الجنوب. كان من الداعين إلى التجنيد الإجباري وتحصين القرى اللبنانية. ومن أقواله الشهيرة "إذا احتلت إسرائيل جنوبي سأخلع ردائي وأصبح فدائي" و"العيش دون القدس ذل". وفي يوليو عام 1975 أعلن عن تأسيس حركة أمل للمقاومة اللبنانية.

ذهب إلى ليبيا في 25 أغسطس 1978 برفقة الشيخ محمد يعقوب وصحفي يدعى عباس بدر الدين. وظل سبب الزيارة سري حيث أعلن موسى الصدر أنه مسافر للقاء الرئيس الليبي معمر القذافي لبحث عدد من القضايا ويقال إنه طلب من القذافي بما له من علاقات طيبة مع الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات أن يقنعه بوقف العمليات المسلحة التي تقوم بها منظمة التحرير الفلسطينية في الجنوب اللبناني في ذلك الوقت.

وشوهد موسى الصدر للمرة الأخيرة يوم 31 من نفس الشهر ثم انقطعت أخباره. وبعد الثورة العالمية التي صاحبت اختفاءه هو ورفاقه، أعلنت ليبيا أنهم سافروا إلى ايطاليا في نفس اليوم الذي اختفوا فيه. وفي عام 2004 عثر في احد فنادق روما على جوازات سفر الصدر والشيخ يعقوب. وبعد أن أجرت الحكومة الإيطالية تحقيقا في الأمر اكتشفت أن موسى الصدر لم يدخل أبدا إلى الأراضي الإيطالية. ورغم إنكار القذافي الدائم لأية علاقة له باختفاء الإمام الصدر ورفاقه جاءت شهادات للبعض من زعماء القبائل الليبية الذين أكدوا أنهم شاهدوه عام 1992 في سجن في مدينة سبها جنوب ليبيا.

ومن المؤكد أن هذا السر الذي أثار فضول كل العالم ستحل ألغازه قريبا وربما يعود موسى الصدر من رحلته الطويلة.

كتب موسى الصدر مقدمات مطولة للمؤلفات التالية:

  • كتاب "تاريخ الفلسفة الاسلامية" للبروفسور الفرنسي هنري كوربان، 1966.
  • كتاب "القرآن الكريم والعلوم الطبيعية" للمهندس يوسف مروة، 1967.
  • كتاب "فاطمة الزهراء" للأديب الجزائري سليمان الكتاني. وهذا الكتاب نال جائزة أحسن كتاب عن فاطمة الزهراء، 1968.
  • كتاب "ثمن الجنوب" لمؤلفه جان نانو.
  • كتاب "حديث الغدير" لآية الله السيد مرتضى خسروشاهي 1978 .
  • كتاب "تاريخ جباع" للاستاذ علي مروة.

رضوى عبد اللطيف مصر

Copyright © 2011 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق



Hey there!

Forgot password?

Don't have an account? Register

Forgot your password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Close
of

Processing files…

أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك

Warning: mkdir(): Disk quota exceeded in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 321

Fatal error: Uncaught exception 'Exception' with message 'Cache directory not writable. ZenCache needs this directory please: `/homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/cache/zencache/cache/http/ahlan-com/2011/03/07`. Set permissions to `755` or higher; `777` might be needed in some cases.' in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php:324 Stack trace: #0 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->WebSharks\ZenCache\Pro\{closure}('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #1 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/classes/AbsBaseAp.php(55): call_user_func_array(Object(Closure), Array) #2 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AbsBaseAp->__call('outputBufferCal...', Array) #3 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->outputBufferCallbackHandler('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #4 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-includ in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 324