مركز سواسية ووثائق ويكيليكس

مصر : ۲۸-۱۰-۲۰۱۰ - ٦:۳۷ ص - نشر

أعلن مركز سواسية لحقوق الإنسان ومناهضة التعذيب أنه تابع بانزعاج شديد الوثائق السرية الأمريكية التي نشرها موقع ويكيليكس والتي تبين مدى بشاعة وفظاعة الاحتلال والحكومة العراقية في التعامل مع الشعب العراقي الشقيق، إذ تشير تلك الوثائق إلى أن القيادة العسكرية الأميركية في العراق كانت على علم بانتهاكات حقوق الإنسان وأعمال التعذيب التي كان المعتقلون يتعرضون لها في السجون العراقية لكنها لم تحقق فيها.

وأعلن المركز أن تلك الوثائق تثبت أن مئات المدنيين العراقيين قتلوا على حواجز التفتيش التي أقامتها القوات الأميركية في أعقاب غزو العراق عام 2003. وأن أكثر من 109 ألف مواطن عراقي قتلوا في الفترة بين 2004 و2009 بمh فيهم 66081 مدنيا و23984 ممن يوصفون بالأعداء و15196 من أفراد قوات الأمن العراقية، و3771 من جنود التحالف.

وحمل المركز الولايات المتحدة والحكومة العراقية مسؤولية تلك الجرائم، لعلمهما بارتكاب انتهاكات جسيمة من قبل القوات الأمريكية ورجال الشرطة العراقيين ضد السجناء، وتسترهم علي تلك الجرائم، وعدم سعيهم للتحقيق فيها، إذ تشير الوثائق السرية إلى أن القوات الأميركية أبلغت قياداتها بمخالفات جسيمة ترتكب ضد العراقيين، منها قيام القوات العراقية بعمليات التعذيب الممنهج للسجناء باستخدام وسائل تعذيب عديدة بينها الكهرباء والانتهاك الجنسي.

وقال المركز أن كلا من السلطات الأمريكية والحكومة العراقية خرقا القانون الدولي، بسبب قيامهم باعتقال وتعذيب وترويع المدنيين العراقيين دون وجه حق، فحسب المادة ( الثالثة والخامسة والتاسعة) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية “لكل فرد الحق في الحياة والأمان، ولا يجوز إخضاع أحد للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة القاسية أو اللإنسانية، كما لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفياً”.

وأكد المركز أنه ومنذ احتلال القوات الأمريكية للعراق، وهي ترتكب مخالفات جسيمة يندى لها جبين البشرية، وذلك بالمخالفة للقيم والأعراف الأمريكية التي تؤكد على ضرورة احترام حقوق الإنسان ومعاملته معاملة كريمة تليق بآدميته.

وأضاف المركز أن صدمة الرأي العام العالمي وعلى رأسه العالم العربي، فيما تم ارتكابه من جرائم من قبل القيادات الأمريكية في العراق، صدمة كبيرة ولن يكون بمقدور الإدارة الأمريكية الحالية محوها وتحسين صورة قواتها في العراق بسبب تلك التجاوزات المهينة في حق الإنسان العراقي، الأمر الذي يتطلب ضرورة إعادة النظر في أوضاع تلك القوات والعمل سريعاً من أجل إخراجها من العراق وضمان حقوق وحريات الشعب العراقي الذي أصبح واقعاً بين سندان القوات الأمريكية ومطرقة الحكومة العراقية التي تضغط من أجل حماية مصالحها، حتى ولو كان ذلك على حساب الشعب العراقي الأسير.

وأشار المركز إلى أنه على الإدارة الأمريكية تصحيح تلك الاختلالات سريعاً والضغط علي الحكومة العراقية من أجل احترام الشرعية واحترام حقوق الإنسان العراقي وعدم استخدام قوات أمنية غير شرعية من أجل تصفية حسابات خاصة مع خصومها السياسيين، خاصة مع السنة الذين يعتبرهم المالكي مصدر قلق له.

حسام الدين الأمير مصر

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

 

مشاهدة الصور

(تصفح تعليقات الزوار أو أضف تعليق جديد)



مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق


أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك