إنطلاق مهرجان دمشق السينمائي الدولي

مصر : ۱۱-۱۱-۲۰۱۰ - ٦:٤۰ ص - نشر

يسعى مهرجان دمشق السينمائي الدولي إلى التعريف بالفيلم السوري ونشر الحضارة والهوية الثقافية السورية وهو فرصة لتعريف الجمهور السوري بأحدث الانتاجات العالمية والتبادل بين الفن السوري والفن في مختلف أنحاء العالم، وقد شهد المهرجان تطوراً ملحوظاً منذ تأسيسه عام 1979 إذ أصبح يعقد سنوياً بعد أن كان يعقد كل عامين.

انطلق المهرجان بدورته الثامنة عشر هذا العام، يوم الأحد 7/11 حيث افتتح في صالة الأوبرا بدار الأسد للثقافة والفنون وذلك بحضور وزير الثقافة السوري وعدد من الوزراء إضافة إلى حشد كبير من الفنانين، ويشمل المهرجان العديد الفعاليات الفنية والثقافية والإعلامية العربية والأجنبية، بمشاركة 222 فيلماً وحضور أكثر من 160 سينمائياً عربياً وعالمياَ من 46 دولة عربية وأجنبية.

قدمت فرقة "إنانا " للرقص المسرحي خلال حفل الافتتاح مجموعة من الفقرات الغنائية الراقصة التي تمحورت حول السينما وأهم وأبرز الأفلام العالمية والسورية ومنها عرض فني مميز أُطلق عليه اسم "كوكتيل"، ويصور العرض حكاية حلم الشاب نجم ابن عامل السينما الذي تشكل في غرفة آلة العرض السينمائي في أقدم سينما بدمشق.

مسابقة الأفلام الطويلة:

تعرض في مسابقة الأفلام الطويلة خلال المهرجان 8 أفلام عربية من مجموع 24 فيلماً من 22 دولة ومن بين الأفلام العربية فيلمان من سوريا من إنتاج المؤسسة العامة للسينما لاثنين من كبار مخرجي السينما السورية، وهما «حراس الصمت» إخراج سمير ذكرى، و«مطر أيلول» إخراج عبد اللطيف عبد الحميد.

ومن المغرب العربي ثلاثة أفلام منها الفيلم الفرنسي الجزائري "الخارجون على القانون"، إخراج رشيد بو شارب الذي عرض في مسابقة مهرجان "كان" هذا العام، والفيلم المغربي "الجامع" إخراج داوود أولاد سيد، والفيلم التونسي "أخر ديسمبر" إخراج معز كمون.

ومن مصر هناك "الوتر" إخراج مجدي الهوارى فى عرضه العالمي الأول، ومن الخليج "عقارب الساعة"، إخراج خليفة المريخي، وهو أول فيلم روائى طويل لمخرج قطري، ويقدم في عرضه العالمي الأول أيضاً، والفيلم الإماراتي "ثوب الشمس" إخراج سعيد سالمين المرى.

الأفلام القصيرة المشاركة:

تضم المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة 92 فيلماً وتتميز بمشاركة مصرية كبيرة حيث تضم 8 أفلام هي "كله إلا كده" إخراج إيناس مرزوق، و "بكارة" إخراج هشام صقر، و"الحُكم" إخراج أيمن الأمير، و" أحمر باهت" إخراج محمد حماد، و" قرار إزالة" إخراج محسن عبد الغنى، و"الدنيا لما تهزر" إخراج أسامة عشم و"عاطف" إخراج عماد ماهر، و"تراهن" إخراج مارك لطفي.

الفنانون المكرمون:

تم خلال حفل الافتتاح تكريم عدد من الفنانين العرب والأجانب الذين أبدعوا في مجال الفن والسينما وأسهموا في تقدمها وهم الفنان حسن يوسف والفنانة ماجدة الصباح من مصر، ومن سوريا كل من الفنانة سلاف معمار، الفنانة كاريس بشار، المخرج مأمون البني، الفنان سلوم حداد، والناقدة السينمائية ديانا جبور، والموزع السينمائي مأمون سري، ومن الكويت الإعلامي والمنتج محمد السنعوسى، ومن تونس المخرج ناصر خمير.

كما كرم المهرجان عدد من الفنانين العالميين وهم: الفنانة أنا بونايتو والفنان فابيو تيستى من ايطاليا، ومن تركيا الفنانة توركان سوراى، ومن روسيا المخرج فلاديمير مينشوف، ومن الهند الفنانة شارميلا طاغور، و أوتار ايوسلساني من جورجيا.

لجنة التحكيم:

تتنافس الأفلام العربية المشاركة مع الأفلام الـ14 الأخرى غير العربية على جوائز مهرجان دمشق التي تمنحها لجنة التحكيم الدولية، وكذلك جوائز الأفلام العربية التي تمنحها لجنة تحكيم عربية برئاسة الممثل السوري الكبير أسعد فضة، وعضوية الممثلات نادين خوري من سوريا، ونجاة الوافي من المغرب، وزهرة مصباح من ليبيا، والممثل إحسان صادق من لبنان، والمخرج منير راضى من مصر.

أما لجنة تحكيم الأفلام الطويلة فقد وقع الاختيار على الممثل والمخرج الروسي فلاديمير مينشوف ليكون رئيساً للجنة تحكيم الأفلام الطويلة التي تضم في عضويتها كلاً من الباحثة نيكول غويمي (فرنسا، الولايات المتحدة الأمريكية)، الكاتب جاك فيسكي (فرنسا)، الفنانة هيلما ساندرز برامز (ألمانيا)، الفنانة أنا ماريا مارينكا (رومانيا)، الفنانة أنا بونايوتو (إيطاليا)، المدير الفني لمهرجان اسطنبول السينمائي كريم أيان (تركيا)، المخرجة ساندرا نشأت (مصر)، الفنانة ورد الخال (لبنان)، المخرج نجدة أنزور (سورية)، المخرجة مفيدة التلاتلي (تونس)، الكاتب محمود عبد الواحد (سورية)، والمدير العام للمسرح الوطني في الجزائر محمد بن قطاف.

ويترأس لجنة تحكيم الأفلام القصيرة المخرج السوري ريمون بطرس، وتضم في عضويتها: الباحث والناقد البلجيكي أوليفيه جيكار، مسئولة الأفلام القصيرة في مهرجان كان أليس كيروبي (فرنسا)، مسئولة التوزيع في معهد الفيلم الدانمركي بيرنيلي سكايدز غارد (الدانمارك)، ومن إيطاليا الفنانة مارتسيا تيديشي.

تظاهرات سينمائية:

يتضمن المهرجان 14 تظاهرة سينمائية أبرزها تظاهرة السينما التركية باعتبارها ضيفة شرف المهرجان بأفلامها العشرة التي تمثل مدارس سينمائية متنوعة بالإضافة إلى المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة وتضم 92 فيلماً إضافة إلى فعاليات ونشاطات سينمائية أخرى من أهمها الطاولة المستديرة التي تتمحور حول دور المهرجانات السينمائية العربية في تطوير الإنتاج السينمائي في بلدانها وتسويقه، كما سيتم توزيع سلة ثقافة سينمائية مؤلفة من 21 كتاباً من إصدارات سلسلة الفن السابع كهدية لضيوف المهرجان كما يخصص المهرجان تظاهرة لأفلام المخرج العالمي البوسني أمير كوستاريتسا وهي تسعة أفلام أنجزها عبر تجربة سينمائية تمتد لثلاثين عاماً تشكل ظاهرة سينمائية مميزة واستثنائية عبر العالم.

يذكر أن المهرجان افتتح بالفيلم التركي القصير "عسل" الحائز على جائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين السينمائي الدولي 2010، ويرسم الفيلم صورة الطفل يوسف الذي يكشف له والده المزارع مربي النحل أسرار الطبيعة.

أما بالنسبة لفيلم الاختتام فقد وقع الاختيار على الفيلم التايلاندي "العم بونمي الذي بوسعه تذكر حياته السابقة" الحائز على جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي الدولي هذا العام، هذا ويستمر المهرجان حتى الثالث عشر من الشهر الجاري.

روزانا خيربك سوريا

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

تعليق واحد

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك