قـرب نـار المدفـأة

مصر : ٦-۱-۲۰۱۱ - ۵:٤۵ ص - نشر

ومـض البـرق بلا رعـد..

فخلع قـلوب.. و أبصـار..

هـدر الريـح.. بلا رفـق..

و زاد هطول.. الأمطـار..

من خلف زجـاج نافـذتي..

واقفـة.. أنـا.. و قاتـلي..

الإنتظـار..

لعـلي أراك.. في أفـق..

أو.. تأتي بدفء.. و نهـار..

فـالبـرد يجـتـاح كيـانـي..

ما بين صقيع.. و إعصار..

و الـلـيـل تجـرأ عـلـى..

جـسـدي..

من شعـري.. حتى الأظفـار..

أشعـلت أعـواد حـطـبي..

و تطايـر للجمـر.. شـرار..

فجـلسـت قرب المدفـأة..

وحــدي..

أنشـد الدفء من النـار..

فإذا بالـلهـب..يراقـصنـي..

يسحبني.. لشتات الأفكـار..

يخبرني بأنك.. لن تأتـي..

يحرقـني.. بلسـان من..

نـــار..

أجحيم شوقي أشد حـرا ً..

أم لهـيـب الإنتـظـار..

* * *

صلاح عبد الله الباشا الإمارات

Copyright © 2011 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك