منتدى المعلومات بتونس وتشغيل الشباب

مصر : ۱۸-۱۱-۲۰۱۰ - ٦:۱۵ ص - نشر

إحتضنت مدينة الحمامات التونسية من ١٠ الى ١٢ نوفمبر الجاري، الدورة الخامسة للمنتدى الدولي لتكنولوجيا المعلومات والإتصال، "تونس زائد 5" التي بحثت في سبل خلق فرص عمل للشباب عن طريق التكنولوجيات الحديثة للإتصال والمعلومات. وينظم المنتدى وزارة تكنولوجيات الإتصال بتونس بالتعاون مع مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية والإتحاد الدولي للإتصالات.

ركزت توصيات المنتدى على إشراك الشباب في بناء الإستراتيجيات الوطنية من جهة والإقليمية من جهة اخرى في ما يخص تكنولوجيات الإتصال والمعلومات ودورها في خلق فرص عمل للشباب.

المنتدى الذي انعقد تحت شعار "تكنولوجيات المعلومات والاتصال: مصدر للإلهام والتجديد وروح المبادرة للشباب"، جاء ليقيم مدى التزام الدول المشاركة في المرحلة الثانية للقمة العالمية لمجتمع المعلومات بتونس في 2005، بتوصيات اجندة تونس التي تضمنت 11 محور عمل في ميدان تكنولوجيات الإتصال والمعلومات، الى جانب بحث سبل خلق فرص الشغل للشباب. وينتظر ام يتم التقييم النهائي سنة 2015.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة صادقت في 18 ديسمبر 2009 على مبادرة الرئيس زين العابدين بن علي بجعل 2010 سنة دولية للشباب. وانطلقت الاحتفالات الدولية بسنة الشباب في 12 اوت 2010 لتستمر سنة كاملة.

وجاء في البيان الختامي أن المشاركين يدعون الهياكل الدولية إلى مساندة البرامج الرامية إلى تشجيع الباعثين الشبان في مجال تكنولوجيات المعلومات والاتصال وضرورة تكثيف الجهود من أجل تجسيم القرارات المنبثقة عن القمة العالمية حول مجتمع المعلومات ولاسيما المتعلقة منها بتعزيز نشر الثقافة الرقمية وتوفير الخدمات الالكترونية المتطورة في مختلف الميادين.

كما دعا المشاركون الى تنفيذ توصيات قمة المعلومات وخاصة فيما يتعلق بدعم سياسة تعميم الثقافة الرقمية.

وقال المشاركون في بيانهم الختامي "نحن ندرك بأن تكنولوجيات الإعلام والإتصال تفتح امام الشباب آفاقا واعدة للتشغيل في القطاعات ذات القيمة المضافة العالية".

وتبلغ نسبة الشباب في العالم العربي ثلي النسبة العامة للسكان بحسب ارقام جامعة الدول العربية.

وكشف تقرير اقتصاد المعلومات لعام 2010 الذي يعده مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية والذي تم تقديمه بتونس في 14 اكتوبر 2010، ان المشاريع البالغة الصغر العاملة في قطاع تكنولوجيات المعلومات والإتصالات تشهد في العديد من البلدان المنخفضة الدخل انتشارا سريعا وهي قادرة بحسب التقرير، على اتاحة عمل ذي قيمة حقيقية".

وحث التقرير واضعي السياسات في البلدان النامية على العناية بقطاع تكنولوجيا المعلومات والإتصال عناية اكبر لدى وضع الإستراتيجيات الرامية الى الحد من الفقر.

ومن بين التوصيات الاخرى دعوة التي وجهها المشاركون الى مساندة المبادرات الهادفة الى تطوير استعمال الخدمات على الإنترنت من أجل تركيز إدارة الكترونية ناجعة تستجيب لحاجيات الشعوب وتساهم في تركيز صناعة محلية للمحتوى وللمعرفة الرقمية.

وأكدوا على ضرورة إدماج السياسات التي تستهدف الشباب في الاستراتيجيات الوطنية للتنمية وتعزيز كل المبادرات التي من شأنها أن تدعم الشراكة والتضامن وتبادل التجارب من أجل تمكين الشباب من النفاذ إلى المعرفة والى التطبيقات المعلوماتية والخدمات الجديدة في مختلف الميادين من صحة وتعليم ونقل وخدمات مالية.

هدى الطرابلسي تونس

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك