السلطة الفلسطينية تتعاطى رواتبها من أمريكا

بقلم/
مصر : ۲۵-۸-۲۰۱۰ - ۱۱:۲۵ م - نشر

كنت ضيفا على احدى ندوات مركز يافا للدراسات والابحاث بالقاهرة حيث حملت الندوة عنوان "بعد العدوان الاسرائيلى على سفن المساعدة هل نوقف مبادرات السلام والتسوية" خاصة وان هذا الهجوم والتعدى يعد خرقا لكل المواثيق الدولية بمهاجمة هذه السفن.

فى بداية الندوة استعرض الحاضرون مجموعة من الاوراق البحثية الهامة حول مبادرات السلام ونشأتها عبر الصراع العربى الاسرائيلى؛ وكان عى رأس الحضور الدكتور عبد التواب مصطفى مدير البرامج الدينية بالتلفزيون المصرى؛ والمفكر الفلسطينى عبد القادر يس ومجموعة من الباحثين والصحفيين والاعلاميين؛ وقاد الندوة الدكتور رفعت سيد احمد مدير المركز .

وكانت ابرز الاوراق البحثية تلك التى اشار اليها الكتور عبد التواب مصطفى والتى استعرض فيها تاريخ المبادرات العربية والمآل الذى تؤول اليه دائما بعد سنوات ارهق فيها القائمون على ادارة هذه القضية؛ خاصة فى ظل وجود حالة التطبيع التى تشهدها الساحة العربية خلال الاونة الاخيرة.

وجاءت ورقة بحثية اخرى للباحث محمود عبده بمعلومة مثيرة تؤكد ان منظمة التحرير الفلسطينية نشرت فى صفحات كاملة بجرائد يومية اسرائيلية مبادرة للصلح مع اسرائيل واقامة الدولة الفلسطينية مقابل ان تضمن المنظمة لأسرائيل التطبيع مع سبعة وخمسون دولة اسلامية على مستوى العالم.

وهذا ما دفعنا الى التفكير فى الطرق والمناحى التى تنتهجها الصهيونية العالمية لاستمالة جهات ومؤسسات دولية سواء برضاها او عن طريق الضغط عليها اقتصاديا وسياسيا وعسكريا ان لزم الامر وهو ماعلق عليه الدكتور عبد التواب مصطفى مشيرا إلى تصريحات أبو مازن بأنه يتقاضى راتبه هو ووزراء حكومته من المعونة الامريكية الامر الذى  اضفى على القضية الفلسطينية بعض مظاهر الغموض والريبة خاصة فيما يتعلق بقضية المصالحة بين فتح وحماس وماهية العلاقة بين السلطة الفلسطينية والحكومة الاسرائيلية؛ على الرغم من علم الدول العربية بمواقف الجهتين العلنية والغير علنية الا انها تسعى دائما لمباركة الاعتراف باسرائيل على كل الاصعدة فى مقابل قيام دويلة فلسطينية وسط امبراطورية اسرائيلية تهيمن على مقدرات ومصير الدول العربية والاسلامية .

كما اكدت الابحاث على ان اكثر من خمسين عاما من المفاوضات و المبادرات لم تؤتى بنتيجة  الأمر الذى يدفع بالضرورة القادة العرب الى البحث عن سبيل آخير ليس بديلا عن السلام ولكن ليكون خيارا آخر مطروح فى حالة فشل المفاوضات او المبادرات.

سيد حسين مصر

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

5 تعليقات

  • كمال

    والله مافى حد مضيع القضية زى العميل محمود عباس والحاشية الفاسدة اللى معاه

  • عمرو زهدي

    إن إسرائيل تقريبا الدولة الوحيدة التي لم تتحمل نتائج إحتلالها كما تتحملها أي دولة محتلة فأصبح المجتمع الدولي والإتحاد الأوروبي وأمريكا والدول العربية يمول فلسطين وبنيتها التحتية وحكومتها وتملصت إسرائيل من تلك المصروفات أو التعويضات , وكما نري القذافي الآن يأخذ 5 مليارات من الدولارات من إيطاليا سنويا لمدة عشرين عاما تعويضات عن الإحتلال ومساعدات تكنولوجية وتعاون إقتصادي , فكل دولة محتلة يجب أن تتحمل نتيجة إحتلالها أو إستعمارها لدولة اخري ويجب عليها إقامة الطرق ومنشآت البنية التحتية وما إلي ذلك اما إسرائيل فلا تدفع مقابل ذلك , فتم تصدير القضية الفلسطينية للمجتمع الدولي لينفق علي القضية الفلسطينية .

  • حنه كنعاني

    سلم فمك يا استاذي العزيز د . محمد علاء الدين

  • محمد علاء الدين

    لو كانت النظم العربية مخلصة في دعم القضية الفلسطينية، بالفعل لا بالقول، لما إضطرت السلطة الفلسطينية إلى أن تتقاضى مرتباتها من المعونة الأمريكية.

    و لو كانت النظم العربية مخلصة بالفعل في تحقيق ما ترفعه من شعارات الحرية و التقدم، لما إعتمدت على المعونة الأجنبية من أمريكا أو أوروبا أو غيرهما. المعونات الإقتصادية الأجنبية لا تؤدي إلى التنمية و إنما تؤدي إلى المزيد من التبعية و التأخر.

    لو كانت النظم العربية فعلاً تريد تحرير كل الأرض العربية المحتلة، و لو كانت فعلاً تريد التقدم الإقتصادي و الإجتماعي، فالطريق الوحيد هو التكامل العربي والوحدة العربية. بالفعل لا بالقول.

  • حنه كنعاني

    لما العجب؟؟؟ السؤال هو : وهل السلطه الفلسطينيه هي الوحيده التي تتقاضى اجورها من امريكا من بين الدول العربية اجمع ؟؟؟ اتمنى الاجابه على هذا السؤال وشكرا

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق



Hey there!

Forgot password?

Don't have an account? Register

Forgot your password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Close
of

Processing files…

أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك