شعوب تحتاج إلى ثورة

بقلم/
مصر : ۲۱-۷-۲۰۱۰ - ۲:۵۹ م - نشر

في ذكرى ثورة 23 يوليو توقفت لحظات و أنا أنظر إلى الحال العربي و حال تلك الشعوب، هل بعد الثورة إستطعنا أن نتغير أم نحن ما زلنا نتخبط في دياجير الظلام؟ هل ثورة 23 يوليو إستطاعت أن تغير الشعوب العربية للأفضل أم ما زلنا نخطو خطوات نحو التأخر عن درب الشعوب الأخرى؟

جلست كثيراً أتأمل الحال العربي بحلوه و مره، بفرحته و هزيمته، كيف كنا و كيف أصبحنا؟ و أخيراً رأيت أننا شعوب تحتاج إلى ثورة. نعم ثورة, ثوره فكرية و ثورة أخلاقية و ثورة اجتماعية و ثورة نفسية و ثورة في كل ما يتعلق بحياتنا و علاقتنا بالآخرين.

إننا أصبحنا شعوبا تحتاج إلى تغيير في كل شيء و علينا أن نقف مع أنفسنا و نحاسبها و نعلن الثورة على أنفسنا نحن قبل الآخرين.

فعلى الناحية الأخلاقية أصبحنا شعوبا منهارة أخلاقياً، فقد كنا يوماً شعاراً لحسن الأخلاق إلى أن أصبحنا شعوباً مثالاً لتردي لأخلاق أصبحت أخلاقنا هزيلة فاسدة، فالسلوكيات أصبحت خاطئة متمثلة في تعاملاتنا مع الآخرين. نحن الآن نعيش في مرحلة الأقوى يأكل الضعيف و الغني يستعبد الفقير، أصبحنا نكره الخير إلا لأنفسنا، أصبحنا شعوبا منهزمة أخلاقياً فلا تلك الأخلاق التي تعلمناها من ديننا و لا تلك الأخلاق التي توراثناها من أسلافنا.

فأين الكرم و الرجولة و النخوة أصبح ضياع الأمانة شطارة و أكل أموال الضعفاء قوة و رجولة، أصبحنا أقزاماً بأخلاقنا بعد أن كنا رجالاً، فنحن بحق شعوب تحتاج إلى ثورة في أخلاقها.

أما على المستوى الإقتصادي فحدث و لا تخجل، فأصبحنا شعوباً تأكل مما لا تزرع و تلبس مما لا تصنع، أصبحت لدينا الرفاهية أساسيات لا غنى عنها نادينا كثيراً بالمقاطعة و لكن بطوننا لم تستطع الصمود فلن نستطيع الاستغناء عن الكافيار أو الجبن الدنماركي أو المنتجات الفرنسية أو المياه الاوربية أو الشيكولاتة السويسرية، حتى و لو كانت على حساب سب نبينا و ديننا و رموزنا وقفنا في الطابور ننتظر الغرب على أن يجود علينا، أصبحنا شعوبا مستهلكة لا منتجة، مستهلكة لجميع شتى التفاهات، صرنا نركب سيارات لا نحتاجها، و نلبس ملابس مختلفة عن تقاليدنا و نأكل طعاماً غريباً عن مجتمعاتنا، في الوقت ذاته أصبحت الشعوب الأخرى التي تصنع لنا الكماليات تترفع عنها، بل إنها تقوم بذلك لتسلب منا مالنا، فبدلاً من أن نستثمرها فيما ينفع مجتمعنا أصبحنا نتباهى بأكلها و حتى أصبحنا شعوباً لا تجيد غير الأكل و حياتنا أصبحت بذخ في بذخ، فإننا نصحو من نومنا نبحث عن ماذا نأكل، بدلاً من أن نصحو و نفكر ماذا سنفعل لنفيد مجتمعنا، أصبحت المفاهيم مغلوطة محرفة فبدلنا كلمة الكماليات إلى أساسيات، و الصيام إلى كثرة الطعام، و الدليل على ذلك شهر رمضان، ذلك الشهر الذي جاء للصيام و الترفع عن الطعام، صار أكثر الشهور إستهلاكاً للطعام.

نعم نحن شعوب تحتاج إلى ثورة لنتعلم كيف نستفيد من أموالنا، و كيف نعتمد على أنفسنا و أن تكون لدينا كرامتنا و لا نصبح مجتمعاً فقط يستهلك ما يصنعه الآخرون.

أما على المستوى الإجتماعي فإننا أصبحنا شعوباً منهارة، الغني لا يعطف على الفقير، و القوي لا يحمي الصغير، أقمنا الحدود و بنينا الجدران، و كل شخص سار يصنع لنفسه قلعة ليهرب من الآخرين، أصبحنا شعوباً متفرقة، فيسير الرجل فإذا ما رأى رجلا آخر يريد المساعدة يرفض و يردد و يقول "و أنا مالي" حتى على الصعيد السياسي بين الشعوب أصبحنا نرفض الإتحاد و التنقل بين البلدان، فأقمنا الحدود و منعنا الأشقاء من الدخول و سمحنا للأعداء بأن يدخلوا أراضينا بدون حتى مشقة العناء.

و الأغرب أننا أصبحنا نتفاخر بمساعدة الأعداء، فنرى البلدان، واحدة تلو الأخرى، تعلن تأييدها لحروب يقودها الأعداء نحو الأشقاء، و تمد يد العون لنحاصر الأبرياء و لا مانع في أن نقتل أو نشرد الأطفال و النساء و نستمتع و نحن نقرع كؤوس الخمر على أضواء الشموع بدموع و صرخات الأشقاء.

أصبحنا شعوبا نخره أكلها السوس من القمة حتى النخاع، أصبحنا ضعفاء لدرجة أننا نعترف بما يريده الأعداء حتى و لو كنا أبرياء، أصبحنا شعوباً تسارع إلى التخلي عن عروبتها و هويتها و عن قضيتها من اجل حفنة أموال أو رضا من السلطان.

أصبحنا شعوبا تخشى من عبس الفئران و من سوط الجلاد، أصبحنا شعوباً لا تقوى حتى على الكلام أو الاعتراض، أصبحنا شعوبا لا تجيد إلا فن النفاق و كيفية الحصول على رضا الحكام.

أما على الصعيد العلمي، أصبحنا شعوباً لا تعير للعلم إهتماماً و لا تقيم للمعرفة صرحاً أصبحنا شعوبا تعتبر العلم فقراً و الكتاب عاراً، فلم نعد نحترم كتابنا أو نهتم بعلمائنا أصبح العلم لدينا كماليات، نعم و الله كماليات، لقد إحتقرنا شان العلم و أسكناه في أدني منازل حياتنا و نسينا أن بالعلم ترتفع الأمم، نسينا أن الإستثمار الحقيقي ليس في أبراج أو منتجعات بل في علم ينفع مجتمعنا و الإنسانية من خلفها.

نحن شعوب تحتاج إلى ثورة في شتى المجالات في كل أوجه الحياة في كل شيء يجب أن نقف مع أنفسنا و نحاسبها و نعيد توجيه المركب بعد أن عصفت به جميع السلبيات التي انتشرت في مجتمعاتنا.

في ذكرى الثورة التي جاءت لتعيد إصلاح المجتمع و تمنحه الحرية، علينا أن نعيد الثورة على أنفسنا لأن تلك الثورة أصعب بكثير من الثورة الشعبية على الإحتلال لأن الإحتلال مصيره إلى الزوال، أما أنفسنا فقد تقودنا إلى الهلاك لأنها أكثر فتكاً و قوة من الأعداء.

علينا أيها الشعوب العربية أن نعيد الثورة و نعيد المسار الصحيح من أجلنا و من أجل الأجيال القادمة التي سترث منا إرثاً محملاً بشتى أنواع الهزائم و الدسائس و إنهيار الأخلاق و السلوكيات.

كريم صابر الإمارات

Copyright © 2010 • AHLAN.COM • All Rights Reserved

Leave your vote

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

 

مواضيع مرتبطة


أهـــلاً العربية غير مسئولة عن المحتوى أو مصدره أو صحته
كافة المسئولية الأدبية والقانونية عن المحتوى تقع على الكاتب

أهـــــلاً برأيكــم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي أهـــلاً العربية وإنما تعبر عن رأي كاتب التعليق



Hey there!

Forgot password?

Don't have an account? Register

Forgot your password?

Enter your account data and we will send you a link to reset your password.

Your password reset link appears to be invalid or expired.

Close
of

Processing files…

أهلاً تويتر أهلاً فيسبوك

Warning: mkdir(): Disk quota exceeded in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 321

Fatal error: Uncaught exception 'Exception' with message 'Cache directory not writable. ZenCache needs this directory please: `/homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/cache/zencache/cache/http/ahlan-com/2010/07/21`. Set permissions to `755` or higher; `777` might be needed in some cases.' in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php:324 Stack trace: #0 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->WebSharks\ZenCache\Pro\{closure}('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #1 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/classes/AbsBaseAp.php(55): call_user_func_array(Object(Closure), Array) #2 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AbsBaseAp->__call('outputBufferCal...', Array) #3 [internal function]: WebSharks\ZenCache\Pro\AdvancedCache->outputBufferCallbackHandler('\xEF\xBB\xBF<!DOCTYPE ht...', 9) #4 /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-includ in /homepages/9/d608470986/htdocs/clickandbuilds/AHLAN/wp-content/plugins/zencache-pro/src/includes/closures/Ac/ObUtils.php on line 324