إشتعال حروب الفتنة الطائفية في صعيد مصر

بقلم/
مصر : ۱۵-۹-۲۰۱۰ - ۱۰:٤۵ م - نشر

فجأة ودون مقدمات تحول صعيد مصر الى بركان من الفتن التى تنفجر دون سابق انذار أو تحذير، تلك الأرض الطيبة تحولت الى شوكة فى حلق مصر بعدما كان الهدوء سمتها الرئيسية أصبح لا صوت يعلو فوق صوت الفتن بها والجميع يرفعون شعار "كله تمام" على الرغم من أن هذا الشعار يجافي الحقيقة تماماً ويساعد فى اندلاع الفتن الطائفية بين الحين والاخر. الصعيد الذى كان الجميع يتباهون بهدوئه واستقرار الأوضاع بين مسلميه وأقباطه تحول اليوم الى مكان يرغب الجميع فى الابتعاد عن نيران الفتنة التى تستمد وقودها منه.

فى كل محافظة من محافظات صعيد مصر هناك فتنة نائمة تنتظر الفرصة لتستيقظ وتشعل نيرانها فى الأخضر واليابس دون تمييز وهذا ناقوس خطر يجب على الجميع أن "يدقوه"، وبدلا من جلسات الصلح العرفى لا بد من ايجاد حلول جذرية بعيدا عن شعار "كله تمام". ولكن أزمة "كاميليا" الأخيرة أثبتت أن "كله مش تمام" في الصعيد، ففتنة كاميليا خرجت من محافظة المنيا المعروفة بـ"عروس الصعيد".

فشبح الفتنة الطائفية يطل براسه ويهدد محافظتى قنا والاقصر بعد عامين من اندلاع حرب الفتنة بمدينة اسنا التى تقع بمحافظة الاقصر، لكن يبدو أن أحداث الفتنة المتوقعة ستكون أصعب وأقسى من سابقتها، خاصة فى ظل التحفز الواضح سواء من جانب المسلمين او المسيحيين، فكل طرف اصبح الان متحفزا للطرف الاخر ويستعد للاجهاز عليه فى اقرب فرصة سانحة ويبدو ان هذه الفرصة قد جاءت على طبق من ذهب للطرفين.

الواقعة الاخيرة والتى حدثت اواخر العام قبل الماضى دارت احداثها فى قرية اصفون المطاعنه فى مركز اسنا بمحافظة قنا حيث قام ثلاثة شباب مسيحيين بمحاولة التعدي جنسيا على طفل مسلم وهو ما دعا والد الطفل المعتدى عليه ويعمل مزارع للتقدم ببلاغ للعميد محمد فريد دياب مامور مركز شرطة اسنا يتهم فيه ثلاثة شبان مسيحيين، عمر كل منهم حوالي العشرين سنة، بالتعدى الجنسى على إبنه وعمره 9 سنوات وتحرر بالواقعه محضر بمركز اسنا وفى تحقيقات النيابه التى اجراها راجى محمود وكيل النيابه باشراف طه الدالى مدير النيابه اعترف المتهمون الثلاثه بمحاولة التعدى الجنسي على الطفل  الذى قرر فى تحقيقات الشرطه والنيابه ان المتهمين الثلاثه استدرجوه لحديقة مانجو شمال القريه على بعد 300 متر فى الزراعات لاحضار ثمار مانجو وهناك حاولوا التعدى الجنسى عليه الا انه صرخ ورفض فاوسعوه ضربا فى مختلف انحاء جسده وعندما عاد لمنزله اخبر والده بالواقعه الذى قرر ابلاغ الشرطه وتحرير محضر بالواقعه وبعرض المتهمين على النيابه تجمهر عشرات المسلمين امام النيابه مما استدعى احضار قوه من جنود وضباط مركز شرطة اسنا لتامين المتهمين، وقرر طه الدالى مدير النيابه حبس المتهمين 4 ايام على ذمة التحقيق.

وفى بداية اندلاع الاحداث حاول ثلاثة من حكماء اسنا ينتمون لعائلات التراكى والجوادله والـتيم وأد الفتنة وقاموا بالاتفاق مع والد الطفل على عقد جلسة صلح عرفي مع عائلة المعتدين وبعض حكماء الاقباط وفى البداية ابدى الجميع موافقتهم على التصالح لكن توترت الامور مرة اخرى وتم رفض الصلح بامر قاطع. وفى تطورات الاحداث قامت النيابة بالافراج عن المتهم الثالث فين حين جددت حبس المتهمين الاخرين لمدة 15 يوما، وبمجرد ان تم الافراج عن المتهم قام اقرباؤه بتهريبه الى مدينة ادفو بمحافظة اسوان خوفا من بطش المسلمين به.

ولكن بعد فشل محاولات الصلح العرفى تحولت اسنا باكملها الى ثكنة عسكرية خوفا من وقوع صدامات بين المسلمين والمسيحيين وتم تكثيف الوجود الامنى بقرية اصفون خوفا من محاولة اهل الطفل المعتدى عليه الانتقام من المسيحيين الموجودين فى القرية. ولكن يبدوا ان احداث الفتنة بالاقصر لن تتوقف عما يحدث داخل مدينة اسنا، فالاهالى بداوا يرسمون بانفسهم خريطة احداث العنف الطائفى الذى ستشهده المحافظة خلال الايام القليلة المقبلة.

اولى هذه الاماكن المهددة بتجدد احداث الفتنة هى أرمنت الوابورات خاصة فى اعقاب تجدد الذعر والخوف من جانب الاقباط الذين يرون انهم يتعرضون لعمليات سطو مسلح منظمة كان اخرها تعرض أسرتين قبطيتين من أثرياء أرمنت لحادثي سطو مسلح خلال العام الماضى، حيث قام مجهولان بمهاجمة منزل شاكر تادرس وهو تاجر حديد وسرقة خزينة نقود بها 30 ألف جنيه بالإضافة لكمية كبيرة من المجوهرات، وقد تعرض تاجر مواشي قبطي يدعي ملاك بباوي يقيم في نفس المنطقة لحادث مماثل علي يد مجهولين، نجحوا في الاستيلاء علي مبلغ 55 ألف جنيه من داخل منزله بعد أن قاموا بالقفز من أعلي سور المنزل. الشىء المثير فى الامر ان اقباط ارمنت الوابورات يرون ان هناك تنظيماً سرياً مخصص لسرقة منازل الأقباط الأثرياء فقط دون غيرهم.

ومن ارمنت الوابورات الى فرية الشغب التابعة لمركز اسنا والقريبة جدا من احداث الفتنة حيث اتهم مجموعة من الاقباط المسلمين بالتعدى على اراضيهم والاستيلاء عليها، وقدم الاقباط شكوى لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ومساعد وزير الداخلية لمنطقة جنوب الاقصر ووزير الداخلية ورئيس مباحث امن الدوله بالاقصر و مدير امن قنا ومدير مباحث قنا ومدير مكتب المخابرات العامه بالاقصر ومدير الادارة العامه لمباحث القاهرة والمستشار المحامى العام لنيابات جنوب قنا بالأقصر ورئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان بالأقصر يتهمون فيها عددأ من المسلمين بالتعدى على اراضى الاقباط بالقرية. واورد الشاكون انهم يمتلكون قطعتين من الاراضى الاولى بالخفية حوض 7 زمام الدابية قرية الشغب – اسنا – محافظة قنا "سابقا" الاقصر "حاليا" ومساحتها فدانين وربع والثانية فى حوض العدوى تابع زمام الشغب قرية اسنا ومساحتها 9 قيراط ومعهم الاوراق التى تثبت ذلك.

واضافو فى الشكوى أنه: يوجد خلاف قديم مع جيراننا فى حوض 7 زمام الدابابية قرية الشغب مدينة اسنا بدايته كانت فى عام 86 وتم الصلح بيننا، وتم عمل اللجنة من اهالى القرية واقارب المشكو فى حقهم والعمدة واخرين وللاستيلاء على ارضينا بالقوى تحت غطاء من القانون او الشرعية بفحص اللجنة ويتم التوقيع على الاوراق تحت تهديد السلاح وتهديد بحرق منازلنا وخطف اولادنا وأغتصاب نساءنا فى حالة عدم التوقيع على الاوراق مع العلم ان اللجان العرفية ليس لها اى مسمى فى القانون المصرى وفى المرة الاولى استقطعوا من ارض اصلها فدانين وربع من الاستقطاع 18 قيراط وتبقى لنا فدان ونصف، وتم تشكيل لجنة اخرى بعد عدة سنوات وتم أستقطاع 5 قيراط اخرى وتبقى لنا فدان و7 قيراط والان منعونا من دخول الارض ويهددونا طالبين ان يستقطعوا من ارضنا القطعة الاخرى والقطعة الثانية.

وتقدم الشاكون بعدة طلبات لرئيس الجمهورية والمسئولين اهمها وقف عمل اللجان العرفية من اهالى الشاكين لاستقطاع اجزاء من اراضيهم بدون سند من القانون ووقف اضطهادهم لكونهم مسيحين ضعفاء لاحول لهم ولا قوة ووقف تهديدهم بحرق منازلهم وخطف اولادهم القصر وأغتصاب نسائهم امام اعينهم وتهديدهم المستمر والتعدى عليهم، وطالبوا ايضا باخذ التعهد اللازم على الشاكين بعدم التعرض لهم مستقبلا وعدم منعهم من زراعة ارضهم. وتكشف هذه الشكوى ان الاسوا قادم لا محالة سواء فى قرية الشغب او فى غيرها من مدن وقرى محافظة الاقصر.

اما الاسوا فهو ما سيحدث فى قرية العديسات التابعة اداريا لمدينة الاقصر خاصة فى ظل وجود حرب مكتومة بين المسلمين والمسيحيين بها فى اعقاب تردد الشائعات حول تحويل بعض المسيحيين منزلهم لكنيسة وهو ذات الامر الذى اندلعت بسببه الاحداث الطائفية بين عامى 2003 و 2006 فى العديسات. الوضع الذى تمر به محافظة الاقصر وضع شائك وخطير ينذر بكارثة كبرى قد تتعرض لها هذه المحافظة التى كانت من اقل محافظات مصر تعرضا لاحداث الفتنة الطائفية لكن الوضع اختلف بصورة واضحة خلال السنوات القلبلة الماضية.

من محافظة الاقصر الى محافظة قنا المجاورة لها حيث تحولت هذه المحافظة مؤخرا الى مستنقع جديد للفتنة وهو ما تؤكد عليه الاحداث الاخيرة فى المحافظة. وليس ابلغ دليلا على ذلك اكثر مما حدث عشية احتفال اقباط مدينة نجع حمادى باعياد الميلاد المجيد حينما وقعت المذبحة المعروفة والتى ادمت قلوب الجميع مسلمين واقباط ونشب عن الحادث مقتل سبعة اشخاص وتسعة اخرين مصابين. وكانت هناك مؤشرات مبدئية لإرتباط الحادث بتداعيات اتهام شاب مسيحى باختطاف فتاة مسلمة واغتصابها فى احدى قرى مدينة فرشوط التابعة للمحافظة. وبمجرد ان تم القبض على الجناة بدا الجميع فى القاء التهم كل طرف على الطرف الاخر وتناسوا ان الفتنة ما زالت موجودة تهدد امن المدينة والمحافظة مسلميها واقباطها دون تفريق.

وكانت ثورة واحداث الفتنة الطائفية قد بدات في احدى قرى مدينة فرشوط بمحافظة قنا بعد حادثة فرشوط التي قام فيها شاب مسيحي باستدراج طفلة مسلمة واغتصابها في الزراعات المحيطة بقرية فرشوط. وقامت مجموعة كبيرة من المتظاهرين المسلمين بمهاجمة اقباط فرشوط و اشعال النار في اكثر من 17 متجر وحافلات يملكها الاقباط بعد حادثة فرشوط وتدمير سبع مخازن لمسيحيين، واقتحام مركز شرطة بعدما اشيع ان الشاب المسيحي الذي قام باغتصاب الطفلة محتجز فيه. وقامت الشرطة بفرض كردون امني على فرشوط بعد تفريق الجموع المسلمين الغاضبة بالقنابل المسيلة للدموع واعتقال 50 مظاهر شاركوا في اعمال الشغب والعنف ضد اقباط فرشوط.

واشار مصدر امني وقتها الى وجود بعض الاصابات الطفيفة في اهالي قرية فرشوط في قنا بينهم مسييحين ومسلمين بسبب اشتباكات بين الجانبين ورشق بعضهم بالحجارة.

ومن محافظة قنا الى محافظة سوهاج وتحديدا قرية "أولاد عزاز" التى يدور فيها نزاع مكتوم بين مسلم وقبطى على قطعة أرض مشتركة، لا تتجاوز مساحتها 500 متر مربع، وظف كل من المتنازعين الدين ليحصل على قطعة الأرض، مستغلا حالة الاحتقان فى نجع قريب من القرية، وعندما اشتعلت فتنة طائفية على خلفية اتهام مسلمين بالقرية لمطران سوهاج والبلينا، بالتعدى على مدافن خاصة للمسلمين، صراع الـ500 متر يمكن أن يشعل صراعاً طائفياً فى بؤرة جديدة عدد سكانها 4 آلاف نسمة، بينهم حوالى 1000 قبطى.

وهناك ايضا قرية "السكساكة" بمركز طما بها 3500 نسمة، بينهم أكثر من 1500 قبطى، بسبب طريق مشترك بين أراضى مسلمين وأقباط، امتد لمعارضة عدد من المسلمين ترميم الأقباط لإحدى كنائس القرية، والنزاع القبلى سبب آخر لوضع مدينة مثل (طما) – ذات الكثافة المسلمة – على خريطة الفتنة، فالصراع بين عائلتين الأولى مسلمة والأخرى مسيحية على قطعة أرض زراعية يستأجرها طرف، ويمتلكها الآخر، سيحول المدينة إلى حلبة مشحانات بين الطرفين، ولن يكون غريبا أن نقرأ أخبار فتنة طائفية فى طما قريباً، خاصة أن نفوذ العائلتين بين الأقباط والمسلمين كبير.

اما فى محافظة المنيا أشهر محافظات الصعيد من حيث اندلاع احداث الفتنة الطائفية نظرا لأنها ثانى أكبر المحافظات فى عدد الأقباط وقصة دير أبو فانا الذى لم تغلق حتى الآن. فهناك فى المنيا تكمن الفتنة التى تندلع دون سابق انذار سواء فى مدينة ملوى او سمالوط او مغاغة او غيرها وجميع هذه المناطق مرشحة للاشتعال بين لحظة واخرى لاقل الاسباب واهونها.

فهناك قرية "طحا الأعمدة" بسمالوط والتي راح ضحيتها أحد القساوسة منذ عدة سنوات وذلك بسبب هدم الكنيسة وبناءها من جديد وهدد وقتها الأنبا بفونتيوس أسقف سمالوط بتنظيم مسيرة تصل إلي رئاسة الجمهورية إذا لم تتراجع الدولة عن قرار وقف البناء. وهناك ايضا مركز أبو قرقاص حيث الأزمة التي حدثت بسبب قيام الطائفة المعمدانية ببناء منزل بعد شراءه وتحويله إلي كنيسة وسط تجمع سكني من المسلمين، مما أدي إلى حدوث مصادمات اضطرت الأمن إلى إغلاقها وما زالت الأحداث معلقة حتى الآن. ومعظم بؤر الفتن محتملة الاشتعال فى المنيا، سببها قطع أرض مشتركة بين أقباط ومسلمين، كما هو الحال فى قرى جبل الطير والجرنوس فى شمال المنيا.

نفس الشىء فى محافظة أسيوط أكبر المحافظات المصرية كثافة سكنية من الأقباط، فإن رسم خريطة الفتنة فيها لا يمكن تجاهلها، حيث يعيش فيها أكثر من مليون ونصف المليون قبطى من أصل أكثر من 3ملايين نسمة، ولهذا فإن بؤر التطرف وأحداث الفتنة المتوقعة ترتفع لأسباب كثيرة، منها على سبيل المثال أن أسيوط تحتضن الجزء الأكبر من عدد الكنائس "425 كنيسة"، ويكفى إعلان الرغبة لترميم جدار كنيسة شبه منهار.

وهناك ما ينذر بذلك خاصة فى ظل وجود احتقان داخلى لأبناء مركز منفلوط، لعدم وجود كنيسة خاصة بهم مما يدفعهم للصلاة فى منزل أحد الأقباط، هو ما يجعل الاحتكاكات بينهم وبين المسلمين مستمرة، وعلى الرغم من عدم وجود حوادث عنف، فهذا لا يعنى وجود رضا. منفلوط وأماكن أخرى تعد بؤرة للمعارك الطائفية فى أسيوط ومنها قرى بهيج والمعابدة والحمام ودرنكة وبنى عديات وديرريقا.

وهناك دير "درنكة" بأسيوط حيث قام الدير ببناء سور حول عشرين فدانا في حرم الدير بعد موافقة هيئة الآثار لكن محمد عبدالمحسن صالح أمين، الحزب الوطني، وأهالي "درنكة" تصدوا لهذا القرار ورفضوا أن يقوم الدير بالاستيلاء على هذه الأرض وحدثت العديد من المصادمات بين مطران أسيوط ومحافظ أسيوط ومحمد عبدالمحسن صالح.

وكانت مدينة ديروط بمحافظة اسيوط بركانا اخر من براكين الفتنة الطائفية خاصة بعدما أمطر شابان مسلمان 4 أقباط بوابل من الرصاص من أسلحة آلية وسط الشارع في وضح النهار بأحد الميادين الرئيسية بالمدينة مما أسفر عن مصرع اثنين بعد إصابتهما بأكثر من 140 رصاصة وأصيب الآخران بعدة طلقات نارية وذلك بعد قيام نجل أحد المجني عليهما باستدراج فتاة مسلمة طالبة بالمرحلة الإعدادية عن طريق شقيقته إلي شقته واعتدي عليها جنسياً وصورها أثناء ممارسة الرذيلة معها ووزع الكليب علي أصدقائه. صعق شاب من أسرة مسلمه فور رؤيته شقيقته الصغري، 15 سنة طالبة بالصف الثالث الإعدادي، تمارس الرذيلة مع شاب قبطي في كليب علي تليفون محمول.

ذهب الشاب في حالة غضب شديد إلي شقيقته وواجهها بالكليب فأخبرته أنها كانت منذ عدة أشهر بصحبة صديقتها القبطية أثناء خروجهما من المدرسة حيث طالبتها بالذهاب معها لزيارة إحدي صديقاتهما التي تغيبت عن المدرسة وفور دخولهما الشقة فوجئت بشقيق صديقتها يقيدها ويهددها بالقتل وتمكن من اغتصابها وطالب شقيقته بتصويره وهو يمارس معها الرذيلة وذلك لتهديدها بنشر الكليب إن تفوهت بكلمة مما حدث معها. قص الشاب ما حدث لشقيقته لابن عمه وقررا الانتقام لشرفهما من أسرة الشاب القبطي فاشتريا بندقيتين آليتين وكمية كبيرة من الذخائر وتربصا بالشاب ووالده وعمه ونجل عمه أثناء وجودهم بأحد الميادين الرئيسية بمدينة ديروط بعد عصر أمس الأول الأحد. أمطر الشابان المسلمان الأقباط الأربعة بوابل من الرصاص وتمكن الشاب ونجل عمه من الهرب في حين عجز الأب وشقيقه عن النهوض فتوجه الشابان إليهما وأصابوهما بأكثر من 140 طلقة حتي تأكدا من وفاتهما ثم قاما بالتمثيل بجثتهما حيث قاما بفصل رأسيهما بالأسلحة البيضاء وسط ذهول المارة وأفراد الشرطة الذين كانوا يملأون الميدان. حولت مديرية أمن أسيوط ديروط إلي ثكنة عسكرية وتحفظ رجال الشرطة علي جثتي القتيلين وتم نقل الشابين القبطيين المصابين إلي مستشفي ديروط العام لخطورة حالتهما. وحاصرت قوات الأمن المستشفي خوفاً من بطش المسلمين للفتك بالشابين.

وتمكن رجال الأمن العام بإشراف اللواء عدلي فايد مساعد أول وزير الداخلية لقطاع مصلحة الأمن العام من تعقب الشابين المسلمين مرتكبي الجريمة والقبض عليهما وبحوزتهما البندقيتين الآليتين المستخدمتين في الحادث. واعترفا تفصيلياً بارتكاب الجريمة أمام اللواء جاد جميل- مدير أمن أسيوط – انتقاما لشرفهما الذي أهدره الشاب القبطي وسلما للشرطة الهاتف المحمول الذي يحوي الكليب الفاضح لاغتصاب الفتاة.

عامر محمود مصر

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

3 تعليقات

  • ابراهيم

    تحقيق يدق ناقوس الخطر

    وعلى العرب مسلمين ومسيحيين ان يدركوا الخطر ويتحدوا في وجه الشرزمة والطائفية

  • عامر محمود

    اولا شكرا لتعليقك الرائع
    ثانيا انا عك فيما اوردته من حلول يجب ان يبدأ النظام في تنفيذها فعليا لانقاذ المجتمع المصري مما يحيط به من حروب الفتن
    تحياتي

  • محمود جابر

    هذه الاسطر القليلة ليست مقال رأى،رغم أن توصيفها المهنى، لا يخرج عن هذا ، بيد أنى اتعامل مع المقال باعتباره نوعين، الاول المقال الذى يعبر عن زاوية رؤية الكاتب، وتزداد حرفيته كلما استطاع أن يكون اكثر حيادية أثناء السرد ،والنوع الثانى: هو المقال المعلوماتى وهذا المقال بالرغم من انه موجه الى الرأى العام الا أنه بالاساس يخاطب أهل الاختصاص، ولهذا ومما سبق اقول: … إن مقال الاستاذ عامر يمثل بلاغا للنائب العام ولكل الجهات المسئولة أو التى تتحمل مسئولية ادبية واخلاقية ومهنية وسياسية …. وان يتخذ قرار بمنع النشر فى مثل هذه القضايا هذ أولا.

    وما سوف اقوله هو حزمة بعضها يشمل بعض … ان يتم بنفس القرار تشكيل لجنة تقصى حقائق من كافة الهيئات القضائية والتنفيذية والسياسية . ثالثا: تعين لجنة تحقيق وبت فى هذه الحزمة من القضايا يرأسها النائب العام وتكون تحت تصرف المحكمة الدستورية العليا وبصلاحيات يخولها رئيس الجمهورية لاتخاذ القرار الفورى فيما تتوصل اليه اللجنتين … رابعا : تضم وفورا القضايا الطائفية لقانون الطوارىء الجزئى لمدة عام، ويكون هذا قرارا جمهوريا يعرض على البرلمان فى دورة انعقاده القادمة للتصديق ….
    وهذا الامر إن لم يتم فورا وعلى وجه السرعة ……….. فلن ترى مصر الجديدة مصر القديمة والعريقة الا فى كتب الحواديت وسوف نشهد مجتمعا طائفيا توشك ان تشتعل فيه حربا طائفية شاملة ……

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق



Hey there!

Forgot password?

Don't have an account? Register

Forgot your password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Close
of

Processing files…

أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك

Warning: mkdir(): Disk quota exceeded in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 321

Fatal error: Uncaught exception 'Exception' with message 'Cache directory not writable. ZenCache needs this directory please: `/homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/cache/zencache/cache/http/ahlan-com/2010/09/15`. Set permissions to `755` or higher; `777` might be needed in some cases.' in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php:324 Stack trace: #0 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->WebSharks\ZenCache\Pro\{closure}('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #1 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/classes/AbsBaseAp.php(55): call_user_func_array(Object(Closure), Array) #2 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AbsBaseAp->__call('outputBufferCal...', Array) #3 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->outputBufferCallbackHandler('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #4 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-includ in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 324