إتهامات بالجملة تلاحق الوفد

بقلم/
مصر : ۱۱-۱۱-۲۰۱۰ - ۸:۳۰ ص - نشر

إتهامات بالجملة تلاحق الوفد بسبب إعلاناته في التليفزيون.

فى مايو الماضى قدمت إنتخابات الوفد مثالا يحتذى به فى الديمقراطية، محت به ما كان يقال قبلها بأيام عن الصفقة المنتظرة بين محمود أباظة الرئيس السابق للحزب مع الحكومة على عدد مقاعد الحزب فى مجلس الشعب، وتنبأ الجميع بمرحلة جديدة فى تاريخ الحزب بقدوم السيد البدوى الرئيس الجديد حتى أن الشارع السياسى أجمع أن الوفد عائد لسابق عهده.

ولكن فجأة وبطريقة وصفها البعض بأنها غير مسئولة، غير البدوى من توجهاته وأهدافه فتارة يداعب الإخوان وتارة مع الحزب الوطنى، كل هذا على حساب قوى المعارضة الأخرى، وبعد اللعبة المكشوفة للإطاحة بإبراهيم عيسى من الدستور، فوجىء الشارع السياسى بالوفد يناطح الجميع ويعد حملة إعلانية ضخمة تقدر بـ12 مليون جنيه، يأتى هذا فى الوقت الذى أكدت اللجنة العليا للإنتخابات أن الحد الأعلى للدعاية الإنتخابية 200 ألف جنيه، ما أثار إستياء جميع أحزاب المعارضة ووجدنا شكاوى وإعتراضات مرسلة للجنة شئون الأحزاب ولوزير الإعلام إعتراضا على الحملة الإعلانية للوفد على إعتبار أنها تخل بمبدأ تكافؤ الفرص بين المرشحين وذهب البعض إلى أنها عربون الصفقة بين الحكومة والوفد فكان لابد أن نتعرف على رأى رؤساء الأحزاب والسياسيين فى مصر.

فى البداية يقول حلمى سالم، رئيس حزب الأحرار، ما يحدث هو إخلال واضح للشفافية ولمبدأ تكافؤ الفرص وبعضها وقد تناقشت مع جميع أحزاب التحالف الذى قمنا بتشكيله فرفضوا بالإجماع هذه المهزلة وأتفقنا على التصعيد على كافة المستويات، ولابد أن نتساوى جميعا كأحزاب، لنا نفس الحقوق ولابد أن نحصل على مساحات إعلامية متساوية للتعبير عن برامجنا.

أما وحيد الأقصرى، رئيس حزب مصر العربى الإشتراكى، فيقول منذ ظهورنا على الساحة ونحن نطالب بتحرير وسائل الإعلام من سيطرة الدولة وهذا من نجحت فيه مؤخرا بحصولى على حكم إلزامى ولايجوز الطعن عليه من المحكمة الإدارية العليا ضد وزير الإعلام ورئيس إتحاد الإذاعة والتليفزيون بصفتهيما وجاء فيه ضرورة تمكين جميع الأحزاب السياسية من الظهور، والإمتناع عن ذلك يمثل خروجا عن القانون، وأؤكد المساواة بين جميع الأحزاب السياسية دون التمييز بينهما على حسب معايير القوة والضعف لأن وسائل الإعلام ملكية عامة وليست حكومية وقبل صدور الحكم كنا نبحث فى قوى تحالف الأحزاب فى مسألة إعلانات الوفد وطالبنا بالمساواة لضمان تكافؤ الفرص,

ويؤكد حسن ترك، رئيس حزب الإتحاد الديمقراطى، أننا فى كتلة الأحزاب تقدمنا جميعا بشكوى للسيد صفوت الشريف لمنع هذه المهزلة فليس معقول أن نترك كل حزب يملك أموالا طائلة يستعرض عضلاته، ففى الوقت الذى يحصل حزب الوفد على دعم من جمعيات أهلية ودعم خارجى ومساهمات رجال الأعمال بالإضافة إلى ما كان يملكه، نجد أن باقى الأحزاب تعتمد على الدعم الذى لايكفى ثمن إيجار مقاراها، هذا فيه عدم تكافؤ واضح ولن نصمت لابد أن تحصل جميع الأحزاب على فرص متساوية حتى يظهر الجيد من السىء وبالتالى تتعرف الجماهير عن الحزب المعبر عنها.

ويوضح ناجى الشهابى، رئيس حزب الجيل الديمقراطى، إن حملة الوفد فى ظاهرها تدعو للمشاركة الإيجابية ولكن فى باطنها هى دعاية مباشرة، فهذا غير مقبول على الإطلاق تحت أى بند أو أى تصور، ولابد من منح الجميع الفرصة دون النظر لأى إعتبارات أخرى تاريخ أو نشأة الحزب، لأنها فى النهاية كلها أحزاب تعبر عن رجل الشارع العادى ومن حقها توصيل برامجها وأفكارها.

وعلى النقيض يشير سيد عبد العال، الأمين العام لحزب التجمع، أنا أرى فى غضب الأحزاب الأخرى تصرف غريب لماذا نترك الحزب الوطنى وننتقد بعضنا البعض كل حزب من حقه إستغلال إمكانياته وأتحدى لو أن أى حزب يملك ما يملكه الوفد كان لن يتردد ويتصرف نفس التصرف.

أما الدكتور فاروق أبو زيد، رئيس لجنة رصد وتابعة التغطية الإعلامية للإنتخابات، فأكد أنه أجتمع مع ممثلى الوفد ومنهم شردى ووجد أن الإعلانات تحس المواطن على المشاركة السياسية الفعالة وهذا ما نطالب به من خلال اللجنة التى شكلناها، فلماذا كل هذا الغضب؟

محمد عبد الرحمن مصر

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق



Hey there!

Forgot password?

Don't have an account? Register

Forgot your password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Close
of

Processing files…

أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك

Warning: mkdir(): Disk quota exceeded in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 321

Fatal error: Uncaught exception 'Exception' with message 'Cache directory not writable. ZenCache needs this directory please: `/homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/cache/zencache/cache/http/ahlan-com/2010/11/11`. Set permissions to `755` or higher; `777` might be needed in some cases.' in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php:324 Stack trace: #0 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->WebSharks\ZenCache\Pro\{closure}('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #1 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/classes/AbsBaseAp.php(55): call_user_func_array(Object(Closure), Array) #2 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AbsBaseAp->__call('outputBufferCal...', Array) #3 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->outputBufferCallbackHandler('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #4 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-includ in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 324