مكتبة الإسكندرية.. إنجاز حضاري

بقلم/
مصر : ۱۸-۸-۲۰۱۰ - ۵:۱۹ م - نشر

مكتبة الإسكندرية القديمة.. أكبر مجموعة من الكتب في العالم القديم شملت 700 ألف مجلد.. مكتبة الإسكندرية الحديثة.. أول مكتبة رقمية في القرن الواحد والعشرين.

د. إسماعيل سراج الدين: المكتبة القديمة آثارها في ذاكرة الإنسانية ولا تزال في أذهان جميع المفكرين.

يتكون مجلس رعاة المكتبة من عدد من كبار الشخصيات من مختلف دول العالم لا يقل عن ثمانية ولا يزيد عن أربعة وعشرين عضواً يتم اختيارهم بدعوة من رئيس جمهورية مصر العربية. يضم المجلس في عضويته رئيس جمهورية فرنسا وملكة إسبانيا ورئيس منظمة اليونسكو وغيرهم من القادة والشخصيات العالمية الرفيعة.

أحد الصروح الثقافية العملاقة التي تم إنشاؤها وتجديدها فى العصر الحديث، تم تدشينها بعد التجديد في احتفال كبير حضره ملوك ورؤساء ووفود دولية رفيعة لتكون منارة للثقافة ونافذة مصر على العالم ونافذة للعالم على مصر. هي أول مكتبة رقمية في القرن الواحد والعشرين؛ تضم التراث المصري الثقافي والإنساني، و تعد مركزًا للدراسة والحوار والتسامح.

ويضم هذا الصرح الثقافي: مكتبة تتسع لأكثر من ثمانية ملايين كتاب، و ست مكتبات متخصصة، و ثلاثة متاحف، و سبعة مراكز بحثية، و معرضين دائمين، و ست قاعات لمعارض فنية متنوعة، و قبة سماوية، و قاعة استكشاف ومركزا للمؤتمرات -إنها منارة التاريخ– مكتبة الإسكندرية التي تسعى إلى استعادة روح الانفتاح والبحث التي ميزت المكتبة القديمة؛ فهي ليست مجرد مكتبة وإنما هي مجمع ثقافي .

تسعى مكتبة الإسكندرية الجديدة لاستعادة روح الانفتاح والبحث التي ميزت المكتبة القديمة؛ حيث تهدف إلى أن تكون مركزًا للتميز في إنتاج ونشر المعرفة، وملتقى للحوار والتفاهم بين الشعوب والحضارات.

كانت المكتبة القديمة -مكتبة الإسكندرية الملَكية- أول وأعظم مكتبة عرفت في التاريخ وظلت أكبر مكتبات عصرها, أنشئت مكتبة الإسكندرية على يد خلفاء الإسكندر الأكبر منذ أكثر من ألفي عام لتضم أكبر مجموعة من الكتب في العالم القديم والتي وصل عددها آنذاك إلى 700 ألف مجلد بما في ذلك أعمال هوميروس ومكتبة أرسطو.

أمر بطليموس الأول بإنشائها عام 330 قبل الميلاد وتم الانفاق عليها ببذخ في عهد بطليموس الثاني حيث قام بتوسعتها وإضافة ملحقات لها، و إحتوت المكتبة على عدد هائل من الكتب والمخطوطات بلغ 700,000 مجلّد.

حريق المكتبة القديمة

وفي عام ‏48‏ قبل الميلاد قام يوليوس قيصر بحرق 101 سفينة كانت موجودة على شاطئ البحر المتوسط أمام مكتبة الإسكندرية بعدما حاصره بطليموس الصغير شقيق كليوباترا بعد أن شعر أن يوليوس قيصر يناصر كليوباترا عليه، وامتدت نيران حرق السفن إلى مكتبة الإسكندرية فأحرقتها حيث يعتقد بعض المؤرخين أنها دمرت،  في حين يذكر التاريخ أنه قد لحق بالمكتبة أضرار فادحة في عام 391 ميلادية، عندما أمر الإمبراطور الروماني ثيودوسيوس الأول بتدميرها، ويطرح بعض المؤرخون نظرية أخرى أنه رغم حريق ثيودوسيوس الأول فإن المكتبة قد صمدت حتى عام 640 ميلادية، حيث يقول بعض المؤرخين أنها دمرت تماما إبان فترة حكم عمرو بن العاص لمصر،  في حين ينفي مؤرخون آخرون أي صلة للمسلمين وعمرو بن العاص بحريق المكتبة حيث يقولون إن عمرو بن العاص دخل الإسكندرية في عام ‏642‏ ميلادية، في وقت لم تكن مكتبة الإسكندرية موجودة حتى يحرقها حيث يقولون إنه ثبت أن مكتبة الإسكندرية تم إحراقها عن آخرها في زمن الإمبراطور الروماني يوليوس قيصر عام ‏48‏ قبل الميلاد.

المكتبة الجديدة

وفي سنة 2002 وبدعم من منظمة الأمم المتحدة للتربية والتعليم والثقافة" اليونسكو" تم تدشين مكتبة الإسكندرية الجديدة وتقع كلتا المكتبتين في مدينة الإسكندرية بمصر. وظل الحلم في إعادة بناء مكتبة الإسكندرية القديمة وإحياء تراث هذا المركز العالمي للعلم والمعرفة يراود خيال المفكرين والعلماء في العالم أجمع حتى تحقق هذا الحلم .

تعاقب الأجيال

من بين أجيال العلماء الذين تعاقبوا على مكتبة الإسكندرية وعملوا بها لساعات للدراسة، عباقرة حفظ التاريخ أسماءهم مثل أرخميدس (مواطن سيراقوسة)، وطوّر بها اقليدس هندسته، وشرح هيبارخوس للجميع حساب المثلثات، وطرح نظريته القائلة بجيومركزية العالم، فقال إنّ النجوم أحياء تولد وتتنقّل لمدة قرون ثمّ تموت في نهاية المطاف، بينما جاء أريستارخوس الساموزي بالأطروحة المعاكسة أي نظرية الهليومكزية (وهي القائلة بحركة الأرض والكواكب الأخرى حول الشمس وذلك قبل كوبرنيكوس بعدّة قرون).

ومن بين جملة العلماء الذين عملوا في المكتبة إراتوسثينس والذي ألّف جغرافيّةً وأنجز خريطة على قدر كبير من الدقّة، وهيروفيلوس القلدوني وهو عالم وظائف استنتج أنّ مركز الذكاء هو الدماغ وليس القلب. كما كان من روّاد المكتبة الفلكيون طيمقريطس وأرسطيلو وأبولونيوس البرغامي وهو رياضي معروف، وهيرون الإسكندراني مخترع العجلات المسنّنة وآلات بخارية ذاتية الحركة وصاحب كتاب أفتوماتكا وهو أول عمل معروف عن الروبوتات.

وعمل بالمكتبة أيضا غالينوس الذي ألّف أعمالاً كثيرة حول فن الطب والتشريح. ومن آخر أعلام الموسيون امرأة تدعى هيباتيا وهي رياضية وفلكية كانت لها نهاية مأساوية وميتة شنيعة على أيدي بعض الكهنة المسيحيين.

تسعى مكتبة الإسكندرية الجديدة إلى استعادة روح الانفتاح والبحث التي ميزت المكتبة القديمة؛ فهي ليست مجرد مكتبة وإنما هي مجمع ثقافي يضم: مكتبة قادرة على استيعاب ملايين الكتب؛ أرشيفًا للإنترنت؛ ست مكتبات متخصصة منها مكتبة للفنون والوسائط المتعددة والمواد السمعية والبصرية، ومكتبة للمكفوفين، وللأطفال، وللنشء، وللميكروفيلم، وللكتب النادرة والمجموعات الخاصة. وتضم المكتبة أربعة متاحف للآثار، وللمخطوطات، و للدراسات، ولتاريخ العلوم.

كما تضم المكتبة قبة سماوية؛ و قاعة استكشاف لتعريف الأطفال بالعلوم؛ وبانوراما حضارية وهي معروفة باسم CULTURAMA وتشمل عرض تفاعلي قام بإعداده مركز توثيق  التراث الحضاري والطبيعي، ويقدم من خلال تسع شاشات رقمية هي الأولى من نوعها في العالم. وقد حصلت "البانوراما الحضارية" على براءة الاختراع، كما نالت العديد من الجوائز؛ حيث يستعرض التراث المصري منذ ٥٠٠٠ عام وحتى يومنا بالاعتماد على الوسائط المتعددة. كما يلقي الضوء على التراث المصري القديم والتراث القبطي والتراث الإسلامي ويعرض نماذج لكل منها.

وتضم المكتبة خمسة عشر معرض دائم هي: ا لإسكندرية عبر العصور (مجموعة محمد عوض) – عالم شادي عبد السلام – روائع الخط العربي – تاريخ الطباعة – الآلات الفلكية والعلمية عند العرب في القرون الوسطى (فرسان السماء)، ومجموعة المعارض الدائمة لمختارات من الفن المصري المعاصر وهي: كتاب الفنان – محيي الدين حسين: مشوار إبداعي – أعمال الفنان عبد السلام عيد – مجموعة رعاية النمر وعبد الغني أبو العينين (الفن الشعبي العربي) – سيف وأدهم وانلي: الحركة والفن – مختارات آدم حنين – مختارات أحمد عبد الوهاب – مختارات حامد سعيد – مختارات حسن سليمان – النحت.

وتضم أربع قاعات للمعارض الفنية المؤقتة؛ و مركزًا للمؤتمرات يتسع لآلاف الأشخاص؛ وثمانية مراكز للبحث الأكاديمي تشمل: مركز دراسات الإسكندرية وحضارة البحر المتوسط – مركز الفنون – مركز الخطوط – مركز الدراسات والبرامج الخاصة – المعهد الدولي للدراسات المعلوماتية – مركز المخطوطات – مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي (ومقره القاهرة) – مركز الإسكندرية للدراسات الهلنستية.

كما تستضيف مكتبة الإسكندرية عددًا من المؤسسات، هي: أكاديمية مكتبة الإسكندرية (ABA)؛ المجموعة العربية لأخلاقيات العلوم والتكنولوجيا (ASEST)؛ مؤسسة أنا ليند للحوار بين الثقافات، وهي أول مؤسسة أورومتوسطية يكون مقرُّها خارج أوروبا؛ معهد دراسات السلام، التابع لحركة سوزان مبارك الدولية للمرأة من أجل السلام؛ مشروع أبحاث مرض تضخم القلب الانسدادي، ومقرُّه بمنطقة الشلالات القريبة من المكتبة؛ مركز رينيه جان ديبوي للقانون والتنمية؛ المكتب العربي الإقليمي لأكاديمية العلوم لدول العالم النامي (ARO-TWAS)؛ المكتب الإقليمي للاتحاد الدولي لجمعيات المكتبات ومؤسساتها (IFLA)؛ سكرتارية الوفود العربية لدى منظمة اليونسكو؛ شبكة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للاقتصاد البيئي (MENANEE)؛ الشبكة العربية للمرأة في العلوم والتكنولوجيا (ANWST).

ويستمر عدد هذه الشبكات في النمو، لتصبح مكتبة الإسكندرية بذلك مركزًا عالمياً للعديد من الشبكات الدولية والإقليمية.

تسعى مكــتبة الإسكــندرية الجــديدة لتكون مركزًا للتميز في إنتاج ونشر المعرفة، ومكانًا للتفاعل بين الشعوب والحضارات ونافذة العالم على مصر و نافذة مصر على العالم؛ وأن تكون مؤسسة رائدة في العصر الرقمي، ومركزًا للتعلم والتسامح والحوار والتفاهم. كما تسعى المكتبة الجديدة لاستعادة روح الإنفتاح والبحث التي ميزت المكتبة القديمة؛ حيث تهدف إلى أن تكون مركزًا للتميز في إنتاج ونشر المعرفة، وملتقى للحوار والتفاهم بين الشعوب والحضارات وأن تكون مركزًا للحوار الحضاري.

القبة السماوية

من أهم مراكز المكتبة مركز القبة السماوية العلمي الذى يعتبر مكانًا مثاليًّا للاستمتاع بيوم كامل من التعليم الممزوج بالمرح. كما يعد مؤسسةً تعليميةً مستقلة غير هادفة للربح تسعى إلى زيادة الوعي والفهم والاهتمام العام بالعلم والتكنولوجيا من خلال الأنشطة الترفيهية.

ويعمل المركز على تحقيق أهدافه من خلال تشجيع الناس على حب العلم والتخيل والابتكار من خلال مجموعة متنوعة من الأنشطة تُقدم ضمن ثلاثة أقسام، كل منها يتناول العلم بطريقة مختلفة وغير تقليدية نسبيًّا بالنسبة للمجتمع المصري؛ وتعتبر القبة السماوية مرفقاً متقدماً يستخدم أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال العرض. وتهدف القبة السماوية إلى تأسيس ثقافة علمية في مصر من خلال تقديم عروض علمية مبهرة للجمهور تغطي مجموعة متنوعة من المجالات العلمية التي تناسب مختلف الفئات. بعد إعادة افتتاحها في أغسطس ٢٠٠٩، بالإضافة إلى نظام عرض أي ماكس IMAX، تقدم القبة السماوية للعامة عروضًا باستخدام نظام عرض ديجيستار ٣، والذي يمكن المشاهدين من استكشاف الكون عن قرب بشكل غير مسبوق، بحيث يشعرون وكأنهم يطيرون عبر المكان والزمان. كما تقدم القبة السماوية أيضًا عروضًا مباشرة للفضائيين المقيمين.

ومن متاحف المكتبة متحف تاريخ العلوم؛ وهو متحف يلقي الضوء على الجانب التاريخي من العلم في مصر خلال ثلاث حقب رئيسية هى: مصر الفرعونية، والإسكندرية في العصر الهلينستي، والعالم العربي والإسلامي. ويهدف المتحف إلى الاعتراف بدور العلماء الذين ساهموا في إثراء المعرفة العلمية. كما يسعى المتحف إلى إحياء الاكتشافات العلمية والإنجازات الكبيرة لكبار العلماء والمترجمين.

ويقدم متحف تاريخ العلوم مجموعة من الأنشطة المتنوعة التي تستهدف أطفال المدارس بصفة خاصة، والجمهور من مختلف الفئات العمرية بصفة عامة، ذلك بالإضافة إلى الزيارات المتحفية التقليدية.

ومن قاعات المكتبة قاعة الاستكشاف التى تعتبر مرفقًا مبهرًا ومبتكرًا يقدم العلم بشكل عملي وغير تقليدي من حيث المفهوم وطريقة التشغيل. وتستهدف القاعة بشكل أساسي الأطفال والنشء حيث تسعى إلى إلهامهم من خلال المشاركة في المعارض التفاعلية، وورش العمل وغيرها من البرامج والأنشطة، وذلك تحت إشراف نخبة متميزة من العاملين بالمركز الذين يقدمون المبادئ العلمية بشكل بسيط ومرح.

منتدى الحوار

تضم جنبات مكتبة الأسكندرية منتدى الحوار فى محاولة لأن تصبح المكتبة منبرًا للحوار الثقافي، حيث يسعى المنتدى إلى تشجيع الفكر الحر والتبادل الثقافي والذي من شأنه تعزيز قيم التنوع الثقافي، وخلق بيئة مواتية للحوار والإصلاح والتنمية.

ويهدف المنتدى إلى الدفاع عن حريات الآخرين في التعبير، وإلى فهم الحضارات الإنسانية على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، وذلك إلى جانب دعم دور المجتمعات المدنية من خلال خلق شبكات وبرامج للتواصل مع المجتمع، بهدف وضع رؤية لمستقبل أفضل للمنطقة العربية. كما يشجع المنتدى على تعزيز جيل من شباب المستقبل المثقف والمشارك بفاعلية، وذلك من خلال تشجيع مهارات القيادة والمشاركة والتبادل.

ومن خلال أنشطته المتعددة والمختلفة، ينظم منتدى الحوار ندوات نصف شهرية يُشارك من خلالها المتحدثون والجمهور في مناقشات حية تغطي كافة مناحي الحياة المجتمعية، سواءً علمية أو ثقافية أو حتى رياضية.

كما يعد منتدى الحوار مسئولاً عن منتدى الإصلاح العربي، والذي تمخضت عنه توصيات مؤتمر الإصلاح العربي الأول في عام ٢٠٠٤، والذي صدر عنه "وثيقة الإسكندرية". وينظم منتدى الإصلاح العربي ورش عمل وندوات دورية في مجالات تخص الإصلاح الاجتماعي، والسياسي، والاقتصادي، والثقافي، وذلك إلى جانب مؤتمر سنوي يتم تنظيمه منذ عام ٢٠٠٤، ومؤخرًا تبنى المؤتمر رؤية جديدة، وتغير اسمه إلى مؤتمر المستقبل العربي اعتبارًا من مؤتمر عام ٢٠١٠. وتشمل مشروعات الإصلاح الأخرى التي يقوم بها منتدى الإصلاح العربي بوابة التنمية، ومرصد الإصلاح العربي، وائتلاف محاربة الفساد وتعزيز الشفافية، والملتقى الإلكتروني.

تسعى مكتبة الإسكندرية إلى عقد شراكات مع المؤسسات العالمية ذات الخبرة في مجالات العمل الثقافي والمعرفي سواء بشكلٍ دائمٍ، أو دوريًّا من خلال المؤتمرات والندوات والمعارض. و تدعيمُ الروابط مع المجتمع المصري والدولي . هذا وتلعب جمعيات أصدقاء مكتبة الإسكندرية حول العالم والتي يبلغ عددها ٣٤ جمعية دوراً مهماً فى إرساء رسالة المكتبة .

مشروعات

من مشروعات المكتبة مشروع يسمى باسم أصوات البحر المتوسط: واستهدف هذا المشروع تسجيل والمحافظة على التراث غير الملموس، وذلك من خلال التاريخ الشفهي. حيث كانت مكتبة الإسكندرية مع مركز دراسات الإسكندرية وحضارة البحر المتوسط (Alex Med) أحد الشركاء من ثلاث عشرة مدينة من مدن البحر المتوسط التي شاركت في هذا المشروع بتمويل من الاتحاد الأوروبي وتنسيق من جامعة لندن متروبوليتان. وقد ساهم مركز دراسات الإسكندرية وحضارة البحر المتوسط (Alex Med) في هذا المشروع بتجربة الإسكندرية الكوزموبوليتانية الفريدة. فتم تسجيل الحكايات الشفهية الخاصة بأعضاء المجتمعات المختلفة التي تكونت منها المدينة في الماضي والذين مازالوا على قيد الحياة. نتج عن الحكايات المجمعة -والتي ركزت على التاريخ والممارسات الثقافية مثل أصول العائلات والعادات والفلكلور والطقوس- تأسيس موقع على الإنترنت وإصدار كتاب "أصوات من الإسكندرية الكوزموبوليتانية"، بالإضافة إلى إثراء قاعدة البيانات الخاصة بمركز دراسات الإسكندرية وحضارة البحر المتوسط (Alex Med) بمواد متعلقة بالمدينة. تضمن المشروع كذلك إصدار "الطرق الثقافية للإسكندرية" وهو عبارة عن سبع خرائط موضوعية، تسلك كل خريطة طريقًا مختلفًا لتلقي الضوء على الثقافة والتراث الفريدين للمدينة.

وهناك مشروع توثيق رسومات وزارة الأوقاف: و هو مشروع مشترك ما بين مكتبة الإسكندرية مع مركز دراسات الإسكندرية وحضارة البحر المتوسط (Alex Med) ووزارة الأوقاف المصرية. و الهدف الرئيسي من هذا المشروع هو توثيق وتصنيف المعلومات الخاصة بمجموعة مكونة من أربعمائة وخمسين رسمًا ولوحة من وزارة الأوقاف. وكان قد تم مسح هذه الرسومات ضوئيًّا في المعامل الرقمية الخاصة بإدارة تكنولوجيا المعلومات بمكتبة الإسكندرية؛ وهي رسومات لجوامع وبيوت وحمامات الإسكندرية. بعد ذلك، تم تحليل الرسومات وتصنيفها حسب الموقع ونوع المبنى وعمارته وتاريخ البناء.

ومن المشروعات سينما الإسكندرية: و قام هذا المشروع –برعاية الاتحاد الأوروبي- بتوثيق جانب نابض بالحياة من التراث الثقافي الحديث للإسكندرية، والذي لم يكن قد تم توثيقه بعد. تتبعت سينما الإسكندرية ولادة ونمو الفن السابع بالإسكندرية، بدءًا من افتتاح شركة الأخوان لوميير السينمائية في ١٨٩٧ وأعمال السينمائيين السكندريين الأوائل. و قام المشروع بتوثيق تأسيس صناعة السينما الديناميكية، والتي تغذت على مناخ الابتكار والريادة العالمي الخاص بالمدينة. وباستخدام كنز من الصور القديمة ولقطات الأفلام والمستندات النادرة من زمن ولّى، قام فريق من العلماء والباحثين التابعين لمركز دراسات الإسكندرية وحضارة البحر المتوسط (Alex Med) بتجميع شهادة فريدة على السينما السكندرية حتى وقت قريب حيث صانعي الأفلام أمثال يوسف شاهين وحتى انتقال صناعة السينما المصرية إلى القاهرة. وقد تُوِّجت أعمال المشروع في صورة كتالوج وقرص مضغوط بعنوان "ميلاد الفن السابع بالإسكندرية"، بالإضافة إلى موقع على الإنترنت ومعرض ومهرجان بحضور المشاهير والجمهور.

ذاكرة الإنسانية

الدكتور إسماعيــــل ســــراج الديـن – مديـر مكتبة الإسكندرية يقول: تسعى مكتبة الإسكندرية الجديدة لاستعادة روح الانفتاح والبحث التي ميزت المكتبة القديمة؛ وها نحن نرسم ملامح الأفق الآتي، وغاية مبتغانا أن تحلِّق مكتبة الإسكندرية الجديدة في آفاق المكتبة القديمة ، ثم تُجاوزها إلى سماوات أرحب خيالاً، وإبداعاً وتوهُّجاً ثقافياً؛ لتطبع المكتبة الجديدة آثارها في الواقع، مثلما حفرت المكتبة القديمة آثارها في ذاكرة الإنسانية، ولا تزال حتى يومنا هذا عالقة في أذهان جميع العلماء والمفكرين.

يقول: ما من شكٍّ في أن المكتبة القديمة كتبت أعظم فصل في تاريخ مدينة الإسكندرية القديمة . هذه المدينة التي أسَّسها الإسكندر المقدوني قبل ثلاثة وعشرين قرنًا من الزمان، وكانت موطنًا لكليوباترا. و إن مدينة الإسكندرية بواقعها المؤجِّج للعبقريات الأدبية والإبداعات العلمية، دوَّنت تاريخها الخلاق الممتد من كاليماخوس إلى لورانس داريل. وها هو ماضي المدينة يخرج علينا من ساحل البحر، حيث تطلُّ مكتبتُنا الجديدة، لتحكي لنا الآثار الغارقة فصلاً بديعًا من تاريخ الإسكندرية ومجدها القديم.

وها هو موقع مبنى مكتبة الإسكندرية الجديدة، وقد أُحيط مبنى المكتبة البديع بجدارٍ جرانيتيٍّ نُقشت عليه أبجديات العالم، يعتبر علامة مميزة على أرض الإسكندرية الجديدة.

أشار الدكتور إسماعيل سراج الديـن أن السيدة الفاضلة سوزان مبارك تعتبر القوة الدافعة وراء تنفيذ المشروع؛ حيث لم تدخر جهدًا في دعم فكرة إعادة إحياء المكتبة، وقامت برسم مسارها التنموي. وقد عبرت السيدة سوزان مبارك عن رؤيتها المستقبلية، حيث قامت بتبيان الأهداف الأربعة للمكتبة في تجليِّها الجديد .. وهي أن تكون: نافذةً لمصر على العالم – نافذةً للعالم على مصر – تلبيةً للتحدي الرقمي المعاصر – مركزًا للحوار الحضاري

أكد الدكتور إسماعيل سراج الديـن أن سياسة المكتبة الخاصة بتنمية محتواها تركز على عدة موضوعات من بينها: مكتبة الإسكندرية القديمة ومدينة الإسكندرية ومصر؛ ثقافات البحر المتوسط والعالم العربي (مع مراعاة التكامل مع الجهود المبذولة في الدول العربية الأخرى والتعاون مع مؤسساتها) وإفريقيا؛ وباقي أنحاء العالم. من ناحية أخرى، تتبنى المعاهد البحثية والإدارات التابعة للمكتبة عددًا من المشروعات والأنشطة التكاملية التي تسهم في تحقيق رسالة المكتبة.

يقول: إن السبيل إلى تحقيق ما ترنو إليه المكتبة هو عقد شراكات مع المؤسسات العالمية ذات الخبرة في مجالات العمل الثقافي والمعرفي.. سواء بشكلٍ دائمٍ، أو دوريًّا من خلال المؤتمرات والندوات والمعارض. ولا يقل عن ذلك أهمية تدعيمُ الروابط مع المجتمع المصري والدولي.

وأعلن: من التحديات التي تواجه مكتبة الإسكندرية اليوم، الاتصال الإلكتروني ببقية العالم. وقد قمنا بالفعل بعقد مجموعة من الاتفاقيات بهدف تعريف مصر والمنطقة بروائع العصر الرقمي، وتقديم ثمار الإبداع والبحث المصري للعالم الرقمي الجديد .. عالم الاتصالات الفورية والنشر الإلكتروني.

ومع الدعم الكبير الذي يلقاه العاملون بمكتبة الإسكندرية من مجلسي الرعاة والأمناء، ومن خلال اتصالهم الدائم بجمعيات أصدقاء المكتبة في مصر وجميع أنحاء العالم، فإن عيونهم ترنو في الزمن الآتي، إلى كيانٍ ثقافيٍّ هائل يليق باسم مكتبة الإسكندرية. متمنياً الأمنية التي أعلنتها السيدة الفاضلة سوزان مبارك وهي أن تكون مكتبة الإسكندرية مصدرًا لفخر مصر والعالم.

و مكتبة الإسكندرية بذلك أصبحت مركزًا للعديد من الشبكات الدولية والإقليمية اليوم، و أصبح هذا المجمع الضخم حقيقة واقعة حيث يستقبل ما يزيد على مليون زائر فى العام.

المجلس الإستشـاري

يضم المجلس الإستشـاري عدداً من الشخصيات المؤثرة فى الحياة العلمية والفكرية على مستوى العالم منهم:

  • د. أحمد زويل (مصر/الولايات المتحدة الأمريكية) الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء عام ١٩٩٩ لدراساته الرائدة في مجال علوم الفيمتو.
  • د.أحمد كمال أبو المجد (مصر) وهو أستاذ القانون بجامعة القاهرة، والمحامي المخضرم بالقضاء الدستوري والإداري.
  • أديل سميث سيمونز (الولايات المتحدة الأمريكية) و هي نائب رئيس منظمة Chicago Metropolis ٢٠٢٠، ورئيس الهيئة العالمية للأعمال الخيرية.
  • أمبرتو إيكو (إيطاليا) و هو الرئيس الحالي للمعهد الإيطالي للدراسات الإنسانية ومحاضر فيدينفيلد بجامعة أكسفورد، وهو حاصل على عددٍ من درجات الدكتوراة الفخرية من عدة جامعات في مختلف أنحاء العالم.
  • بريان كيث فوليت (المملكة المتحدة) وهو رئيس مجلس البحوث الفنية والإنسانية، وكذلك الوكالة البريطانية لتدريب المعلمين.
  • جاك أتالي (فرنسا) من كبار المعلقين الفرنسيين على الشئون الاجتماعية والاقتصادية، ومُنظِّر لعلم الاقتصاد، وعضو مجلس الدولة بفرنسا، وهو الرئيس المؤسس لـ PlaNet Finance وهي منظمة دولية لا تهدف للربح.
  • جان نويل جانينيه (فرنسا ) أستاذ تاريخ ويقوم حاليًّا بتدريس التاريخ السياسي المعاصر بمعهد الدراسات السياسية في باريس.
  • حنان عشراوي (فلسطين) سكرتير عام المبادرة الفلسطينية لنشر الحوار العالمي والديمقراطية (MIFTAH).
  • رولوف رابينجا (هولندا) رئيس اللجنة العلمية التابعة للمجموعة الاستشارية للبحوث الزراعية الدولية (CGIAR).
  • روندا رولاند شيرير (الولايات المتحدة الأمريكية) هي فنانة من نيويورك، تعرض أعمالها بقاعة ويلدنستين منذ عام ١٩٩٦.
  • ستيفين جاي جولد (الولايات المتحدة الأمريكية) ١٩٤١-٢٠٠٢ – أحد الأعضاء المؤسِّسين لمجلس أمناء مكتبة الإسكندرية، وقد كان شديد الالتزام بمبادئ العقلانية ووحدة الأديان.
  • طاهر بن جلون (المغرب/ فرنسا) كاتب وروائي فرنسي من أصل مغربي، ألَّف العديد من الروايات والدواوين إلى جانب النثر والنقد الأدبي.
  • عبد اللطيف الحمد (الكويت) المدير العام المؤسس لصندوق التنمية الكويتي وعميد مجهودات التنمية العربية.
  • فاروق الباز (مصر/ الولايات المتحدة الأمريكية) هو مدير مركز الاستشعار عن بُعد بجامعة بوسطن، وكان له دورٌ بارزٌ في مهمات القمر الصناعي أبوللو الخاص بوكالة ناسا في اختيار مواقع هبوط القمر وتدريب رجال الفضاء على الملاحظات البصرية والتصوير.
  • فيجديز فينبوجادوتير (أيسلندا) كانت فيجديز فينبوجادوتير أول سيدة يتم انتخابها رئيسة دولة، وقد كانت رئيسة أيسلندا لما يزيد عن عشرة أعوام (١٩٨٠-١٩٩٦).
  • كارل ثام (السويد) – عمل سابقًا كسفير للسويد في ألمانيا (٢٠٠٢-٢٠٠٦). كما عمل بالعديد من الحكومات السويدية.
  • كازو تاكاهاشي (اليابان) هو أستاذ الدراسات الدولية بالجامعة المسيحية الدولية بطوكيو. كما شغل منصب مدير معهد بحوث التنمية الدولية التابع لمؤسسة الدراسات المتطورة في التنمية الدولية بطوكيو.
  • لويس مونريال (إسبانيا) هو المدير الحالي لصندوق أغا خان للثقافة بجنيف (سويسرا).
  • ليلى تكلا (مصر) هي أول امرأة في مصر يتم انتخابها لترأس لجنة في البرلمان المصري (لجنة العلاقات الدولية)، وهي أول امرأة في العالم يتم انتخابها لتكون عضوًا ورئيسًا لاجتماع برلمانات العالم.
  • مارتي أتيساري (فنلندا) هو الرئيس السابق لجمهورية فنلندا (١٩٩٤-٢٠٠٠). وبعد تركه منصبه الرئاسي، قام بتأسيس مبادرة إدارة الأزمات (CMI) وترأَّس مجلس إدارتها.
  • مارجريت كاتلي كارلسون (كندا) هي ناشطة بالمنظمات التي تعمل على استخدام تطبيقات العلوم والمعرفة في حل المشكلات الوطنية والدولية المختلفة؛ المتعلقة بإدارة المياه النظيفة والزراعة المستدامة وحماية البيئة وتمويل المشروعات التنموية.
  • ماريانا فاردينويانيس (اليونان) سفيرة اليونسكو للنوايا الحسنة، والرئيس المؤسس لصندوق الطفل والأسرة، وجمعية أصدقاء ELPIDA للأطفال المصابين بالسرطان في اليونان.
  • مايكل تشيرنيا (رومانيا/ الولايات المتحدة الأمريكية) يعمل أستاذًا لأبحاث الأنثروبولوجيا والشئون الدولية بجامعة جورج واشنطن.
  • مونكومبو سوامينثان (الهند) اعتبرت مجلة (تايم) الأمريكية مونكومبو سوامينثان واحدًا من أهم عشرين شخصية آسيوية في القرن العشرين، وواحدًا من ثلاث شخصيات فقط من الهند بعد المهاتما غاندي ورابيندراناث طاغور.
  • هانز بيتر جيه (ألمانيا) هو الرئيس السابق للاتحاد الدولي لجمعيات ومعاهد المكتبات (IFLA)، والمدير الفخري لمكتبة فورتيمبيرجيش الوطنية والجامعية في شتوتجارت.
  • وول سوينكا (نيجيريا) نال جائزة نوبل في الأدب عام ١٩٨٦، وألّف الكثير من الأعمال؛ منها المسرحيات والروايات والمقالات والشعر والسيرة الذاتية.
  • ويليام وولف (الولايات المتحدة الأمريكية) هو أستاذ بجامعة فيرجينيا، والرئيس الشرفي للأكاديمية الوطنية للهندسة بالولايات المتحدة. كان ويليام وولف المديـر المسـاعد للمـؤسسة القوميـة للعلـوم، والمؤسس والمديـر التنفيـذي لشـركة Tartan Laboratories لبرامج الكمبيوتر.
  • يولندا كاكابادسي (الإكوادور) هي رئيسة المجلس الاستشاري لمؤسسة مستقبل أمريكا اللاتينية بالإكوادور وهي منظمة إقليمية غير حكومية تهدف إلى إدارة المنازعات في أمريكا اللاتينية.

أمناء المكتبة

ويضم مجلس أمناء المكتبة عددا من النخب السياسية على مستوى العالم حيث تشغل منصب رئيس مجلس الأمناء السيدة سوزان مبارك قرينة السيد محمد حسنى مبارك رئيس جمهورية مصر العربية؛ وتلقَّت السيدة سوزان مبارك عدة جوائز وأوسمة وميداليات؛ تقديرًا لمجهوداتها المتميزة في مجالات حقوق المرأة والطفل ورعاية المعاقين ودعم حملة “القراءة للجميع” والخدمات الصحية والتعليمية بصفتها جزءًا أساسيًّا من عملية التنمية، كما شاركت في العديد من المؤتمرات الدولية والإقليمية والاجتماعات ومناقشات المائدة المستديرة حول التنمية والسلام وحقوق الطفل وقضايا المرأة والبيئة والصحة والتعليم. السيدة سوزان مبارك هي مؤسِّس ورئيس حركة سوزان مبارك الدولية للمرأة من أجل السلام، ومؤسس المجلس القومي للمرأة وجمعية المرأة العربية، وهي رئيس مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية.

  • السفير أحمد أبو الغيط – وزير خارجية  مصر بصفته الرسمية – كان ممثِّل مصر الدائم لدى الأمم المتحدة (١٩٩٩-٢٠٠٤) وتولَّى منصب وزير الخارجية في يوليو ٢٠٠٤.
  • الفنان فاروق حسني – وزير الثقافة المصري – كان الملحق الثقافي ومدير المركز الثقافي المصري بباريس، ومدير الأكاديمية المصرية بروما قبل تولِّيه وزارة الثقافة منذ ١٩ عامًا.
  • الدكتور هاني هلال – وزير التعليم العالي والبحث العلمي – مصر – وهو الرئيس السابق لجامعة سنجور. وقد تولَّى منصب وزير التعليم العالي والبحث العلمي في يناير ٢٠٠٦. وهو يعمل أستاذًا في علم ميكانيكا الصخور والهندسة الجيولوجية.
  • اللواء عادل لبيب – محافظ الإسكندرية – مصر – وهو محافظ الإسكندرية الحالي، وقد عمل محافظًا لكلٍّ من محافظة قنا والبحيرة. وهو حاصل على شهادة البكالوريوس من أكاديمية الشرطة.
  • الدكتور هند حنفي – رئيس جامعة الإسكندرية – مصر – و هي أستاذ طب الأطفال ورئيس جامعة الإسكندرية. انضمت لهيئة التدريس بكلية الطب جامعة الإسكندرية منذ عام ١٩٨٦.
  • محمد حسن – السودان – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٩ – هو رئيس الأكاديمية الإفريقية للعلوم AAS ، والمدير التنفيذي لأكاديمية العلوم للدول النامية TWAS، وأمين عام شبكة العالم الثالث للمنظمات العلمية TWNSO.
  • السفيرة فايزة أبو النجا، مصر، بصفته الاعتبارية، عضو اعتبارًا من ٢٠٠٨- بدأت مشوارها المهني بالانضمام للعمل في السلك الدبلوماسي في عام ١٩٧٥.
  • آسيا بن صلاح علوي – المغرب- عضو اعتبارًا من ٢٠٠٤ – تشغل منصب سفير متجول لعاهل المغرب.
  • بروس ألبرتس – الولايات المتحدة الأمريكية – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٨ – يعد الدكتور بروس ألبرتس عالمًا بارزًا في مجال الكيمياء الحيوية، وله اهتمام خاص بتطوير التعليم في مجال العلوم.
  • لورديس أريزبي – المكسيك – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٥ – عملت أريزبي مساعدًا للمدير العام لمنظمة اليونسكو للشئون الثقافية (١٩٩٤-١٩٩٨). وتعمل حاليًّا كأستاذة وباحثة بالمركز الإقليمي للدراسات المتعددة، التابع لجامعة المكسيك الوطنية المستقلة.
  • حسام بدراوي – مصر – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٨ – هو عضو في مجلس الشورى المصري وأستاذ لأمراض النساء والتوليد بكلية الطب جامعة القاهرة.
  • عادل البلتاجي – مصر – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٦ – يشغل منصب رئيس المنتدى العالمي للبحوث الزراعية (GFAR) (منذ عام ٢٠٠٦ وحتى الآن).
  • نينا فيدوروف – الولايات المتحدة الأمريكية – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٩ – هي عالمة رائدة في علوم الجينات والبيولوجيا الجزيئية، وأستاذ لعلوم الحياة وأستاذ للأحياء بمعاهد هاك لعلوم الحياة بجامعة بنسلفانيا.
  • فالتر فوست – سويسرا- عضو اعتبارًا من ٢٠٠٨ – هو مدير عام المنتدى الإنساني العالمي (GHF) بجنيف منذ عام ٢٠٠٨.
  • هانز فان چنكل – هولندا – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٩ – هو أستاذ الجغرافيا البشرية والتخطيط بكلية علوم الأرض بجامعة أوترشت بهولندا ورئيس المجلس الاستشاري لمعهد الدراسات الاجتماعية (ISS) بلاهاي.
  • سوزان جرينفيلد – المملكة المتحدة – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٦ – تشغل البارونة سوزان جرينفيلد منصبَ مدير المؤسسة الملكية بالمملكة المتحدة (وتعد بذلك أول سيدة تشغل هذا المنصب).
  • فارتان جريجوريان – إيران/ الولايات المتحدة الأمريكية – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٦ – هو رئيس مؤسسة كارنيجي بنيويورك، وهي مؤسسة خيرية أنشأها آندرو كارنيجي عام ١٩١١. وكان رئيسًا لجامعة براون ورئيسًا لمكتبة نيويورك العامة.
  • عبد العزيز حجازي – مصر – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٧ – هو رئيس وزراء مصر الأسبق (١٩٧٤-١٩٧٥)، وقد كان نائبًا لرئيس الوزراء لشئون المالية والاقتصاد والتجارة الخارجية (١٩٧٣-١٩٧٤)، ووزيرًا للمالية والاقتصاد والتنمية الإدارية (١٩٦٨-١٩٧٣).
  • مايكل كيلر – الولايات المتحدة الأمريكية – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٧ – هو مدير مكتبة جامعة ستانفورد، ومدير مؤسسة مصادر المعلومات الأكاديمية، ومؤسس دارَي نشر High Wire Press وStanford University Press.
  • كيوشي كوروكاوا – اليابان – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٤ – هو طبيب، وأستاذ بمعهد دراسات السياسات منذ ٢٠٠٦، ومستشار خاصّ لرئاسة الوزراء اليابانية لشئون العلوم والابتكارات، ورئيس لمجلس العلوم باليابان (٢٠٠٣-٢٠٠٦).
  • جوليا مارتون لوفيفر – فرنسا/ المجر/ الولايات المتحدة الأمريكية – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٥ – تشغل منصب رئيس الاتحاد العالمي للمحافظة على الثروات الطبيعية (IUCN) منذ يناير ٢٠٠٧.
  • آن ماري ليزين – بلجيكا – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٤ – هي رئيس مجلس الشيوخ البلجيكي، وتعمل كخبيرة مستقلة في مجال حقوق الإنسان والفقر الشديد بلجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان منذ ١٩٩٨.
  • منير نعمة الله – مصر – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٦ – هو مؤسس ورئيس شركة نوعية البيئة الدولية (EQI) للاستشارات التنموية والتي أسست في ١٩٨١.
  • معين قرشي – باكستان – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٤ – كان معين قرشي رئيسًا لوزراء باكستان في عام ١٩٩٣؛ حيث قاد حملة إصلاحية واسعة. وعمل نائب مدير تنفيذي للمؤسسة المالية الدولية (١٩٧٦-١٩٨١)، وكان نائب الرئيس الأول ورئيس عمليات البنك الدولي (١٩٨٦-١٩٩١). وهو حاليًّا الرئيس والشريك المنفِّذ بمؤسسة الأسواق الناشئة (EMPGlobal) المعنية باستثمار الأسهم الخاصة في الأسواق الناشئة.
  • برونو راسين – فرنسا – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٩ – هو رئيس المكتبة القومية بفرنسا ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الأبحاث الإستراتيجية والمجلس العالي للتعليم.
  • مامفيلا رامفيلي – جنوب إفريقيا – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٥ – مواطنة من جنوب إفريقيا ورئيسة شركة Circle Capital Ventures وهي شركة لتمكين السود اقتصاديًّا في كيب تاون.
  • غسان سلامة – لبنان – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٥ – هو وزير الثقافة اللبناني السابق (٢٠٠٠-٢٠٠٣)، وقد شغل منصب كبير مستشاري السكرتير العام للأمم المتحدة (٢٠٠٣-٢٠٠٦). ويعمل حاليًّا أستاذًا في العلاقات الدولية بمعهد الدراسات السياسية بباريس.
  • جونار ستالسيت – النرويج – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٧ – هو أسقف أوسلو الفخري وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة المؤتمر العالمي للأديان من أجل السلام.
  • الأمير الحسن بن طلال – الأردن – عضو اعتبارًا من ٢٠٠٨ – هو من المناصرين لمبدأ التعددية، يؤمن بروح الوئام واحترام الآخر، ويدعو لإنشاء مجتمعات يمارس فيها الناس حياتهم ويباشرون أعمالهم بحُرِّية وعزة وكرامة.

على جانب اخر يتكون مجلس الرعاة من عدد من كبار الشخصيات من مختلف دول العالم لا يقل عن ثمانية ولا يزيد عن أربعة وعشرين عضواً يتم اختيارهم بدعوة من رئيس جمهورية مصر العربية. ويضم المجلس في عضويته رئيس جمهورية فرنسا وملكة أسبانيا ورئيس منظمة اليونسكو وغيرهم من القادة والشخصيات العالمية الرفيعة

كما يتولى رئيس جمهورية مصر العربية رئاسة المجلس أو من يختاره لهذا الغرض ، كما يتولى وزير التعليم العالي أمانة المجلس

ويختص مجلس الرعاة بدعم ومتابعة نشاط المكتبة وإسداء ما يراه من توجيه في هذا الشأن ويعقد اجتماعاً كل ثلاث سنوات بدعوة من رئيسه.

مدير مكتبة الإسكندرية

يعيِّن مجلس الأمناء مدير المكتبة لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد، ويحدِّد مخصصاته المالية، ويصدر بذلك قرار من المجلس بأغلبية ثلثي أعضائه الحاضرين، ويشترط في المرشح أن يتمتع بمكانة دولية مرموقة وثقافة واسعة، وأن يكون من ذوي الكفاءة الإدارية والخبرة الفنية.

ويكون مدير المكتبة الرئيس التنفيذي لها، ويناط به تنفيذ السياسة التي وضعها مجلس الأمناء، ويعدُّ جدول أعمال اجتماعات المجلس، وله حق حضور جلساته دون أن يكون له صوت معدود في المداولات.

ويرأس مدير المكتبة جهاز العاملين، ويُصدِر قرارات تعيينهم وترقيتهم وإنهاء خدمتهم، وفقًا لأحكام النظام القانوني الذي يخضعون له.

ويكون مدير المكتبة هو الممثل القانوني لها أمام القضاء، وفي صلاتها بالغير (المادة الخامسة من القرار الجمهوري رقم ٧٦ لسنة ٢٠٠١).

و مدير مكتبة الإسكندرية الدكتور إسماعيل سراج الدين – هو مدير مكتبة الإسكندرية؛ وعضو بمجلس الشورى المصري ،كما يرأس مجالس إدارات جميع المتاحف والمراكز البحثية التابعة للمكتبة. وهو أستاذ متميز بجامعة فاجينينجين بهولندا، ورئيس وعضو اللجان الاستشارية لعدد من المؤسسات الأكاديمية والبحثية والعلمية والدولية ومنظمات المجتمع المدني. وهو عضو في كلٍّ من المجلس الأعلى للثقافة، والمجمع العلمي المصري، وأكاديمية العلوم للعالم النامي TWAS، والأكاديمية الوطنية الهندية للعلوم الزراعية، والأكاديمية الأوروبية للعلوم والفنون. وهو الرئيس السابق للمجموعة الاستشارية للبحوث الزراعية الدولية CGIAR (١٩٩٤-٢٠٠٠)، وكان الرئيس المؤسِّس لكلٍّ من الشراكة العالمية للمياه GWP (١٩٩٦-٢٠٠٠) والمجموعة الاستشارية لمساعدة الفقراء CGAP وهو برنامج تمويلي للقروض الصغيرة (١٩٩٥-٢٠٠٠). كما تولَّى العديد من المناصب بالبنك الدولي؛ منها نائب المدير لشئون التنمية البيئية والاجتماعية المستدامة (١٩٩٢-٢٠٠٠) وللمشروعات الخاصة (١٩٩٨-٢٠٠٠). وله ما يربو على خمسين كتابًا ومونوجرافًا، وأكثر من مائتي ورقة بحثية في موضوعات عديدة؛ مثل التكنولوجيا الحيوية والتنمية الريفية والاستدامة وأهمية العلم بالنسبة للمجتمع. وهو حاصل على البكالوريوس في الهندسة من جامعة القاهرة، ودرجتي الماجستير والدكتوراه من جامعة هارفارد، بالإضافة إلى ٢١ دكتوراه فخرية.

قانون رقم ١ لسنة ٢٠٠١

جاء تدشين مكتبة الأسكندرية الجديدة بقانون رقم ١ لسنة ٢٠٠١ بشــــأن مكتبـــة الإســـكندريــة كان نصه

" باسم الشعب – رئيس الجمهورية – قرَّر مجلس الشعب القانون الآتي نصه :

(المادة الأولى)

مكتبة الإسكندرية شخص اعتباري عام، مقرُّه مدينة الإسكندرية يتبع رئيس الجمهورية، وهي مركز إشعاع حضاري مصري، ومنارة للفكر والثقافة والعلوم، وتضم ما أنتجه العقل البشري في الحضارات القديمة والحديثة بجميع اللغات.

(المادة الثانية)

تتكون مكتبة الإسكندرية من المكتبة والقبة السماوية، ومركز المؤتمرات، وتنشأ بها المراكز الثقافية والعلمية الآتية:

  1. معهد دولي للدراسات المعلوماتية.
  2. مركز للتوثيق والبحوث.
  3. متحف للعلوم.
  4. معهد للخطوط.
  5. متحف للمخطوطات.
  6. مركز للحفاظ على الكتب والوثائق النادرة.
  7. ويجوز بقرار من رئيس الجمهورية إنشاء أو إضافة مراكز ثقافية وعلمية أخرى. ويحدِّد رئيس الجمهورية بقرار منه النظام القانوني للمراكز المشار إليها في هذه المادة.

(المادة الثالثة)

تباشر المكتبة جميع الأعمال والتصرفات المحققة لرسالتها، وتتخذ ما يتصل بذلك من إجراءات ومنها:

  1. الحصول على الدراسات والكتب والدوريات والمخطوطات والبرديات وغيرها، مما له صلة بالحضارة المصرية في مختلف عصورها، وبالتراث العلمي والفكري والثقافي لدول العالم.
  2. جمع أصول أو صور المخطوطات المعبِّرة عن الإنجازات الفكرية للعالم العربي والإسلامي باللغات القديمة والحديثة.
  3. جمع ما يتصل بالسير الذاتية وبإنجازات أهل الفكر والعلم والسياسة والدين في التاريخ الإنساني.
  4. إجراء الدراسات المتصلة بالأصول التاريخية والجغرافية والثقافية والدينية لمنطقة البحر المتوسط والشرق الأوسط ولمصر ولمدينة الإسكندرية بصفة خاصة.

(المادة الرابعة)

يحدِّد رئيس الجمهورية بقرار منه أساليب الإشراف على المكتبة وإدارتها وتصريف شئونها المالية والإدارية، وذلك على النحو الذي يتفق مع طبيعة نشاط المكتبة ويمكنها من تحقيق رسالتها، ودون التقيد بنظم الإدارة المنصوص عليها في أي قانون آخر.

(المادة الخامسة)

تتكون مصادر تمويل المكتبة ومواردها من:

  1. الاعتمادات التي تخصصها لها الدولة.
  2. الإعانات والتبرعات والهبات والوصايا والإسهامات المالية الداخلية والخارجية.
  3. القروض التي تعقد لصالح المكتبة.
  4. مقابل الخدمات التي تؤديها المكتبة وعائد استثمار أموالها.
  5. الموارد الأخرى التي تتقرَّر للمكتبة طبقًا للقانون.

(المادة السادسة)

تكون للمكتبة موازنة مستقلة، وتبدأ السنة المالية للمكتبة ببداية السنة المالية للموازنة العامة للدولة وتنتهي بنهايتها.

ويكون للمكتبة حسابٌ خاصٌّ في البنك المركزي المصري أو في أحد البنوك التجارية بموافقة وزير المالية تودع فيه حصيلة مواردها، ويرحل فائض هذا الحساب من سنه مالية إلى أخرى.

(المادة السابعة)

تعفى المكتبة وأجهزتها في حدود أغراضها، من الضرائب العامة على فوائضها وإيرادات نشاطها الجاري، ومن رسوم الشهر والتوثيق، كما يعفى ما تستورده المكتبة من المستلزمات العلمية من الضرائب الجمركية.

(المادة الثامنة)

يستمر العمل بقرار رئيس الجمهورية رقم ٥٢٣ لسنة ١٩٨٨ بإنشاء الهيئة العامة لمكتبة الإسكندرية فيما لا يتعارض مع أحكام هذا القانون لحين صدور قرار رئيس الجمهورية المنصوص عليه في المادة الرابعة من هذا القانون.

وتؤول إلى المكتبة أصول وحقوق والتزامات الهيئة الملغاة.

(المادة التاسعة)

ينشر هذا القانون في الجريدة الرسمية، ويعمل به من اليوم التالي لتاريخ نشره. يبصم هذا القانون بخاتم الدولة، وينفَّذ كقانون من قوانينها.

صدر برئاسة الجمهورية في ١٧ ذي الحجة سنة ١٤٢١هـ (الموافق ١٢ مارس سنة ٢٠٠١م).

* * *

حسام الدين الأمير مصر

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق



Hey there!

Forgot password?

Don't have an account? Register

Forgot your password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Close
of

Processing files…

أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك

Warning: mkdir(): Disk quota exceeded in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/vendor/websharks/html-compressor/src/includes/classes/Core.php on line 2715

Warning: file_put_contents(/homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/cache/zencache/cache/http/ahlan-com/2010/08/18/-d9-85-d9-83-d8-aa-d8-a8-d8-a9--d8-a7-d9-84-d8-a5-d8-b3-d9-83-d9-86-d8-af-d8-b1-d9-8a-d8-a9--d8-a5-d9-86-d8-ac-d8-a7-d8-b2--d8-ad-d8-b6-d8-a7-d8-b1-d9-8a--d8-b9-d8-a7-d9-84-d9-85-d9-8a.html-5a61d299425cb120830413-tmp): failed to open stream: Disk quota exceeded in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 355

Fatal error: Uncaught exception 'Exception' with message 'ZenCache: failed to write cache file for: `/2010/08/18/%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%A8%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%83%D9%86%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A5%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%B2-%D8%AD%D8%B6%D8%A7%D8%B1%D9%8A-%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A/`; possible permissions issue (or race condition), please check your cache directory: `/homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/cache/zencache/cache`.' in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php:360 Stack trace: #0 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->WebSharks\ZenCache\Pro\{closure}('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #1 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/classes/AbsBaseAp.php(55): call_user_func_array(Object(Closure), Array) #2 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AbsBaseAp->__call('outputBufferCal...', Array) #3 [internal function]: WebSh in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 360