المعارضة تنتفض في مصر

بقلم/
مصر : ۲-۱۲-۲۰۱۰ - ۷:۰۰ ص - نشر

اشتباكات داخل المقر الرئيسي للوفد وأنصار الأشموني يعتدون على البدوي اعتراضا على القرار.. مطالب بتجميد الناصري.. أفراح في الجبهة.. أحزان في التجمع وجمعية عمومية لاقالة السعيد..

اعلن حزب الوفد انسحابه رسميا من جولة الاعادة في انتخابات مجلس الشعب، واستقر المكتب التنفيذي للحزب في اجتماعه والذي تخطى 4 ساعات على عدم خوض جولة الاعادة نظرا لما شهدته الجولة الاولى من تزوير فاضح.

وشهد الحزب اشتباكات بين أنصار المرشح الوفدي عاطف الأشموني وانصار "الانسحاب من جولة الاعادة" وتعرض الدكتور السيد البدوي رئيس الحزب لاعتداء من جانب أحد الأعضاء أثناء دخوله مقر الحزب.

وتعرض الحزب لحملة تخربية شملت كافة ارجاء المقر الرئيسي ببولس حنا اثناء اجتماع المكتب التنفيذي للحزب للوصول لقرار بشأن الانسحاب او الاستمرار في انتخابات الاعادة الاحد القادم، حيث قام أنصار عاطف الأشموني بتحطيم كل ما وجدوه داخل المقر، اضافة الى اشتباكهم مع انصار البدوي وجبهة "وفديون ضد التوريث".

ودارت مشادات بالأيدي بين أنصار الأشموني مرشح المطرية الذي طالب بالإستمرار في الإنتخابات وبين جبهة ما يعرف بـ"لا للتوريث" الذين طالبوا بالإنسحاب مما يسمى بـ"مهزلة" الإنتخابات.

وتظاهر العشرات من أعضاء الجمعية العمومية لحزب الوفد أمام المقر الرئيسي للحزب "بالدقي" مطالبين بالانسحاب من الانتخابات في الوقت الذي كان يعقد فيه المكتب التنفيذى للحزب اجتماعا للتصويت علي قرار الانسحاب من الإنتخابات. وردد المتظاهرون هتافات من بينها "باطل، والتزوير ميه ميه، وانسحاب انسحاب" ورفعوا لافتات مكتوب عليها "إحذروا غضب الوفديين".

شمل المتظاهرون أعضاء الجمعية العمومية للوفد من لجنة بلبيس والزقازيق والبدرشين وحركة وفديون ضد التوريث، في المقابل تظاهر العشرات من انصار مرشح الوفد في دائرة المطرية عاطف الأشمونى الذي يقود جولة الإعادة الأحد المقبل مطالبين بالاستمرار في الإنتخابات.

أما في الحزب الناصري فقد طالب سامح عاشور النائب الاول لرئيس الحزب بتجميد الحزب بصورة فورية ردا على مهازل الانتخابات. عاشور اكد ان تجميد الحزب هو ابلغ قرار على تزوير الارادة الشعبية في الانتخابات.

وكان احمد حسن الامين العام للحزب الناصري قد دعا الى مؤتمر كان من المقرر عقده صباح اليوم الا ان حسن قام بارجاء عقد المؤتمر لاجل غير مسمى فانتهز عاشور الفرصة وطالب بتجميد الحزب.

وفي التجمع أكد الدكتور رفعت السعيد رئيس الحزب في مؤتمر صحفي عقده ظهر أمس الخميس أن الحزب مستمر في انتخابات الإعادة ولن ينسحب منها، مؤكدا أن المشاركة تثمر بنتائج إيجابية لصالح الحزب في الشارع السياسي، وأنه سيستمر حتى لا يعطي فرصة للحزب الوطنى بالحصول علي جميع المقاعد.

وقال السعيد: "هنقعد علي قلوبهم وسنخوض معارك انتخابية قوية".

يذكر أن التجمع فاز بمقعد واحد في الجولة الأولي للانتخابات ويشارك في الإعادة علي ثلاثة مقاعد.

وقد اصيب معظم اعضاء "التجمع" بخيبة أمل من تصريحات السعيد واصراره على الاستمرار في انتخابات مجلس الشعب، ويفكر العديد من اعضاء الجمعية العمومية بالتجمع في جمع توقيعات تطالب بعقد جمعية عمومية طارئة يكون هدفها الاول اقصاء رفعت السعيد من رئاسة الحزب.

وفي المقابل يشهد حزب الجبهة الديمقراطية حالة من الارتياح الداخلي تقترب من "الفرحة" خاصة بعدما تاكد اعضاء الحزب ان قرار الدكتور اسامة الغزالي حرب بمقاطعة انتخابات مجلس الشعب منذ البداية كان قرارا صائبا.

عامر محمود مصر

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك