تظاهرة حب مصرية للشيخ مشاري وللكويت

مصر : ۲۵-۱۱-۲۰۱۰ - ۵:۵۵ ص - نشر

خفتت الأضواء وسيطر جو من الروحانية والتأهب لاستقبال ذلك الرجل الذي قرب الكثيرين من الشباب من الجنسين إلى القرآن الكريم بشكل مبسط ليس قائما على الوعظ المباشر والسرد، زحام وتكدس غير عادي وتعطل بحركة المرور بجوار إستاد القاهرة الرياضي والحدث هو قدوم المنشد الديني الشيخ مشارى بن راشد العفاسي الذي أصبح له قاعدة جماهيرية في كل أنحاء الوطن العربي، وذلك لإحياء حفل إنشاد ديني في صالة الهوكي بإستاد القاهرة الرياضي.

الحفل بدأ في تماما الثامنة والنصف مساءا بقراءته لسورة الفاتحة، لتصمت الألسنة ويدخل صوته القلب قبل الأذن، فانطلقت الآهات الإيمانية الخاشعة التي تدل على مدى تأثير المنشد الكويتي في قلوب كل مستمعيه، حيث صعد المسرح كالملاك، مرتديا جلبابا ابيض نقي يتوافق وأجواء الحفل وبعد قراءته القرآن انطلق في وصلات من الإنشاد وسط تشجيع وتصفيق الحضور، خاصة على قصيدته طلع البدر حيث تمثل هذه القصيدة بشكل خاص مكانة عند الجمهور وان كانت له بعض القصائد والأناشيد الأخرى مثل أنى ظلمت نفسي، اللهم عيشه نقية، اللهم أنا نسألك، ويجيب، أنت مين، الله الله، ربنا، عبدا ببابك، شكرا يا مصر، قلبي الصغير، وأخيرا قصيدة يا بلادي.

وقد أشار الشيخ مشاري، في تصريحاته الخاصة لأهـــلاً العربية، إلى حبه الشديد إلى مصر وتعلقه بها وانه دائم الزيارات لها وكانت أخر هذه الزيارات منذ شهر، وكانت زيارة فقط دون ارتباط بحفل وان كان هذا الحفل هو الأول له في مصر، وقد أوضح أن سبب تأجيله لهذا الحفل هو رهبته من الجمهور المصري، حيث كان يعد لهم ألف حساب قبل أن يلقاهم وقد أيد مشارى دخول الموسيقي في قالب الإنشاد الديني لكونها تكون اقرب إلى الشباب حيث تصل لهم المعلومة الدينية في قالب من الإنشاد الذي يقترب من الغناء وبذلك تصل لهم المعلومة دون صعوبة، وقد أكد أن هناك الكثير من القصائد الدينية أثرت في الشباب وهم يقولون ذلك بأنفسهم له، وقد أعرب مشارى عن سعادته بتأثيره القوى في نفوس الشباب من الجنسين وان ذلك يعرفه من مقابلاته للكثير منهم في الشراع حيث يشكرونه على جرعة الوعظ الخفيف الذي يصل لهم منه دون تعنت.

الحب في الله

أخيرا وعد الشيخ مشارى الجمهور من خلال حديثه معنا، أن يكون دائم الزيارات إلى مصر بعد هذا الحب الكبير والتشجيع الذي وجده منهم له منذ نزوله إلى ارض مطار القاهرة، كما أعرب كذلك عن سعادته باللافتات التي صنعها الشباب مكتوب عليها (نحبك في الله يا مشارى) وأنهى الشيخ مشاري كلامه قائلاً إن الحب في الله هو الحب الذي لا يزول وهو أعظم وأرقى أنواع الحب التي خلقها المولى سبحانه وتعالى، ودعا الله أن يحفظ له هذا الحب بينه والجمهور المصري والعربي.

محمد عبد الرحمن مصر

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك