سقوط نظام مبارك.. أصل الحكاية

بقلم/
مصر : ۱۰-۲-۲۰۱۱ - ۷:۵۷ ص - نشر

من الوهلة الأولى يا ترى كيف يقرأ النظام الرسمي العربي المشهد؟ وما هي الأسباب الحقيقية لثورة الشباب المصري؟ ومن يدفع بهؤلاء لواجهة المشهد؟ ولماذا وكيف تم تجميع هذه الاعداد الهائلة؟ ومن أين يستمد الشباب قوتهم؟ ولماذا الآن تحديدا؟ ومن يحدد سقف المطالب، الشباب أم الأحزاب، أم هناك أطرافا أخرى خفية  تدير وتحرك المشهد من خلف الستار، كما يشاع؟ وقبل هذا وذاك وبصراحة.. ألم تكن الأنظمة والحكومات العربية تدرك أن خيوط اللعبة بدأت تنسل من بين أيديهم ومنذ زمن؟

ألم يكن سقوط الصومال في الفوضى مفزعا للنظام العربي ومن وقت مبكر؟ وإذا لم يكن كذلك احتلال العراق من قبل أمريكا وتسليم هذا البلد لإيران على طبق من ذهب، ألم يكن مصيبة وكارثة حلت بالأمة العربية تشبه إلى حدا ما سقوط القدس بأيدى العصابات الصهوينة؟

وكذلك حصار غزة وحرب الصهاينة على غزة ولبنان في 2008م و2006م واستخدام  القنابل الفسفورية والأسلحة المحرمة دولياً في الحربين وكنا وعلى الهواء مباشرة جميعنا حكاما ومحكومين في الوطن العربي نشاهد ونتابع تلك الجريمة النكراء وكأننا نشاهد مباراة كرة، ثم جاءت أحداث السودان واتفاقية نيفاشا ومسلسل انفصال الجنوب عن الشمال، وصولا إلى ثورة الخبز في تونس والتي ازعم أنها لم تكن سوى بالونه اختبار لقياس نبض الشارع العربي، لا اقل ولا أكثر، وما سبق ذلك ليس إلا استعدادا لما هو قادم والتالي هو اصل الحكاية ومربط الفرس؟

فما يحدث في مصر اليوم هو القابل للتقليد والتعميم عربيا ولا مجال فيه للتراجع أو خفض سقف المطالب، في مصر ثورة 25 يناير 2011م حققت حتى الان أكثر مما كان متوقعا ومطروحا على طاولة النقاش أبان الانتخابات المصرية الأخيرة وما قبلها وإن لم يكن هناك طاولة أصلا بين النظام والأحزاب في مصر لان التفرد والانفراد بكل شيء هو احد اسباب النكبات والكوارث في الوطن العربي. وحتى لا نتوه ونتشعب سوف أحاول جاهدا تلخيص الأخطاء الكبيرة التي وقع فيها النظام المصري ووصوله إلى النهاية الحتمية المتوقعة والمنتظرة، وهي كما يلي:

أولاً الخصخصة، عمليات بيع المصانع والشركات والمؤسسات المملوكة للدولة للقطاع الخاص ورفع الدعم عن السلع الغذائية  والمشروع عبارة عن روشتة يصيغها خبراء صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والتي بموجبها وعلى اثرها يحرم ملايين من البشر من لقمة عيشهم ويسرح ألاف العمال من وظائفهم وتتسع الفجوة بين طبقات المجتمع الواحد فيزداد الأغنياء ثراء ويزداد الفقراء فقرا،  وفي مصر وعن تبعات تلك السياسات الافقارية المعروفة سلفاً حدث ولا حرج، والذي لم نقله في هذا الشأن أيضا هو صفقات البيع والشراء لتلك المؤسسات والشركات وإلى أين تذهب الأموال والكميشنات والعمولات؟ الفساد المالي-السياسي الذي يبرز هنا وتفسد الذمم ويتحول المال العام إلى غنيمة يعبث بها ثله من المرتزقة والفاسدين المحسوبين على النظام.

ثانياً تخلي النظام في مصر عن دوره القومي/العربي الرائد في المساهمة في حل قضايا الأمة وبصورة فجة غير مسبوقة، فلم يسبق ان كانت مصر بعيدة عن المشهد العربي وعلى مر العصور التاريخية حتى ما قبل قيام ثورة يوليو 1952م، بل ما قبل ذلك بكثير تكون مصر المنافح والحامل الرئيس لهموم الأمة وعلى الدوام من المحيط إلى الخليج، بل وحتى إفريقيا، فلو كانت مصر موجودة وحاضرة بثقلها ووزنها الدولي ما كان انفصال جنوب السودان ليتم  وبهذه المسرحية الهزيلة!

لذلك اكرر بالقول لو كانت مصر موجودة وحاضرة  ما كانت إسرائيل تجرأت وضربت غزة بالقنابل الفسفورية  ونظام مبارك يحكم حصاره على غزة فيمنع حتى إدخال الدواء والغذاء لإنقاذ الأطفال والنساء المحاصرين.. لو كانت مصر حاضرة ولم تكن مخطوفة فعلا، ما تجرأت طهران وتدخلت في شئون العراق ولا في الشأن اللبناني ولا في الشأن اليمني.. لو لم تكن مصر مختطفة ما تجرأت طهران واقتربت من مياه القرن الإفريقي والبحر الأحمر.. ولو لم تكن مصر مختطفة ما ذهب الغاز المصري لتل أبيب وبأبخس الأثمان.

ثالثاً وهي النقطة الهامة والتي قصمت ظهر البعير، حسب اعتقادي،  نتائج الانتخابات المصرية الأخيرة والتي استحوذ فيها الحزب  الوطني الحاكم على مقاعد البرلمان (مجلس الشعب) باستخدام التزوير والترغيب والترهيب وتسخير المال العام لخدمة الحزب وإيداع المعارضين السجون وتكميم الأفواه  وفرض سياسة الأمر الواقع وبتلك الصورة السخيفة و السمجة.

كنت أتوقع حقيقة ان تخرج هذه الجماهير المحتشدة في التحرير وفي مختلف مدن مصر  أبان حرب غزة في 2008م لتطالب بإسقاط نظام حسني مبارك لتواطئه ودعمه الصريح لتل ابيب في حربها وحصارها لغزة والمساهمة في فرض طوقا امنيا على غزة ورفض نظام حسني مبارك لكل الدعوات الدولية والعربية بضرورة تخفيف الحصار والسماح للمواد الغذائية والطبية بالدخول إلى غزة.

واخيراً لا احد ينسى كيف تعامل النظام المصري مع القوافل الغربية والأجنبية التي كانت تحاول كسر الحصار الصهيوني على غزة وتجد تلك القوافل الدعم والتأييد من المجتمع الدولي باسره،  لكنهم يصطدمون بمواقف هذا النظام المتعجرف والايل للسقوط والذي كان يعتقد انه يستمد شرعيته من تل ابيب وواشنطن ولا يعير شعبه الاهتمام اللازم ففقد شرعيته في 25 يناير 2011م غير مأسوف عليه.

عبد الباسط الشميري اليمن

Copyright © 2011 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

تعليقان

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق



Hey there!

Forgot password?

Don't have an account? Register

Forgot your password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Close
of

Processing files…

أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك

Warning: mkdir(): Disk quota exceeded in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 321

Fatal error: Uncaught exception 'Exception' with message 'Cache directory not writable. ZenCache needs this directory please: `/homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/cache/zencache/cache/http/ahlan-com/2011/02/10`. Set permissions to `755` or higher; `777` might be needed in some cases.' in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php:324 Stack trace: #0 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->WebSharks\ZenCache\Pro\{closure}('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #1 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/classes/AbsBaseAp.php(55): call_user_func_array(Object(Closure), Array) #2 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AbsBaseAp->__call('outputBufferCal...', Array) #3 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->outputBufferCallbackHandler('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #4 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-includ in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 324