عيد بومرداس للتراث الغذائي بتونس

مصر : ۲۵-۱۱-۲۰۱۰ - ۵:۲۰ ص - نشر

عيد بومرداس لمذاقات التراث الغذائي بتونس: حماية الغذاء التقليدي الصحي لمحاربة "الفاست فود" القاتل..

تحتفل منطقة بومرداس بولاية المهدية بالساحل التونسي بعيدها السابع لمذاقات التراث الغذائي من 25 إلى 28 نوفمبر (تشرين الثاني) الذي احتفى خلال هذه الدورة بزيت الزيتون الفاخر وخبز الطابونة باعتبارهما من ركائز الغذاء التقليدي التونسي.

وتهدف التظاهرة الى إحياء التراث في المجالات الاقتصادية والثقافية المرتبطة بزيت الزيتون والتشجيع على استهلاك زيت الزيتون والنهوض بتعليبه وتصديره فضلا عن المساهمة في التعريف بقطاع زيت الزيتون التونسي وتيسير تنمية روابط الشراكات والعلاقات التجارية بين مختلف الفاعلين في القطاع.

وتتولى جمعية صيانة مدينة بومرداس بالاشتراك مع بلدية المكان والمركز الفني للتعبئة والتغليف بالتعاون مع المجلس الدولي للزيتون تنظيم هذه الدورة التي تستهدف المهنيين من منتجين ومحولين وتجار زيت الزيتون ومشتقاته ومستهلكين وسياح.

ويقام المعرض بمناسبة انطلاق موسم جني الزيتون، كما يتزامن مع عيد بومرداس لمذاقات التراث الغذائي مهرجان زيت الزيتون وخبز الطابونة في دورته السابعة.

ويقدم العارضون أنواعا مختلفة من زيت الزيتون البكر وزيتون الطاولة بنكهات ومذاقات مختلفة والأكلات التقليدية التي تعتمد زيت الزيتون مع تخصيص "جناح الزيتونة التجاري" الذي سيشمل زيت الزيتون وزيتون المائدة ومشتقاتهما والصابون ومستحضرات التجميل والأدوية وغيرها.

ويتضمن البرنامج أيضا مسابقة بين العائلات في طهي الأطباق التقليدية وبرنامجا خاصا للسياح الأجانب للتعريف بمفهوم "السياحة الفلاحية الغذائية" والنهوض به إلى جانب تخصيص فضاء كبير للأكلات التراثية وندوة علمية.

وفي هذا السياق فان مدينة بومرداس التونسية بادرت سنة 2003 ببعث عيد مهرجان سنوي قصد المحافظة على التراث التونسي الغذائي و النهوض و الاحتفاء به وإبراز منافع وخاصيات الخبز التقليدي المقترن تناوله عبر التاريخ بزيت الزيتون والمكون مع هذا الأخير لأروع ثنائي أساس المطبخ التقليدي التونسي والمغاربي والمتوسطي.

ومن هنا يسعى المهرجان إلى حماية التراث الغذائي من الاندثار جراء ممارسات غذائية معاصرة تعتمد عادة على السرعة وغياب الجودة والإفراط في استعمال الكيميائيات على حساب الجوانب الصحية والغذائية وسلامة الذوق. إذ أن زيت الزيتون التونسي المتوارث عن الأجداد وقع تبديله تدريجيا بالزيت النباتي العمومي والخبز التقليدي الكامل الذي وقع تعويضه أيضا بالخبز الأبيض الصناعي بدعوى التطور وترك المطبخ البيولوجي مكانه شيئا فشيئا للمطبخ المعتمد على الكيميائيات، كما عجلت الأكلات السريعة "فاست فود" والوجبات رديئة النوعية في تطبيع الأذواق وفي التخلي عن الصحية.

تقرير: هدى الطرابلسي تونس

صور: محمد الهادف تونس

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق



Hey there!

Forgot password?

Don't have an account? Register

Forgot your password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Close
of

Processing files…

أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك